احداث غزوة بدر وأسبابها ونتائجها

احداث غزوة بدر وأسبابها ونتائجها

آخر تحديث : الأحد ٢٣ فبراير ٢٠٢٠
بلغي عن مشكلة

غزوة بدر هي أول الغزوات في الإسلام ووقعت في العام الثاني من الهجرة وتحديدا في اليوم السابع عشر من شهر رمضان المبارك، بين المسلمين بقيادة رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم وبين كفار بني قريش بقيادة عمرو بن هشام القرشي، وسميت غزوة بدر نسبة إلى وقوعها عند بئر بدر والذي يوجد في الطريق ما بين مكة المكرمة والمدينة المنورة، ولها أسماء أخرى مثل يوم الفرقان وغزوة بدر الكبرى، ستات دوت كوم يقدم لكم بعض المعلومات عن احداث غزوة بدر وما هي أسبابها ونتائجها:-

احداث غزوة بدر
احداث غزوة بدر

ماهي الاسباب التي أدت إلى وقوع احداث غزوة بدر :-

- في البداية ترك المهاجرون أموالهم وديارهم في مكة وهاجروا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم من مكة إلى المدينة وعاش المهاجرون من أهل مكة مع أنصار رسول الله من أهل المدينة المنورة. - قام كفار قريش باستباحة أموال وديار المهاجرين في مكة واستولوا عليها. - كان رسول الله صلى الله عليه وسلم خارجا للقاء قافلة قريش القادمة من الشام إلى مكة، والتي كانت تحمل معها الكثير من الأموال، بهدف أخذ حق المهاجرين من تلك الأموال التي سلبها منهم كفار قريش في البداية، حيث أن رسول الله لم يكن أبدا في نيته القتال والدليل على ذلك أن الكثير من الصحابة لم يخرجوا معه، ولكن القتال بدأ من جهة قريش ، و إليكم احداث الغزوة مفصلة:-

احداث غزوة بدر (التجهيز للقاء):-

  • قدم أربعون رجلا إلى مكة من الشام بالكثير من الأموال بصحبة أبي سفيان بن حرب بعد رحلة من العمل والتجارة وجمع المال.
  • أمر الرسول صلى الله عليه وسلم صحابته بالنهوض والخروج للقاء الرجال ومعهم سبعين بعيرا، وبالفعل خرج معه أكثر من ثلاثمائة من الصحابة محاولين السيطرة على تلك القافلة واستعادة أموالهم المسلوبة.
    احداث غزوة بدراحداث غزوة بدر
  • قام الرسول صلى الله عليه وسلم بإرسال إثنين من الصحابة هما عدي بن الرعباء وبسيس بن عمرو الجهني إلى موقع بئر بدر، حتى يعرفا أخبار الرجال القادمين.
  • حين علم أبو سفيان بالأخبار حاول أن يغير طريق العودة و أراد أن يستنجد بقريش لإرسال المزيد من الرجال و الدعم.
  • استجابت قبيلة قريش لإستغاثة أبي سفيان، ورأت أنها الفرصة المناسبة للقضاء على المسلمين وإبادتهم، وأرسلت جيشا قوامه ألف مقاتل و مائتي فرس، بينما عدد المسلمين لا يتجاوز ثلاثمائة وبضع عشر رجلا وسبعون بعيرا فقط.
  • بدأ الرسول صلى الله عليه وسلم في استشارة صحابته أولا قبل الإستعداد للحرب ولقاء المشركين فكانوا كلهم يفضلون الجهاد في سبيل الله فبدأت الحرب.

احداث غزوة بدر - بداية المعركة :-

- قام عمرو بن هشام القرشي بإعداد جيشا من المقاتلين لمؤازرة أبي سفيان ضد المسلمين فأصبح عددهم ثلاثة أضعاف عدد المسلمين. - من الناحية الأخرى أنزل الله سبحانه وتعالى السكينة على قلوب المسلمين حتى يستعدوا للقاء هذا العدد الضخم من جيش العدو في هدوء وبدون خوف.شاركي مع ستات دوت كوم بموضوعاتك

أحداث غزوة بدراحداث غزوة بدر - غزوة بدر

- كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يرتب صفوف المسلمين ويخطط للمعركة، حيث حاول الرسول الكريم أن يعد جيشه بحيث تكون الشمس إلى ظهور رجال جيشه وليست في صدورهم وقابل قريش في منطقة بدر، وأمطرت السماء مطرا كثيفا في هذا اليوم ليخاف الكفار ويتراجعوا قليلا ويستبشر المسلمون فرحا بأن الله معهم. - أنزل الله جنودا من السماء ليقاتلوا في صفوف المسلمين، وبالفعل انتصر المسلمون في غزوة بدر وقتلوا سبعين من رجال الكفار من ضمنهم عمرو بن هشام القرشي المخزومي قائد جيش قريش، كما تم أسر سبعين ٱخرين من الكفار وتراجع باقي الجيش. - حصد المسلمون في هذا اليوم الكثير من الغنائم والتي أعادت الحق لأصحابه ولكن بعد أن تم استشهاد عدد من المهاجرين والأنصار يقدر بأربعة عشرة رجلاً.


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة