أسباب مرض دوالي الساقين وطرق العلاج

أسباب مرض دوالي الساقين وطرق العلاج

آخر تحديث : الإثنين ٢٢ أبريل ٢٠١٩
بلغي عن مشكلة

المصابين بمرض دوالي الساقين

دوالي الساقين مرض مصاب به الكثير منا، وهو ببساطة عبارة عن تضخم في الأوردة الموجودة في الساق غالبًا، تنتج عن الضغط المستمر عليها، بسبب الوقوف لساعات طويلة خلال اليوم، وينتشر هذا المرض في الغالب عند النساء، وتكون في العموم مشكلة تجميلية، إلا أنها في بعض الأحيان تؤدي إلى بعض الآلام، ولذلك سنتعرف على كيفية تجنب الإصابة به، وكذلك طرق العلاج في حالة الإصابة به، ولكن علينا أن نعرف ماهو هذا المرض وأسباب الإصابة به.

شاركي مع ستات دوت كوم بموضوعاتك

ماهي الدوالي؟

الدوالي هي أوردة دموية متوسعة، تنتج بسبب ضعف الصمامات الصغيرة في الساق، والتي بدورها تقوم بمنع عودة الدم إلى أسفل بعد ضخه في الأوردة نحو القلب. ويحدث عادة بسبب قصور في عمل هذه الصمامات وبالتالي عودة الدم تجاه الجاذبية الأرضية مما يسبب هذا التوسع والتمدد.

يعتبر الأشخاص الذين يمارسون الوقوف لساعات طويلة خلال اليوم، الأكثر عرضة للاصابة بمرض دوالي الساقين، كما أن النساء هم الفئة الأكبر للإصابة به، حيث أكدت الدراسات الطبية أن 50% من النساء خاصة من يعانون من وزن زائد وفي فترات الحمل هم اكثر عرضة للاصابة بمرض دوالي الساقين.

ماهي أسباب الإصابة بمرض دوالي الساقين؟

تتعد أسباب الإصابة بمرض دوالي الساقين وتعتبر من ضمن هذه الأسباب التالي:

تتعد أسباب الإصابة بمرض دوالي الساقين وتعتبر من ضمن هذه الأسباب التالي:

  • العوامل الوراثية: حيث تزيد احتمالية الإصابة في حالة وجود المرض لدى من يعاني أقاربه منه.
  • السمنة الزائدة: والتي تسبب في عدم تدفق الدم بالشكل الكافي، مما يمثل ضغطًا إضافيًا على الأوردة.
  • الوقوف لفترات طويلة: والتي تعمل على تقليل ضخ الدم بالمعدل الطبيعي، عند البقاء في وضعية واحدة لفترات طويلة.
  • الجنس: كما ذكرنا سابقًا أن النساء أكثر عرضة للدوالي، بسبب التغيرات الهرمونية خلال الحمل، في فترة ماقبل الحيض، وكذلك بعد انقطاعه، كما أن الهرمونات الأنثوية تميل إلى تسبب ارتخاء في جدران الأوردة.
  • الحمل: المرأة الحامل أكثر عرضة للإصابة بالدوالي، بسبب عدم تدفق الدم من الساقين إلى الحوض بشكل طبيعي، مما يمثل اتساع أوردة الساقين، وتزداد سوءً في الأوقات الأخيرة من الحمل، لأن الرحم يسبب ضغط كبير على الأوردة في الساقين.
  • العمر: في الغالب يظهر هذا المرض في سن مابين الـ 30 إلى الـ 70، وتزداد احتمالية الإصابة مع تقدم العمر، فالشيخوخة تسبب تآكل الصمامت في الأوردة، مما يزيد من تدفق الدم، وتجمعه في الساقين بدلاً من القلب.
    مراحل الاصابة بمرض داولي الساقين.

    دوالي الساقين ومراحل الاصابة بها

    تتغير مراحل الإصابة من حيث الشكل، والألم، وتبدأ من الصفر حتي السادسة، فمرحلة صفر والتي تعتبر غير مرئية أو محسوسة، والأولى هي توسع قليل للأوعية الدموية، أما الثانية فهي ظهور الدوالي، والمرحلة الثالثة هي تجمع السوائل، الرابعة تظهر عندما تبدأ الصبغات في الظهور، ثم الخامسة والتي تجمع المراحل السابقة جميعها، الخطوة السادسة والأخيرة هي تجمع المراحل الخمسة السابقة مع وجود تقرحات نشطة.

    علاج مرض دوالي الساقين بالطرق الطبيعية

    تختلف طرق علاج مرض دوالي الساقين، فيمكن أن يكون شئ بسيط قادر على القضاء على المرض، ويمكن أن يصل الأمر إلى علاج جراحي، وسنتطرق بالحديث عن أشكال العلاج فيما يلي:

    ممارسة التمارين الرياضية والمحافظة على الوزن الصحي،والتي تساهم بسير عملية الدورة الدموية بالشكل الطبيعي مما يقلل الإصابة.

    تجنبي ارتداء الأحذية ذات الكعب العالي، أو الجوارب الضيقة لفترات طويلة، وكذلك يجب الامتناع عن ارتداء جوارب فوق الركبة لأنها تكون عرضة لعدم سير عملية الدورة الدموية بالشكل الصحيح.

    الأطعمة الغنية بالتوابل، تساعد على تفكيك الفيبرين والتي تترسب على جدران الأوردة، وتحد من المشكلة، كما أنه يمكن استخدام خل التفاح عن طريق لف قطعة قماش مبللة بالخل حول ساقك لمدة 30 دقيقة، مما يسهل تخفيف الدوالي.

    دوالي الساقين ومراحل الاصابة بها

    خلطات لعلاج دوالي الساقين

    استخدمي خل التفاح: إن خل التفاح من العلاجات الرائعة التي تساعد على التخلص من الدوالي بسرعة, فهو يساعد في تنظيف البشرة وتحسين الدورة الدموية وعندما يتحسن الدوران في الجسم وتتحسن الدورة الدموية سيخف التورم والانتفاخ في دوالي الساقين وستتلاشى الدوالي تدريجياً, ويتم استعمال خل التفاح بطريقتين أما أن يتم تذويب ملعقتين من خل التفاح في كأس من الماء وشرب المزيج مرتين يومياً أو أن يتم وضع كمادات من خل التفاح غير الممدد على مناطق الدوالي في الجسم.

    الفلفل الحار: هو من العلاجات السحرية للتخلص من الدوالي لأنه غني بفيتامين سي وبالبايوفلافونيد وبالتالي تحسن من الدورة الدموية وتخفف من ألم الاحتقان ومن العروق المنتفخة. لذلك ينصح بإضافة ملعقة من الفلفل الحار إلى كوب من الماء الساخن وشرب المزيج مرتين يومياً لمدة شهر أو شهرين.

    زيت الزيتون: إن تحسين جريان الدم وتنشيط الدورة الدموية هي جزء رئيسي في علاج مرض دوالي الساقين لذلك يجب أن يتم عمل مساج لمكان الدوالي بزيت الزيتون لتنشيط الدورة الدموية وللتخفيف من الألم والالتهاب, أو من الممكن مزج كميات متساوية من زيت الزيتون مع زيت فيتامين E وتسخينها قليلاً ثم القيام بمساج لمكان الدوالي بهذا المزيج, يجب أن تكرر هذه الطريقة مرتين يومياً لمدة شهر أو اثنين.

    الثوم: إن الثوم من المواد الطبيعية الرائعة التي تساعد في تخفيف الالتهاب والأعراض الأخرى المرافقة لحدوث مرض دوالي الساقين, كما أنه يساعد في تفكيك السموم الضارة في الأوعية الدموية وتحسين الدوران في الجسم. ويتم استخدام الثوم بالطريقة التالية

    يتم تقشير ست حبات من الثوم وتوضع في إناء

    يتم عصر ثلاث قطع من البرتقال وتضاف إلى الثوم

    يضاف للمزيج ملعقتين من زيت الزيتون

    يترك المزيج لمدة 12 ساعة

    يحرك المزيج جيداً ثم يؤخذ القليل منه وتدن الدوالي به ويتم عمل مساج لها لمدة ربع ساعة

    تغطى الدوالي بقطعة من الشاش وتترك طوال الليل

    يجب أن يتم تكرير هذه الطريقة لعدة أشهر للحصول على استفادة.

    علاج مرض دوالي الساقين بالطرق الطبيعية

طرق علاج مرض دوالي الساقين الطبية

خلطات لعلاج دوالي الساقين

تستخدم الحقن في العلاج، وفي الغالب تتكون من صوديوم تيتراديكل سلفات، والتي تدمر الغشاء الإندوثيلي الذي يحيط بالوريد الدموي، وبالتالي تحسن شكل الساق وتخفيف الألم، وهذه الحالة تستخدم في الحالات البسيطة وليست المعقدة.

وفي حالة الوصول إلى الحالات المعقدة سنحتاج إلى علاج جراحي للتخلص من المرض، ويحتاج الأمر إلى مخدر كلي أو جزئي.

يمكن الاستعانة بالليزر، والذي يتعبر من أنجح الطرق في علاج الدوالي، حيث يستطيع المريض المشي فور انتهاء العملية، كما أن نسبة النجاح عالية جدًا ولا يحتاج الأمر إلى تخدير كلي.


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة