أسباب لحمية المثانة وعلاجها

أسباب لحمية المثانة وعلاجها

آخر تحديث : الثلاثاء ١٧ مارس ٢٠٢٠
بلغي عن مشكلة

لحمية المثانة أو سرطان المثانة واحدا من الأمراض التي تصيب الجهاز التناسلي للمرأة أو الرجل وقد لا تشعر به إلا بعد تنفيذ عملية الفحص، وهو من الأمراض التي تنتشر بشكل كبير تاركة تأثيراً على بطانة الرحم والجهاز التناسلي وجسم الانسان بشكل عام.

ماهي لحمية المثانة

لحمية المثانة هي واحدة من الأمراض التي تصيب الخلايا الداخلية التي تبطن جدار المثانة، ويعتبر علاج هذه الحالة المرضية في مرحلة مبكرة من العمر من الأمور التي تساعد على سرعة الشفاء منه وعلى النقيض الآخر نجد أن أهمالها يتسبب في تدهورها وظهورها على شكل ورم وينتشر في الجسم.

يعتبر سرطان المثانة هو رابع أنواع السرطانات الأكثر انتشارا، ويمر هذا المرض بمجموعة من المراحل والتي تتدهور في حال لم يتم اكتشاف المرض وتزداد سوءا مسببة أضرار كبيرة، ففي بادئ الأمر تصاب بطانة المثانة الداخلية ثم يغزو السرطان الرحم داخليا مرورا بالمرحلة الثانية والثالثة وصولا إلى أعضاء الجسم والغدد الليمفاوية والذي يزداد خطورته في هذه المرحلة.شاركي مع ستات دوت كوم بموضوعاتك

ماهي أعراض لحمية المثانة

يمكن أن يتم إصابة المرأة بهذا المرض في أي مرحلة عمرية ولكن تزداد فرص الإصابة به لدى كبار السن، ونجد أن هناك مجموعة من الأعراض التي قد تظهر على مصابي هذا المرض والتي نجد منها كثرة التبول والرغبة الملحة في الدخول إلى الحمام بالرغم من التبول بكميات صغيرة، كما يوجد أعراض أخرى تتمثل في:

  • الشعور بألم أثناء التبول والذي يزداد مع مرور الوقت.
  • ألم في الظهر تختلف شدته ويظهر في العادة أسفل الظهر.
  • الشعور بألم في منطقة الحوض سواء أثناء الوقوف أو الجلوس مما يؤثر على قدرات الإنسان الطبيعية.
  • الإصابة بالتهابات في المسالك البولية والذي يتكرر بشكل ملحوظ ومؤثر.
  • ظهور دم في البول أثناء التبول.
  • من الممكن ألا يتعرض المريض للشكوى من أي أعراض الأمر الذي يمكن اكتشافه بإجراء الكشف الطبي، كما وتختلف حدة الأعراض من شخص لآخر وهو ما يتطلب اهتمام كبير من المريض وتجنب إهمال الأمر تجنبا لتدهور الحالة المرضية.
  • قد تزداد الأعراض سوءا وخاصة في حال الوصول إلى مراحل متقدمة في المرة والتي تؤثر وتتسبب في ظهور تورم في الساقين، كما يتعرض المريض للإصابة بفقر الدم، كما يوجد أعراض أخرى تؤثر على الإنسان وعلى قدراته الحياتية.
  • تزداد فرص الإصابة بهذا المرض لمن يتبعون عادات خاطئة في حياتهم والتي أساسها هو التدخين، كما أن التقدم في العمر له عامل كبير في الاصابة بالمرض، ونجد ان الرجال من أكثر من يتعرضون لهذا المرض وكذلك الأشخاص الذين يعانون من تاريخ مرضي في العائلة الأمر الذي يجب الاهتمام به.

لحمية المثانة

الوقاية من لحمية المثانة

لا يعتبر الإصابة بهذا المرض والعلاج منه من الأمور التي تضمن الوقاية وعدم التعرض له مرة أخري، بل إن هناك فرص للإصابة مره الأمر الذي يتطلب اتخاذ التدابير الوقائية اللازمة لتجنب وضمان السلامة والأمان والتي تتمثل في:

  • الابتعاد عن التدخين وتجنب البقاء بجانب أشخاص يدخنون.
  • تجنب التعرض للإشعاع أو المواد الكيميائية الضارة.
  • الاهتمام بالنظافة الشخصية والاستشارة الطبية.
  • إجراء الفحوصات والتحاليل بشكل دوري وتجنب إهمال أي حالة مرضية.

لحمية المثانة

وبهذا نكون قد انتهينا من هذا الموضوع والذي نوضح فيه لحمية المثانة والمعلومات المختلفة حول هذا المرض والذي يتطلب اهتمام من المريض بتجنب الإصابة به، بالإضافة إلى ذكر الأعراض المصاحبة لها وأهمية زيارة الطبيب المختص لاتخاذ الإجراءات اللازمة قبل تفشي المرض.


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة