أسباب سرطان الدم الليمفاوي

أسباب سرطان الدم الليمفاوي

آخر تحديث : الجمعة ١٠ أبريل ٢٠٢٠
بلغي عن مشكلة

مرض خبيث يتحسس ضحيته بمكر ودهاء، فسرطان الدم الليمفاوي الحادّ او ابيضاضَ الدم الليمفاوي الحاد وما هي أسباب سرطان الدم الليمفاوي، أولا ما هو! هو مرض سرطاني ينتج في أعقاب انقسام خلايا سرطانية بدون رقابة، والخلايا هي خلايا دم بيضاء تدعى أَرومة اللمفاوية، إن هذا هو سرطان الدم (اللوكيميا) الأكثر شيوعًا وسط الأطفال ويشكل 20% من كل أنواع سرطان الدم (اللوكيميا) المختلفة لدى البالغين.

أسباب سرطان الدم الليمفاوي وأعراضه

أسباب سرطان الدم الليمفاوي

لقد تطورت في السنوات الأخيرة طرق تشخيص وعلاج لمرض سرطان الدم ،"اللوكيميا"، وفي أيامنا، فإن ثلثي الأطفال وبين ربع حتى نصف البالغين يشفون من ابيضاض الدم الليمفاوي الحاد، إن شيوع سرطان الدم الليمفاوي في الولايات المتحدة هو واحد لكل مائة ألف وهو أكثر شيوعًا وسط الذكور، و نجد نسبة أكبر وسط الأطفال تحت سن خمس سنوات. أما فوق سن الـ 35 فهنالك ارتفاع بسيط في شيوع سرطان الدم (اللوكيميا) الليمفاوي، وارتفاع آخر حاد بعد سن الـ 80، و سرطان الدم (اللوكيميا) هو أكثر أنواع السرطانات التي تصيب الأطفال، وهو سرطان يصيب خلايا الدم والنسيج الذي يشكل خلايا الدم، مثل نخاع العظم، وفي الشخص السليم، تنشأ خلايا الدم في نخاع العظم كخلايا جذعية وتنضج لاحقاً لتشكل أنواع مختلفة من خلايا الدم (خلايا دم حمراء أو خلايا دم بيضاء أو صفائح) وتنتقل إلى مجرى الدم. في الشخص الذي يعاني من سرطان الدم، يبدأ نخاع العظم بإنتاج العديد من خلايا الدم البيضاء الشاذة والتي تدخل إلى مجرى الدم وتبدأ بمزاحمة خلايا الدم الطبيعية السليمة، وتمنعها من القيام بوظائفها بالشكل الصحيح.شاركي مع ستات دوت كوم بموضوعاتك

أسباب سرطان الدم الليمفاوي

أسباب سرطان الدم الليمفاوي

إن أغلبية الأعراض التي تظهر في المرض ناتجة عن فشل النخاع العظمي وتشمل:

شحوب الجلد، الإرهاق، والحمى ألم في الجزء الأيسر العلوي من البطن والذي قد ينتج في الطحال، التعرق الليلي فقدان الوزن وحالات العدوى المتكررة، الوهن والتعب بسبب فقر الدم (انخفاض مستوى الهيموجلوبين، علامات نزيف بسبب قلة الصفيحات، والعداوى بسبب قلة العَدِلات: أي انخفاض مستوى خلايا الدم البيضاء، بالإضافة إلى ذلك، فهنالك الأعراض التي تدل على انتشار المرض لأعضاء أخرى مثل العقد اللمْفية، الكبد أو الطحال. يمكن أن ينتشر المرض لجهاز الأعصاب المركزي، لم يكتشف حتى الآن سبب واضح، الذي يمكن الإشارة له كمُسَبِّبٍ لمرض اللوكيميا الليمفاوية الحادة، يمكن عند ظهور سرطان الدم الليمفاوي معرفة إذا كان المريض موجودًا في المجموعة المعرضة لمرض أخطر، وبالتالي تحديد العلاج بشكل ملائم. يعتمد تشخيص ابيضاض الدم الليمفاوي على شكل الخلايا في الميكروسكوب (المورفولوجيا)، وفحص واسِمات سرطانية والصِّبْغِيَّات في الخلايا السرطانية، وهناك مضاعفات للمرض كالعدوى المتكررة، فقد يعاني الأشخاص المصابون بسرطان الدم الليمفاوي المزمن من العدوى المتكررة، وفي معظم الحالات، تكون هذه العدوى هي عدوى شائعة في الجهاز التنفسي العلوي والسفلي، و يعاني مرضى لوكيميا الدم اللمفاوي المزمن من الخطر المتزايد لأنواع السرطان الأخرى، بما في ذلك سرطان الجلد كالورم الميلاني وسرطان الرئة والجهاز الهضمي، و قد تتطور لوكيميا الدم اللمفاوي المزمن لدى عدد بسيط من الأشخاص إلى مشكلة في الجهاز المناعي مما يتسبب في مهاجمة خلايا مكافحة المرض لخلايا الدم الحمراء أو الصفائح الدموية بالخطأ.

إذا عرفتي أسباب سرطان الدم الليمفاوي فإليكي كيفية العلاج ؟

أسباب سرطان الدم الليمفاوي

كما تعرفتي على اسباب سرطان الدم الليمفاوي إليكي علاج سرطان الدم الليمفاوي: هذا النوع من السرطان قابل للشفاء بشكل كبير عند الأطفال، ويتضمن العلاج ثلاث مراحل رئيسية: المعالجة الأولية (الحثية)، والمعالجة المكثفة، والمعالجة المعززة، خلال أول خمسة أسابيع من العلاج (مرحلة المعالجة الأولية أو الحثية) يتلقى المريض مجموعة من العلاجات الكيماوية، يمكنهم في هذه الفترة العودة إلى منازلهم مع الحرص على زيارة المستشفى بشكل متكرر، وتعتبر هذه المرحلة الأصعب في العلاج، حيث يحرص الأطباء على التأكد من استجابة الطفل للعلاج عن طريق إعادة فحص نخاع العظم قبل الانتقال إلى المرحلة الثانية من العلاج، وهي مرحلة المعالجة المكثفة التي تتكون من أربع جرعات من العلاج الكيماوي بالإضافة إلى علاج كيماوي عن طريق الفم، ثم يبدأ المرضى بمرحلة طويلة تسمى مرحلة الاستمرار أو المعالجة المعززة التي يتلقون خلالها غالبا العلاج الكيماوي عن طريق الفم وبعض الأدوية عن طريق الوريد. في بعض الحالات قد يحتاج المريض إلى عملية زراعة نخاع العظم، ولكن الأغلب لا يحتاجون لهذا الإجراء.


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة