آلام الولادة في الشهر السادس

آلام الولادة في الشهر السادس

آخر تحديث : الأربعاء ٠١ يوليو ٢٠٢٠
بلغي عن مشكلة

هنالك مخاطر عدة قد تواجه الحامل من بينها آلام الولادة في الشهر السادس نظراً لما قد تتسبب به من مخاطر والتي تصل إلى ولادة مبكرة وهو ما لا تريد أي إمرأة حامل الوصول إليه حيث تلك المرحلة الحرجة والُمقلقة.

ففي الشهر السادس من الحمل يتم الاستعداد الأولي لاستجابة الطفل ما قد يتعرض له من مؤثرات خارجية، كما إن تلك الفترة من الحمل تكون بداية مرحلة جديدة على الأم الحامل وجنينها فيستعد الجسم لعملية الولادة ويكون الجنين في مراحل نموه الأخيرة، ولذلك تكون تلك الفترة من أهم الفترات التي يجب المحافظة على صحة الأم وعدم التعرض لأي من الضغوطات سواء نفسية او عصبية حتى لا يحدث أي مضاعفات سنتعرف عليها في مقالنا هذا.

آلام الولادة في الشهر السادس من الحمل

ذكرنا فيما سبق بعض المعلومات التي تفيد من ضرورة الحفاظ على صحة المرأة الحامل في الشهر السادس من الحمل حتى لا تتعرض المرأة الحامل لبعض من المخاطر والأعراض المؤلمة والتي تتسبب في حدوث بعض من المشاكل، ومن ضمن تلك الأعراض:شاركي مع ستات دوت كوم بموضوعاتك

الحاجة المستمرة للأكل والشعور الدائم بالجوع:

  • تشعر الكثير من السيدات في الشهر السادس من الحمل بالجوع بشكل مستمر والرغبة في تناول الطعام بنهم على مدار اليوم، وذلك يكون بسبب أن الطفل يبدأ في اكتساب الكثير من الوزن ويبدأ في تكوين الأعضاء الخاصة به بشكل كامل، وهو ما يؤدي إلى الحاجة إلى تناول الطعام بشكل دائم.
  • من الجدير بالذكر أنه على المرأة الحامل القيام بتناول كميات كبيرة من الطعام في الشهر السادس من الحمل ومن الضار جداً الإمتناع عن تناول الطعام أو تناول الطعام بكميات قليلة في تلك الفترة رغبة منها في عدم حدوث زيادة في الوزن، فذلك يؤدي إلى عدم تغذية الجنين بشكل كامل وسحب ما يحتاجة من جسم الأم وبالتالي يحدث ضعف عام يؤدي إلى عدم القدرة على الحركة.
  • فمن المهم أن يتم تناول كميات كبيرة من الفاكهة والخضروات والأطعمة الغذائية التي تحتوي على نسبة كبيرة من الألياف لأنها تمد الجسم بالكثير من الفيتامينات والمواد الغذائية الهامة، كما أنها تساعد على الإحساس بالشبع بجانب شرب المياه بكثرة.

الشعور بتواجد آلام مبرحة في منطقة أسفل الظهر:

  • بالطبع عند وصول المرأة الحامل إلى الشهر السادس من الحمل يبدأ حجم الجنين في الزيادة وكذلك يزداد حجم الرحم وبالتالي يتغير شكل الجسم ويميل إلى الأمام مما يؤثر بشكل كبير على العمود الفقري.
    وبذلك يميل الجسم بشكل دائم إلى الأمام مما يساعد على حدوث آلام وأوجاع متكررة في منطقة الظهر وتظل مصاحبة للمرأة حتى موعد الولادة.
  • فيجب عليك الإهتمام بالجلوس بشكل صحي حيث لا يميل جسمك إلى الإنحناء وبالتالي يتم تخفيف الآلام الموجودة بالظهر بشكل طبيعي.

تورم بالقدمين بشكل ملفت:

  • من المعروف طبياً أن جسم المرأة في الشهر السادس من الحمل يبدأ في تخزين السوائل حول أنسجة الجسم مما يساعد على حدوث تورم بالقدمين ومختلف أنحاء الجسم.
  • ولكن يظهر التورم بشكل ملفت بالقدمين واليدين وأيضاً بالوجه وخاصة أسفل العينين، ولذلك يجب الاهتمام بتقليل الوقوف لفترات طويلة على مدار اليوم ووضع أسفل قدمك وسادة حين الجلوس.

وجود تغيرات مختلفة بالجسم:

  • في تلك الفترة من الحمل تحدث الكثير من التغيرات الجسمانية في الجسم بشكل عام ومن أبرزها زيادة الوزن بشكل لافت للنظر وذلك يرجع إلى زيادة حجم الجنين داخل الرحم.
    وبالتالي يقوم الجسم بتخزين المياه بمختلف أشكالها في الجسم وكذلك يحدث زيادة في حجم بطن الأم نتيجة لزيادة حجم الجنين بشكل مميز.

آلام الولادة في الشهر السادس

أسباب على حدوث آلام الولادة المبكرة في الشهر السادس

هناك بعض من الأسباب التي من الممكن أن تتعرض لها المرأة الحامل والتي على إثرها يحدث آلام مبرحة تؤدي إلى اللجوء إلى ولاد مبكرة، ومن أهم تلك الأسباب:

  • التعرض لتسمم الحمل والذي يهدد حياة الأم وجنينها حيث يؤدي إلى ارتفاع البروتين في البول وكذلك ارتفاع في ضغط الدم.
  • حدوث انفصال في المشيمة عن رحم المرأة مما يؤدي إلى حدوث نزيف دموي يساعد على فقد الكثير من الدم ومن الممكن أن يؤدي إلى الوفاة.
  • التعرض لبعض المشاكل التي تؤدي إلى الضيق الجنيني مثل أمراض الكبد للحامل وتعرض الحبل السري لمشاكل وكذلك تدفق الدم بشكل غير طبيعي.
  • عدم نمو الجنين بشكل طبيعي وذلك بسبب وجود مشاكل بالمشيمة او حمل المرأة بتوأم.

آلام الولادة في الشهر السادس

علامات آلام الولادة المبكرة في الشهر السادس

هناك بعض العلامات التي يجب أن تتعرف عليها كل سيدة حامل ومقبلة على الشهر السادس عليها لتجنب حدوث أي من المضاعفات الضارة التي من الممكن أن تؤدي إلى حدوث ولادة مبكرة، يجب عليكِ سيدتي استشارة الطبيب حين وجود أي من تلك العلامات، مثل:

  • حدوث مغص وتقلصات مستمرة كل 10 دقائق ولا تتوقف حتى مع الامتثال للراحة.
  • التعرض لآلام مبرحة أسفل الظهر.
  • وجود زيادة ضغط بالمهبل والحوض مما يتسبب في ألام وعدم الحركة بشكل طبيعي.
  • حدوث تشنجات أسفل البطن تشبه تقلصات الدورة الشهرية.
  • قلة حركة الجنين عن ما هو معتاد.
  • التعرض لنوبات إسهال او قيء وغثيان.
  • زيادة في الإفرازات المهبلية التعرض لنزيف مهبلي.

آلام الولادة في الشهر السادس

مخاطر الولادة المبكرة في الشهر السادس

هناك بعض المخاطر التي تحدث للأم والجنين جراء الحاجة إلى الولادة المبكرة في الشهر السادس مثل اللجوء إلى وضع الطفل في حضانة خاصة لاستكمال ما يحتاجه، وغيرها من المخاطر الأخرى، مثل:

  • حدوث انخفاض في درجة حرارة الجسم بشكل سريع نتيجة انخفاض كمية الدهون الموجودة في الجسم.
  • من الممكن التعرض لبعض الأمراض المزمنة والإعاقات مثل فقد السمع والبصر أو التعرض لشلل دماغي وكذلك التوحد وأمراض الرئة المختلفة.
  • تعرض الجنين لمشاكل في التنفس وذلك نتيجة لعدم اكتمال الجهاز التنفسي الخاص به.
  • حدوث مشاكل قلبية مثل انخفاض ضغط الدم في القناة الشريانية السالكة.
  • تعرض الأم لبعض من الأزمات الصحية المزمنة مثل نقص مستوى السكر بالدم وزيادة ضربات القلب.
  • التعرض للإصابة بأمراض فقر الدم واليرقان ومن الممكن حدوث نزيف دموي حاد من الممكن أن يتم على أثره فقد الحياه.
  • من المخاطر الشائعة حين اللجوء إلى الولادة المبكرة تعرض الأطفال لبعض المشاكل المزمنة في الجهاز الهضمي، وذلك نتيجة لعدم تناولهم لبن الأم.

آلام الولادة في الشهر السادس

في نهاية مقالنا عن آلام الولادة في الشهر السادس نرجو أن نكون قد قمنا بتقديم كافة المعلومات الخاصة بتلك الألام وكذلك العلامات التي تدل على الحاجة للقيام بولادة مبكرة، وكذلك المخاطر التي تتسبب بها.

تعرفي على المزيد:

الاكل المفيد للحامل في الشهر السادس لزيادة وزن الجنين

تغذية الحامل في الشهر السادس

معرفة نوع الجنين في الشهر السادس بدون سونار

المصادر والمراجع


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة