6 أجهزة تكنولوجية تحمي طفلك من الخطف والتحرش

6 أجهزة تكنولوجية تحمي طفلك من الخطف والتحرش

آخر تحديث : السبت ١٥ سبتمبر ٢٠١٩

بعد الانتشار الواسع لحالات سرقة وخطف الأطفال، ظهرت بعض أجهزة التكنولوجية، لحماية طفلك من الخطف والتحرش، من خلال الساعات الذكية، وتطبيقات عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

6 أجهزة تكنولوجية تحمي طفلك من الخطف والتحرش

يعرض موقع "ستات دوت كوم"، أجهزة تكنولوجية تحمي طفلك من الخطف والتحرش.

6 أجهزة تكنولوجية تحمي طفلك من الخطف والتحرش

ساعة يد "تيني تيل"

لحماية طفلك من الخطف والتحرش، تم اختراع ساعة يد، وسميت "تيني تيل – Tinitell" حتى يقوم الأب والأم من مراقبة أبناءهم ومراقبتهم وتعقب مكانهم والتحدث إليهم عند ابتعاد الطرفين عن بعضهما.

ومن مميزات الجهاز أنه مقاوم للماء ومناسب للأطفال شكلاً وتصميماً ويقوم مبدأ عمله على الذكاء التكنولوجي.

ويعتبر النظام عبارة عن هاتف محمول قابل للارتداء حيث يعد الأصغر حجمًا في السوق ويقوم بالعمل من خلال النقر على زر أو عن طريق التعرف إلى الصوت، بحيث يمكن تشغيل الميزات فيه عبر التطبيق الذكي لدى الآباء والأمهات. بالإضافة لاستخدام التطبيق لتحديد مواقع الأطفال.

6 أجهزة تكنولوجية تحمي طفلك من الخطف والتحرش

تطبيق حمايتي

أما تطبيق حمايتي، أطلقته شرطة دبي من أجل سلامة وحماية الأطفال من الخطف، تقوم فكرة التطبيق على سوار يوضع على يد الطفل يمكن الأهالي من تعقب أطفالهم ومعرفة أماكنهم، وكذلك من تحديد الموقع الجغرافي.

كما يتضمن خاصية طلب الاستغاثة، ومزود بخاصية الاتصال عن قرب والتي توفر للأهل معرفة التوقيت الذي يصعد فيه الطفل لحافلة المدرسة وتوقيت نزوله أيضا، وتعطي إنذارا في حال ركوبه حافلة خطأ أو تغيير المنطقة التي يجب أن ينزل فيها، أو حتى مكوثه في الحافلة وقتًا أطول من المحدد للطريق.

6 أجهزة تكنولوجية تحمي طفلك من الخطف والتحرش

ساعة "فيليب"

هي ساعة يد للطفل من إنتاج شركة "فيليب تكنولوجيز" الأمريكية، تتيح للوالدين أو المسؤول عن الطفل معرفة موقعه من خلال الرسائل النصية التي تصل إلى الهاتف، وكذلك من خلال ارتباطها بتطبيق للهاتف الذكي.

كما تتيح ساعة "فيليب" للوالدين الاتصال بالطفل وإرسال الرسائل النصية إليه، دون أن توفر للطفل إمكانية كتابة الرسائل، كما يمكن للطفل من خلالها إجراء المكالمات لعدد يصل إلى خمسة أشخاص يحددهم الوالدان مُسبقاً، وذلك من خلال تقريب الساعة إلى الأذن أو الفم.

وفيما يخص حالات الطوارئ وابتعاد الطفل عن والديه أو حاجته إلى المساعدة، تتوافر ساعة "فيليب" على زر باللون الأحمر، يمكن للطفل الضغط عليه حال الخوف وتعرضه لمشكلة، وتلقائيًا تُرسل الساعة إلى هاتف الوالدين رسالة نصية تتضمن موقع الطفل، وتبدأ تلقائياً في تسجيل الأصوات المحيطة به، وأيضًا تتصل "فيليب" بالأرقام المسجلة مُسبقاً حتى يرد أحدها ويتحدث إلى الطفل.

وتسمح ساعة "فيليب" للوالدين أو الأوصياء إمكانية تحديد مناطق آمنة للطفل، وتُرسل تنبيهاً إلى الهاتف حال دخل الطفل إليها، كوصوله إلى المدرسة على سبيل المثال، كما تُرسل تنبيهاً في حال غادر الطفل المناطق الآمنة، بما يتيح للوالدين التواصل مع الطفل على الفور.

جهاز Guardian

Guardian هو جهاز صغير مجهز بشريحة تعمل بتقنية البلوتوث "Bluetooth" ويمكن ارتداؤه كإسورة في اليد أو قلادة في العنق أو تعليقه على ملابس الأطفال، ويتواصل هذا الجهاز مع تطبيق مثبت على الهاتف الذكي مما يجعل الابن تحت نظر الآباء ويمكن تحديد مكانه في حالة الضياع.

التطبيق سيعلمك بمكان ابنك في حالة اقترابه من حدود نطاق البلوتوث وفي حالة وجود ابنك خارج نطاق البلوتوث فقد تم إنشاء شبكة تربط الأولياء ببعضهم مما يساعد على تحديد مكان الابن الضائع من خلال نطاق البلوتوث الأقرب إليه وبالتالي يتم التواصل مع الابن الضائع.

6 أجهزة تكنولوجية تحمي طفلك من الخطف والتحرش

اساور إلكترونية

والأساور الممغنطة، طريقة جديدة لحماية الأطفال من الخطف خصوصًا في المستشفيات والحضانات، يتم وضعها حول المعصم لحماية الطفل من الخطف والخروج من المستشفى، عند حدوث أي تلاعب في حركة الطفل وتغير في سيره عن اتجاه الغرفة التي ترقد فيها والدته يقوم الجهاز ببث موجات متصلة بجهاز للتعقب وموصول بأجهزة إنذار يتم بعد إطلاقها لصفارة الإنذار إغلاق جميع مداخل ومخارج المستشفى بالكامل، تعرف هذه الأساور باسم hug and kisses.

6 أجهزة تكنولوجية تحمي طفلك من الخطف والتحرش

جهاز تراكس

كما أن هناك جهاز آخر يتيح للوالدين تتبع مكان أطفالهم، ويحمل اسم "تراكس" من إنتاج لشركة "وندر تكنولوجي سوليوشنز" السويدية، وهو جهاز استشعار صغير يعتمد على نظام تحديد الموقع العالمي “جي بي إس”، وتقنية الاتصال اللاسلكي بالإنترنت "واي فاي"، وغيرها من تقنيات تتبع المواقع، وعلى غرار ساعة "فيليب"، يتصل "تراكس" بتطبيقات تعمل على هواتف الوالدين.

ووفق توبياس ستينبرج، المؤسس المشارك للشركة، يتيح "تراكس" للوالدين العثور على أطفالهم، ويستهدف بشكل خاص الأطفال الصغار جداً، كما يُمكن الآباء من إنشاء حدود عبر هواتفهم الذكية تُمثل سياجاً إلكترونياً يتحرك الطفل ضمن نطاقه، وعند تجاوزه يُرسل “تراكس” تنبيهًا إلى الوالدين.

كما يعمل "تراكس" في حال فقدان إشارة "جي بي إس" في ظروف مختلفة كتواجد الطفل داخل أحد المباني، وحينها يستخدم الجهاز مستشعرات الحركة والاتجاه لتعيين مكان الطفل.


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة