كل ما تريدين معرفته عن آلام الولادة

كل ما تريدين معرفته عن آلام الولادة

آخر تحديث : الإثنين ٢٩ يونيو ٢٠٢٠
بلغي عن مشكلة

آلام الولادة هي أكثر ما يشغل المرأة الحامل، فعندما تبدأ في شهرها التاسع كل ما يشغل تفكيرها هو كيف ستشعر بـ آلام الولادة، ومتى ستعرف إذا كانت ستولد ولادة طبيعية أم ولادة قيصرية، وتعتبر آلام الولادة من أشد أنواع الآلام التي يختبرها البشر، وفي الموضوع التالي على موقع ستات دوت كوم سنعرفك على أشكال آلام الولادة، والفرق بين آلام الولادة الطبيعية والولادة القيصرية، وكيفية تجنب آلام الولادة بشكل عام.

آلام الولادة

علامات آلام الولادة

تختلف آلام الولادة من امرأة لأخرى، فكل أم تشعر بها بطريقة مختلفة بعض الشئ، ولكن هناك بعض الأمور التي تكون متشابهة مع جميع الحالات، مثل آلام في أسفل البطن والظهر حتى الحوض والفخذين، مع بعض الانقباضات والتقلصات، وعلامات آلام الولادة تنقسم إلى عدة مراحل، وهي كالتالي:شاركي مع ستات دوت كوم بموضوعاتك

  • المرحلة الاولى

وجع الولادة المبكر الذي يستمر لمدة زمنية تصل إلى 6 ساعات أو أكثر قليلا في بعض الأحيان، وخلال هذه المرحلة من الوجع تشعرين بتوسع عنق الرحم بما يقارب من 3 إلى 4سم، ويبدأ بالترقق، كما تشعرين بانقباضات من طفيفة إلى متوسطة الحدة، تستمر كل انقباضه من 30 إلى 60 ثانية، والفرق بين كل انقباضة والأخرى تسجل من 5 إلى 20 دقيقة، ومع مرور الوقت تزداد حدتها.

  • المرحلة الثانية

وجع الولادة النشط، ويستمر آلام الولادة في هذه المرحلة ما بين من 2 إلى 8 ساعات، وتصبح مدة كل انقباضه أطول، وتزداد حدتها وآلامها ويقل فرق التوقيت بين كل انقباضة وأخرى، ويتسع عنق الرحم ليصل إلى ما يقارب 7 سم.

  • المرحلة الثالثة

في هذه المرحلة من آلام الولادة يستمر الوجع لفترة أقصاها ساعة واحدة فقط، ويكون آلام الولادة هنا في أقصى مرحلة ويصل إلى أقصى مراحل الحدة والآلم، ويتوسع عنق الرحم لما يقارب 10 سم، وتصبح الانقباضات متتالية ومتقاربة جدا من بعضها، كما تشعرين بآلام في الظهر والحوض والفخذين مع الشعور بالغثيان.

  • المرحلة الرابعة

ومن خلالها آلام الولادة تساعد في دفع الجنين إلى الخارج، وتستمر هذه المرحلة بين 3 إلى 4 دقائق، وتشعرين خلالها بآلام حادة يغلب عليها رغبة جسمك في الضغط الجنين إلى الخارج، ولكن على الرغم من وجود آلام إلا أن دفع الجنين إلى الخارج يساعدك على تخفيف الألم تدريجيا، وفي مرحلة التتويج هي المرحلة التي يصبح رأس الجنين واضحا خلال فتحة المهبل، وتشعر المرأة بنوع من الحرقان حول فتحة المهبل نتيجة تمددها ليتمكن الجنين من الخروج.

  • المرحلة الخامسة والأخيرة

وهذه المرحلة تستمر فيها آلام الولادة لفترة أقصاها نصف ساعة، ويكون الألم خلالها طفيفا، فقط تشعري بالقليل من الانقباضات التي تساعد على إخراج المشيمة خارج الرحم.

آلام الولادة

طلق الولادة البارد

اكدت الأبحاث أن جسم الأم هو المسؤول الاول والوحيد عن حدوث الطلق البارد، ولكن يوجد دراسات أخرى يؤكد أن الطفل نفسه هو المسؤول عن الطلق البارد والمخاض الحقيقي، وهو نفسه الذي يقوم بإرسال إشارة إلى جسم الام وتكون بمثابة محفز طبيعي وأساسي للمخاض الذي يفتح الرحم لولادته.

ويحدث الطلق البارد عندما تكتمل الرئتين وتفرز إنزيما معينا فور اكتمالها، هذا الإنزيم هو الذي يحفز جسم الأم على إنتاج مادة البروستلاجاندين الذي يلعب جورا رئيسيا في تحفيز التقلصات وإحداث التغيرات الفيزيولوجية اللازمة في عنق الرحم، ويحدث الطلق البارد الذي يتبعه المخاض.

وتتمثل أعراض الطلق البارد فيما يلي:

  1. الشعور بانقباضات منتظمة تزداد توتر وشدة
  2. تزايد الإفرازات المخاطية الممزوجة بالدم التي تليق عنق الرحم وترققه
  3. الشعور بانقباضات منتظمة تزداد توترا وشدة
  4. الرغبة المتزايدة في الدخول إلى الحمام.

آلام الولادة

آلام الولادة الطبيعية

تحدث آلام الولادة الطبيعية بسبب انقباضات عضلات الرحم والضغط الواقع على عنق الرحم، ويكون آلالم عبارة عن تقلصات في البطن شديدة تمتد إلى منطقة المغبن والظهر، وبعض النساء تشعر بالآلم في كلا الفخذين، ومن أهم الأسباب أيضا هي ضغط رأس الجنين على الأمعاء والمثانة، وتمدد قناة الولادة والمهبل.

ويختلف إدراك آلام الولادة الطبيعية من سيدة لأخرى، وقد تختلف من حمل لآخر عند نفس السيدة، فقد تدرك بعض السيدات ألم الولادة بنفص آلام الدورة الشهرية أو الضغط الشديد أو آلام شديدة متقطعة تأتي على شكل موجات تشبه آلام الإسهال، وتزداد انقباضات الرحم وتستمر بالظهور، وتزداد حدتها، كما يقل الوقت الفاصل للراحة بين التقلصات.

هناك بعض التقنيات التي يمكنك أن تحضريها برفقة زوجك لتعلم التقنيات التي تساعد على التقليل من حدة آلام المخاض والولادة، مثل تمارين التمدد الفعالة في تقوية عضلات الرحم، وتمارين التأمل والتخيل.

آلام الولادة القيصرية

بعد إجراء عملية الولادة القيصرية ستظلين في المستشف لمدة من 3 إلى 5 أيام، ويختلف هذا من مستشفى لأخرى ومن دولة لأخرى، ومن سيدة لأخرى أيضا، فيمكنك العودة إلى المنزل سريعا والحصول على الرعاية المنزيلة، فعملية القيصرية هي عملية جراحية كبرى، لذلك من المهم التركيز على رعاية طفلك وإعطاء جسمك الباقي الذي يحتاجه إلى الشفاء.

ولتخفيف آلام الولادة القيصرية يمكنك تناول المسكنات في الأيام الاولى، ولكن يجب استشارة طبيبك في البداية خاصة إذا كنتي تقومين بالرضاعة الطبيعية.

وجرحك القيصري عادة ما يكون على خط البكيني أو أسفله مباشرة، ويكون عبارة عن غرز أو دبابيس قابلة للذوبان، ويجب عليكي إبقاء الجرح نظيفا وجافا حتى يساعدك على منع الإصابة، ويتم تغطية الجرح بضماد مقاوم للماء لعد أيام.

آلام الولادة

نصائح لتحمل آلام الولادة

هناك بعض الوسائل الطبيعية التي يمكن أن تساعدك في تقليل آلام الولادة، ومنها ما يلي:

  1. اجلسي قليلا في البانيو المليئ بالماء الدافئ، فقد أثبتت الدراسات أن الماء الدافئ يقلل من آلام الولادة بشكل ملحوظة، وفي انتشرت في الفترة الأخيرة الولادة بالماء.
  2. التدليك، وهو من الوسائل التي تخفف آلام الانقباضات الرحمية، ويمكن أن يقوم بها زوجك أو والدتك بمجرد بدء الألم
  3. شرب المياه والسوائل يساعد على تقليل التقلصات الرحمية، كما انها تعوض الفاقد منكي سواء في النزيف أو العرق أثناء الولادة.
  4. تمارين التنفس، يمكنك الالتحاق بدورات السيدات الحوامل او مشاهدتها على موقع يوتيوب، وهي من أكثر الطرف الفعالة لتهدئة جسمك وأعصابك أثناء الولادة، وخلال فترة الحمل بشكل عام.
  5. كمادات ماء دافئ، ووضعها تحت ظهرك وأسفل بطنك، بمجرد شعورك بآلام الولادة، فهي تساعد كثيرا على تهدئتها.
  6. الاسترخاء وعدم التوتر، فحاولي أن تنظمي نفسك والتحكم فيه، لأن التوتر يزيد من الشعور بالألم.
  7. غيري من وضعيتك أثناء الولادة كأنك ترفعي نفسك حتى تكون أشبع لوضع الجلوس، أو ضعي وسادة خلف ظهرك، فهذا يساعد في التخفيف من ألم الولادة، ويمكنك أيضا الجلوس على كرة الولادة والدفع بها، فهذا ييساعد على تيسير الولادة والتخفيف من الألم.

كيف تتجنبين مضاعفات جرح القيصرية

من خلال اتباع النصائح التالية:

  1. لا تحملي أي شئ أثقل من رضعيك
  2. لا تضعي أي شئ داخل المهبل مثل السدادات القطنية، ولا تستعملي الدش المهبلي
  3. ضعي وسادة على مكان الجرح عند الضحك أو العطس أو السعال
  4. احرصي على نيل قسط من الراحة والنوم لفترات طويلة.

احرصي على تناول أطعمة قليلة الدم تحتوي على الفاكهة والخضروات والألياف، واشربي الكثير من السوائل.

المصادر والمراجع


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة