أسباب إنتفاخ البطن بعد العلاقة الزوجية

أسباب إنتفاخ البطن بعد العلاقة الزوجية

آخر تحديث : الثلاثاء ١٠ مارس ٢٠٢٠
بلغي عن مشكلة

أسباب إنتفاخ البطن بعد العلاقة الزوجية التي تعاني منها بعض السيدات بعد ممارسة العلاقة الحميمة، وهذا يسبب القلق والتوتر، للسيدات، وهذا الألم دليل على أن يوجد مرض، ويجب أن يتم علاجه من خلال الطبيب، ولذلك اعرض اليوم هذه الأسباب التي أدت إلى الإنتفاخ بعد العلاقة الزوجية، وعلاج الآلام البطن أيضاً.

أسباب إنتفاخ البطن بعد العلاقة الزوجية

الإنتفاخ بعد العلاقة الجميمة له أسباب عديدة منها:

الإيلاج العميق

وهو معناه أن يتم اختراق العضو الذكري للرحم بعمق، مما يتعرض إلى الإصابة، وهذا يسبب الالم الشديد في الأعضاء التناسلية، وهذه الآلام تمتد إلى أسفل البطن.شاركي مع ستات دوت كوم بموضوعاتك

تكيسات المبيض

هذه هرمونات تكون الأكثر شيوعاً بين النساء تؤدي إلى تغير أوقات نزول الطمث ويحدث ارتفاع لهرمون الذكورة الاندروجين وهذا يسبب وجود الشعر في بعض مناطق بالجسم وخاصة الذقن ومن الأعراض التي تؤكد تكيسات المبايض إنتفاخ البطن والألم.

عملية الإباضة

هي عملية من خلالها يطرح احد المبيضين بويضة إلى الرحم، حتى يتم تخصيبها، وهذه الإباضة تحدث كل شهر، قبل موعد الدورة الشهرية بأسبوعين.

وبالتالي كلا الزوجين يحدث بينهم ممارسة العلاقة الزوجية، كثيراً في هذه الفترة بسبب اعتقادهم أن في هذه الفترة يحدث الحمل، ولكن مع كثرة الجماع يحدث للمرأة الألم الشديد والإنتفاخ بالبطن.

الأورام الليفية

هي عبارة عن أورام عضلية، وهي من الأورام الحميدة، التي تنمو على جدار الرحم، وأيضاً الالم بعد الجماع من أعراض الأورام الليفية.

التهاب الحوض

يحدث الالتهاب للحوض بسبب العدوى، التي تصيب الجهاز التناسلي، وهذه العدوى تحدث أثناء ممارسة العلاقة الزوجية.

الرحم المقلوب

هو يسمى هذا عندما يكون الرحم مائل إلى الخلف، وليس متجه إلى الأمام، وهذا يكون من الولادة، يسمى عيب خلقي، والتي يحدث لهم الإصابة بالرحم المقلوب يحدث لهم الالم والإنتفاخ قبل وبعد العلاقة الزوجية.

الضغط على منطقة الرحم

قد يحدث ألم للبطن والإنتفاخ بها بسبب مدة العلاقة الحميمة الطويلة والضغط بقوة على منطقة الرحم.

الشعور بالتوتر

عند حدوث قلق وتوتر وسوء للحالة النفسية تصاب المرأة بالإنتفاخ والألم في البطن.

عدوى المسالك البولية

حدوث العدوى للمسالك البولية بسبب الجراثيم والبكتريا والفيروسات التي تسبب هذه الآلام والإنتفاخ وتجعل هذه الفيروسات الخطورة على الجهاز التناسلي.

قد يحدث في بعض من الحالات أن سبب إنتفاخ البطن بعد العلاقة الزوجية، بسبب أمراض خطيرة، منها اضطرابات معوية، او التهاب بطانة الرحم، أو وجود حصى في المرارة، أو مرض كرون، أو سرطان الأمعاء، أو المعدة، أو إنتفاخ القولون العصبي.

أسباب إنتفاخ البطن بعد العلاقة الزوجية

علاج أسباب إنتفاخ البطن بعد العلاقة الزوجية

  • عند حدوث التهاب للحوض، يحتاج إلى العلاج بالمضادات الحيوية، ولكن عن طريق استشارة الطبيب.
  • عند حدوث الإصابة بالأورام الليفية، وتكيسات الرحم، لابد من عملية استئصال جراحي للأورام، والتكيسات.
  • وعند إصابة الزوجة بالرحم المقلوب، يجب أن يتم تغير الأوضاع الجنسية، حتى يتم التخفيف من الآلام عند ممارسة العلاقة الحميمة، أو من الممكن إجراء عملية جراحية لتعديل الرحم ويصبح الوضع طبيعي.
  • لابد من التخفيف من الإيلاج العميق، وعدم العنف أثناء ممارسة العلاقة الحميمة بين الزوجين حتى لا تشعر المرأة بالألم الشديد.
  • يجب عدم كثرة الجماع أثناء فترة الإباضة، لأن الجماع بكثرة يجعل المرأة تتألم في المعدة حتى لا تشعر بالألم، في الأعضاء التناسلية والبطن.

أسباب غازات البطن بعد العلاقة الزوجية

  • عند ممارسة العلاقة الزوجية، يزيد الضغط علي المستقيم، وهذا قد يسبب خروج غازات وإنتفاخ بالبطن.
  • وقد يحدث إنتفاخ البطن، والغازات بسبب حركة القضيب الانزلاقية في المهبل، مما يسبب في الضغط الشديد على فتحة الشرج، وقد تتجمع هذه الغازات في فتحة الشرج، ويتم إخراج الغازات أثناء العلاقة الحميمة، أو في أي وقت أخر.
  • قد تحدث الغازات، وإنتفاخ البطن، عند وصول الشخص إلى النشوة الجنسية، ويحدث الاسترخاء، وهدوء العضلات، ويصبح الشخص غير قادر على التحكم في نفسه، ثم يطلق الغاز.
  • سبب هذا الإنتفاخ للبطن، وخروج الغازات، عند تناول الأطعمة الدسمة، التي تؤدي إلى كثرة الغازات، وعدم التفكير في استخدامات الوقاية من الإنتفاخ، والغازات.

أسباب إنتفاخ البطن بعد العلاقة الزوجية

طرق للتغلب على الغازات وعلاج إنتفاخ البطن بعد العلاقة الزوجية

  • التقليل من تناول المشروبات الغازية، وعدم تناول الأطعمة التي من الصعب أن تهضم، لأن هذه الأطعمة تسبب الإنتفاخ في البطن.
  • لا يجب تناول الطعام قبل ممارسة العلاقة الزوجية، حتى لا يحدث غازات، أو إنتفاخ للبطن.
  • يجب تناول البابونج أو الجنزبيل أو النعناع لعلاج الإنتفاخ، والغازات.
  • يجب ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم حتى يتم نقل الغاز من خلال الجهاز الهضمي.
  • عدم تناول التدخين، لأنه يؤدي إلى ابتلاع الهواء، مما يزيد من كمية الغازات.
  • عدم تناول الطعام سريعاً، مما يجعلك تقوم بابتلاع الهواء، مما يسبب الإنتفاخ والغازات.
  • لابد من أن يتم تفريغ المثانة قبل العلاقة الزوجية، وبعدها.
  • يجب تناول الكثير من الماء، ليصبح البول شفاف اللون، ومن غير ألم.
  • ولكن إذا استمر الم وإنتفاخ البطن، لابد من استشارة الطبيب، وإجراء الفحوصات اللازمة.

أسباب إنتفاخ البطن بعد العلاقة الزوجية

مشاكل أخرى تحدث غير إنتفاخ البطن بعد العلاقة الزوجية

  • الآلام الحوض بعد العلاقة الزوجية: من الطبيعي أن يحدث ألم بالحوض للمرأة بعد ممارسة العلاقة الزوجية، بسبب زيادة تدفق الدم إلى الحوض، بعد استثارة المرأة، مما يسبب الشعور بالألم والتقلصات، ولكن بعد ممارسة العلاقة الحميمة، قد يزول بعد مدة قصيرة هذه الآلام، والتقلصات بسبب عودة الجسم إلى الهدوء والاسترخاء.
  • حرقان المهبل بعد العلاقة الزوجية: التهاب مجرى البول: بسبب البكتريا، والجراثيم، والعدوى، والفطريات، إلى مجرى البول، أثناء العلاقة الحميمة، وعند الانتهاء من العملية الجنسية، وعند دخول المرأة إلى الحمام، قد يحدث الحرقان عند التبول
  • التشنجات المهبلية: يحدث هذه التشنجات بسبب الخوف من ممارسة العلاقة الحميمة، أو ممارسة العلاقات العنيفة، التي أدت إلى تشنج المهبل وحدوث الحرقان.
  • استخدام المواد العطرية: كثير من النساء تقوم بوضع مواد العطر على منطقة المهبل، قبل ممارسة العلاقة الحميمة، مما يجعل المرأة تشعر بالحكة ،والحرقان في المهبل.

أسباب إنتفاخ البطن بعد العلاقة الزوجية

هذه كانت نبذة سريعة عن أسباب إنتفاخ البطن بعد العلاقة الزوجية وعلاج هذه الأسباب والطرق التي تتغلب على هذا الإنتفاخ وأتمنى الاستفادة من هذه التفاصيل والمعلومات الهامة.


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة