أصغر قائد في الإسلام - أسامة بن زيد | قصص وعبر

أصغر قائد في الإسلام - أسامة بن زيد | قصص وعبر

آخر تحديث : الخميس ٢٢ أبريل ٢٠١٩

أسامة بن زيد أصغر قائد في الإسلام تعرف على حياته وغزواته من خلال موقعنا ستات .كوم، فهذا القائد الصغير تربى في بيت رسول الله صل الله عليه وسلم فكان هذا القائد الصغير أصغر قائد عسكري في تاريخ الإسلام، كان يقود جيش من جيوش كبار صحابة سيدنا محمد لغزو الدولة البيزنطية، وعمره لا يتجاوز العشرين عام من عمره. فعندما تولى سيدنا أسامة بن زيد قيادة الجيش غضب كبار الصحابة غضب شديد فكلما سألوا أنفسهم كيف يمكن لهذا السن الصغير يقود، ويواجه الدولة البيزنطية، وما ذالك السر الذي يجعل النبي يختار هذا الشاب الصغير.

أسامة بن زيد أصغر قائد في الإسلام وحب الرسول:

لقب أسامة بن زيد بحب رسول الله صل الله عيه وسلم أي الحبيب بن المحبوب، فكان قبل مجيء الإسلام بسنوات كان هذا الشاب الصغير زيد بن حارثة مولى للسيدة خديجة من أن خطف من أسرته منذ أن كان طفلا صغيرا حتى يباع في سوق الرقيق، فأعطته السيدة خديجة هدية لرسول الله بعد أن تزوجت النبي، وتربى زيد في بيت النبي، وعرف عنه بحبه الشديد للرسول حتى إنه تبناه الرسول. اصغر قائد في الاسلام

أسامة بن زيد أصغر قائد في الإسلام وأحد قادة الشباب في الإسلام:

تمضي السنين، ويصبح الشاب الصغير زيد بن حارثة من أوائل المسلمين، وأحد قواد الجيش في عهد الإسلام فعندما جاءت السنة الثامنة من هجرة رسول الله جعله النبي قائدا لغزوة من الغزوات التي واجه فيها جيش الإسلام الدولة البيزنطية، واستشهد فيها زيد بن حارثة، وكانت زوجة زيد هي زينب بنت جحش ابنة عم رسول الله، فكانت الحياة صعبة وهم مع بعضهما البعض فحدث الانفصال.

أسامة بن زيد أصغر قائد في الإسلام ووالدة:

كانت والدة أسامة بن زيد هي أم أيمن فقد كانت قريبة من بيت النبي صل الله عليه وسلم فكانت أيضا تدعى بركة بنت ثعلبة الحبشي فهناك روايات كانت تقول إنها كانت جارية للسيدة أمنة بنت وهب أم النبي ثم قام بعتقها رسول الله، أيضا ظلت بعد زواج النبي من السيدة خديجة تعمل على خدمته، فقد كانت أم أيمن تحرص على الخروج للغزوات حتى تساعد الجرحى، وتداويهم. صورة ذات صلة

ملامح أسامة بن زيد أصغر قائد في الإسلام:

هناك متخصصون يقدموا لنا ملامح هذا الطفل الصغير سنا، والكبير عقلا، وتفكيرا، ويقال كان والده من المسلمين الأوائل، وأحد قادة شباب المسلمين فكان رسول الله يريد أن يستكمل أسامة مسيرة والده عندما جعله قائد مفكر لجيش المسلمين، فلا يتعجب القارئ عندما يجد أول غزوة في الإسلام يشارك فيها غلام كان عمره خمسة عشر عاما ثم تولى الغزوات التي شارك فيها فظهرت هذه العلامات التي تشبه ملامحه فيها.

أسامة بن زيد وغزوة حنين:

في العام الثامن من الهجرة جاءت غزوة حنين فكانت هذه الغزوة من أعنف الغزوات التي شارك فيها المسلمون على عهد الرسول حتى إن كثيرا منهم قد هربوا من ساحة المعركة فكان أسامة بن زيد البطل الصغير ثبت في هذه المواجهة الصعبة رغم صغر سنه، ورغم أيضا استشهاد أخوه لأمه أيمن في هذه الغزوة فهذا الشاب الصغير نموذج للطفل الشجاع فنادرا ما نجد تلك هذه الأمثلة من الشباب في عصرنا هذا. نتيجة بحث الصور عن أسامة بن زيد أصغر قائد في الإسلام

أسامة بن زيد وغزوة مؤتة:

قتل والد سيدنا زيد بن حارثة في غزوة مؤتة فالأمر نفسه تكرر وحدث مع أسامة أيضا في هذه الغزوة فكان عمره لم يتجاوز العشرون عاما في هذه الغزوة فقد سقط فيها قواد الجيش الثلاثة فلقوا مصرعهم فقتل من بينهم زيد بن حارثة ثم قتل جعفر بن أبي طالب قائد الجيش الثاني، بعد ذلك أيضا قتل عبد الله بن رواحه قائد الجيش الثالث، فهذه قصة البطل الشجاع الصغير سنا الكبير عقلا سيدنا أسامة بن زيد.


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة