تعرفي على أسباب العادة الشهرية وأعراضها

تعرفي على أسباب العادة الشهرية وأعراضها

آخر تحديث : الإثنين ٢٥ فبراير ٢٠١٩
بلغي عن مشكلة

العادة الشهرية هي من التغيرات الجسمية التي تطرأ على جسم الفتاة في سن البلوغ، حيث يقوم الجسم بإجراء بعض التغيرات استعداداً لحدوث الحمل، وفي هذه السطور يقدم لك ستات دوت كوم كل ما تحتاجين معرفته عن الدورة الشهرية، ولماذا تحدث، وما هي المدة التي تستغرقها.


ما هي العادة الشهرية ؟

العادة الشهرية
العادة الشهرية أو الدورة الشهرية هي مجموعة من التغيرات الجسمية التي تحدث للفتاة استعداداً لاحتمالية حدوث الحمل، حيث يقوم أحد المبيضين في كل شهر بإطلاق بويضة واحدة، وحينما لا يحدث تخصيب للبويضة من قبل حيوان منوي تتعرض بطانة الرحم إلى الانهيار والسقوط وتخرج من الجسم على هيئة نزيف دم يخرج من المهبل.شاركي مع ستات دوت كوم بموضوعاتك


المتوسط الطبيعي لحدوث العادة الشهرية هي كل 28 يوم، والنزف الطبيعي للدم يحدث في فترة تتراوح بين 21- 35 يوم، ويستمر في الحدوث لمدة تتراوح بين 3-7 أيام، وإذا لم يحدث نزول للحيض بعد 35 يوم يدل ذلك على تأخر الدورة الشهرية وعدم انتظامها، ويقوم المبيضان بالتناوب في إنتاج البويضات، بحيث يقوم المبيض الواحد بإنتاج البويضة كل 56 يوم.


تبدأ العادة الشهرية عند الفتيات في سن البلوغ، وفي المرحلة العمرية التي تتراوح بين 10- 14 عاماً، وتستمر في الحدوث حتى بلوغ السيدات 50 عاماً "سن اليأس".


كيف تحدث العادة الشهرية

تحدث أثناء العادة الشهرية العديد من التغيرات الهرمونية التي تهيئ الجسم لحدوث الحمل، وهناك بعض الهرمونات التي تقوم بتنظيم العادة الشهرية منها الاستروجين والبروجيسترون، واللذين يتم إفرازهما من الغدة الدرقية وغدة تحت المهاد، حيث يتم إرسال إشارات للمبايض والرحم لإفراز الهرمونات التي تعمل على نمو بطانة الرحم استعداداً لحدوث الحمل.


وهرموني الاستروجين والبروجيسترون يلعبا دوراً كبيراً في التغيرات التي تحدث أثناء العادة الشهرية، ونسبة هرمون الاستروجين تزاد في النصف الأول من الدورة الشهرية، حيث أن هرمون الاستروجين يقوم بزيادة سمك بطانة الرحم، وهي التي تقوم بتغذية الجنين أثناء الحمل، وتنمو البويضة حتى تصل إلى الحجم المناسب لها في اليوم الـ 14 من الدورة، وتنتقل البويضة بعد ذلك من المبيض عبر قناة فالوب إلى الرحم استعداداً للتخصيب، وفي هذا الوقت، وفي منتصف الدورة الشهرية يأتي دور هرمون البروجسترون، والذي يعمل على زيادة سمك بطانة الرحم، استعداداً لوصول البويضة إلى الرحم، وفي حالة عدم حدوث تخصيب للبويضة يحدث انخفاض في مستويات هرمون الاستروجين والبروجيسترون، ويحدث تهتك وانهيار لبطانة الرحم، وتمر إلى المهبل حتى تخرج من الجسم على هيئة نزيف.


علامات العادة الشهرية


تبدأ علامات العادة الشهرية في الظهور قبل حدوث نزف الدم بأسبوع أو عشرة أيام، ومن أهم أعراض الدورة الشهرية :


آلام الثدي

العادة الشهرية
قبل العادة الشهرية تشعر السيدات بتحجر وثقل وآلام في الثدي، ويرجع السبب في ذلك إلى اضطرابات مستوى هرمونات الاستروجين والبروجيسترون في تلك الفترة، حيث يقوم هرمون الاستروجين بتكبير قنوات الثدي، بينما يعمل هرمون البروجيسترون على نمو غدد إفراز الثدي، وهو ما يؤدي إلى تورم الثدي، وانتفاخه والشعور بالآلام به.


ظهور حبوب الشباب


يزداد ظهور حب الشباب على الوجه في الفترة التي تسبق قدوم العادة الشهرية ونزول الحيض، ويرجع السبب في ذلك إلى التغيرات الهرمونية التي تحدث قبل نزول الدورة الشهرية، فالارتفاع في مستويات هرمون الاستروجين يؤدي إلى نمو حب الشباب، كذلك زيادة إفراز هرمون البروجيسترون، والذي يجعل الأمور تزداد سوءاً، لذلك احرصي على العناية بالبشرة في تلك الفترة باستخدام غسول ومنظفات البشرة.


التعب والإرهاق


تعاني السيدات بحالة من التعب والإرهاق ونقص الطاقة أثناء العادة الشهرية ، ويرجع السبب في ذلك إلى حدوث فقد للدم أثناء الدورة الشهرية، لذلك احرصي في تلك الفترة على تناول الأطعمة الغنية بالحديد، والأطعمة الغنية بالكالسيوم، لاستعادة العافية، والتخفيف من الآلام والأعراض التي تحدث أثناء الدورة الشهرية.


التقلصات والآلام

العادة الشهرية
يحدث قبل وأثناء العادة الشهرية حدوث تقلصات وانقباضات قوية في عضلات الرحم حتى تقوم بطرد البطانة عند عدم حدوث التخصيب، حيث يزداد مستوى البروستاجلاندين، وهو هرمون يتم إفرازه من بطانة الرحم، ويسبب انقباضة قوية تساعد على سقوط الدم من بطانة الرحم، وهو الأمر الذي يجعلك تشعرين بآلام شديدة في منطقة البطن والحوض في الفترة التي تسبق الحيض، وفي الثلاث أيام الأولى منه.


ويمكن التخفيف من تلك الآلام والتقلصات، وذلك من خلال الحصول على حمام دافئ، أو وضع زجاجة تحتوي على ماء دافئ على منطقة أسفل البطن والظهر، وهو الأمر الذي يساعدك على التخلص من تلك الانقباضات والتقلصات.


احرصي في تلك الفترة أيضاً على تناول الأطعمة الصحية التي تحتوي على العناصر الغذائية المفيدة للجسم، وممارسة التمارين الرياضية الخفيفة، والنوم لفترات كافية، وتجنب التوتر، حتى لا تزيد تلك الانقباضات.


الصداع


الصداع النصفي من أشهر الأعراض التي تشعرين بها أثناء العادة الشهرية، والناتج عن نقص مستوى هرمون الاستروجين، وحدوث تقلبات في مستوياته وعدم استقرارها أثناء العادة الشهرية.


الانتفاخات


أثناء العادة الشهرية يحدث انتفاخات في منطقة البطن، ويرجع السبب في ذلك إلى زيادة اختزان واحتباس السوائل داخل الجسم، والذي يحدث نتيجة اضطرابات الهرمونات في الفترة التي تسبق العادة الشهرية، وللتقليل من تلك الانتفاخات تجنبي تناول الأطعمة الغنية بملح الطعام، واحرصي على تناول الأطعمة الغنية بالألياف، والتي تساعد الجهاز الهضمي على العمل بصورة أفضل، وامتصاص كمية أكبر من العناصر الغذائية، وتنظيم مستويات السكر في الدم، احرصي أيضاً على شرب كميات وفيرة من المياه والسوائل، حيث أن جفاف الجسم يجعله يقوم بتخزين السوائل للاحتفاظ بها بداخله لمواجهة الجفاف، وهو ما يؤدي إلى حدوث الانتفاخات.


كثرة الشعور بالجوع


قبل العادة الشهرية تشعر السيدات بزيادة الشهية للطعام، وكثرة الشعور بالجوع، حيث أن الهرمونات المنظمة للعادة الشهرية تلعب دوراً هاماً في الشعور بالجوع، حيث أثبتت الدراسات العلمية أن زيادة مستوى هرمون البروجيسترون في فترة ما قبل نزول الحيض يسبب الشعور بالجوع الشديد والرغبة في تناول الطعام، وزيادة الشهية تجاه الحلويات والسكريات مثل الشيكولاتة، والميل إلى تناول الأطعمة الدسمة والوجبات السريعة، ولكن حاولي التحكم جيداً في هذا الأمر، وخاصة وأنه قد يؤدي إلى زيادة وزنك بصورة كبيرة.

التقلبات المزاجية والتوتر


من أشهر علامات العادة الشهرية هي شعور المرأة بحالة من التوتر والعصبية والتقلبات المزاجية، والذي يرجع إلى اضطرابات الهرمونات في تلك الفترة، حيث يمكن أن تشعر المرأة بفقدان السيطرة على انفعالاتها، وفقدان الثقة في نفسها، وقد تميل إلى البكاء دون وجود أسباب، ويمكنك السيطرة على حالتك المزاجية المتقلبة في تلك الفترة، وذلك من خلال ممارسة التمارين الرياضية في تلك الفترة، وخاصة تمارين اليوجا التي تساعد على الاسترخاء والتخلص من التوتر والعصبية، ابتعدي أيضاً في تلك الفترة عن الروتين وكل الأمور التي تسبب لك الضغوطات النفسية.


اضطرابات في النوم

العادة الشهرية
قد تشعر السيدات في الفترة التي تسبق العادة الشهرية باضطرابات في النوم والشعور بالأرق، ويرجع السبب في ذلك إلى التغيرات الهرمونية، وانخفاض مستوى هرمون الاستروجين، والذي يؤدي إلى الشعور بالأرق، وعدم القدرة على النوم العميق لساعات طويلة، وقد يرجع السبب في قلة النوم أيضاً إلى التقلبات المزاجية وتزاحم الأفكار السلبية في تلك الفترة، وهو ما يؤدي إلى عدم القدرة على النوم بشكل طبيعي.


آلام في المفاصل والعضلات


من الأعراض التي قد تشعرين بها أثناء العادة الشهرية هي آلام المفاصل والعضلات، والشعور بالتعب والإرهاق وعدم القدرة على بذل أي مجهود حركي كبير، ويرجع الأمر في ذلك إلى التغيرات الهرمونية التي تعاني منها المرأة في تلك الفترة.


تغير درجة حرارة الجسم


قد تشعر بعض السيدات أثناء العادة الشهرية بهبات ساخنة وارتفاع درجة حرارة الجسم، والتعرق الشديد، والذي يصاحب نزول دم الحيض، وهو من الأعراض المرتبطة بالتغيرات الهرمونية التي تحدث للجسم قبل العادة الشهرية.

طرق تخفيف آلام العادة الشهرية


هناك بعض الأمور التي يمكنك القيام بها لتخفيف الآلام والتقلصات التي تتعرضين لها أثناء العادة الشهرية، ومن أهم هذه الطرق:


1- التدفئة

العادة الشهرية
التدفئة من أهم الأمور التي تساعدك على التخلص من تقلصات البطن أثناء الدورة الشهرية، ويمكنك تدفئة الجسم بالحصول على حمام دافئ، أو بوضع قربة بها ماء ساخن على البطن، حيث أنها تساعد على تسكين التقلصات، وتخفيف الآلام التي تشعرين بها في الثلاثة أيام الأولى من الدورة الشهرية.


2- الموز


قد يبدو لك الأمر غريباً، ولكن الموز من أهم الأطعمة التي تساعدك على التخلص من آلام وتقلصات العادة الشهرية، حيث أن الموز غني بعنصر الماغنسيوم، والذي أثبتت الدراسات العلمية دوره في تقليل انقباضات وشد عضلات الرحم الذي يحدث أثناء العادة الشهرية، لذلك احرصي على تناول الموز أثناء الدورة الشهرية، للتخلص من انقباضات وتقلصات الرحم


3- تناول الأسماك


تناول الأسماك من أهم الأمور التي تساعدك على التخلص من آلام العادة الشهرية، حيث أن الأسماك التي تحتوي على أوميجا 3 مثل التونة والسالمون تقلل من الانقباضات والتقلصات التي تحدث أثناء الدورة الشهرية، لذلك احرصي على تناولها خلال أيام العادة الشهرية، حتى تمر تلك الفترة بسلام، ودون حدوث أي آلام أو تقلصات شديدة.


4- التمارين الرياضية


قد تظن السيدات أثناء العادة الشهرية أنهن لا يملكن الطاقة لممارسة التمارين الرياضية، ولكن ما لا تعلمينه أن ممارسة التمارين الرياضية يساعد على تخفيف الآلام المصاحبة للدورة الشهرية، لذلك احرصي على ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة أثناء العادة الشهرية مثل المشي، أو التمارين البسيطة التي ترتكز على البطن أو الساقين، أو رياضة اليوجا، والتي تساعدك أيضاً على الاسترخاء والتخلص من العصبية والتقلبات المزاجية، والتي تعد من أهم أعراض العادة الشهرية.


5- القرفة


تعد القرفة من أهم الأعشاب الطبيعية التي تساعدك على التخلص من آلام العادة الشهرية، حيث أن القرفة تحتوي على خواص تجعلها من مضادات الالتهابات ومسكنات الآلام، وخاصة آلام الدورة الشهرية، كما أن للقرفة دور هام في تحسين الدورة الدموية، وهو ما يؤدي إلى التقليل من عثر الطمث


6- المساج


يعد المساج من أهم الطرق التي تساعد على الاسترخاء وتخفيف آلام وتقلصات العادة الشهرية، ويمكنك تخفيف آلام الدورة الشهرية بعمل مساج لمنطقة البطن والظهر، وباستخدام زيت النعناع أو اللافندر، حيث أن اللافندر يعتبر مسكناً للألم، ومليناً للعضلات.

العادة الشهرية
أمور تجنبي القيام بها أثناء العادة الشهرية


هناك بعض الأمور التي يجب عليك أن تتجنبي القيام بها أثناء العادة الشهرية ، حتى لا تتعرضي لأي متاعب أو مخاطر صحية كبيرة، ومنها:


حمل الأشياء الثقيلة، والذي يمكنك أن يعرضك لمخاطر صحية كبيرة منها النزيف الشديد
الجلوس على أرضية باردة أو السير حافية القدمين بدون حذاء، أو التعرض لتيار هوائي قوي من التكييف مثلاً، حيث أن تدفئة الجسم تساعدك على تخفيف آلام وتقلصات البطن.
تناول المشروبات الباردة والآيس كريم
تناول المشروبات الغازية
تناول الأطعمة المعلبة، حيث أنها تؤدي إلى زيادة احتباس السوائل داخل الجسم، وهو ما يؤدي إلى زيادة حدوث الانتفاخات أثناء العادة الشهرية
غسل منطقة المهبل بالماء والصابون
تناول الخضروات والفواكه اللزجة مثل المانجو والبامية والكوسة والملوخية
تناول الحوامض مثل الليمون والبرتقال واليوسفي
تناول أقراص الاسبرين، حيث أنها مسيلة للدماء، وتسبب زيادة حدوث النزف أثناء العادة الشهرية إلى الحد الذي يجعل من الصعب عليك السيطرة عليه
الاستحمام خلال الثلاث أيام الأولى من الدورة الشهرية
إزالة الشعر الزائد أو تجربة كريمات أو ماسكات جديدة على البشرة، وخاصة وأن البشرة تكون حساسة جداً أثناء العادة الشهرية

نصائح عند العادة الشهرية


هناك بعض الأمور التي احرصي على القيام بها أثناء العادة الشهرية ومنها:


تبديل الفوط الصحية

العادة الشهرية
احرصي على اختيار نوع مناسب من الفوط الصحية، وهي تتوافر بأحجام وخامات متعددة، فاحرصي على اختيار ما يجعلك تشعرين بالراحة التامة أثناء أيام الحيض، وتتوافر أنواع من الفوط الصحية قطنية، وذات أملس ناعم، وتلك الأنواع تساعد على امتصاص الدم بشكل جيد، وعدم تعرضك لأي التهابات.


ويفضل أن تقومي بتغيير الفوط الصحية كل 8 ساعات، لتتجنبي الروائح الكريهة التي يمكن أن تصدر منها، وحتى لا يحدث تسرب للدماء، وهناك أنواع من الفوط الصحية اليومية صغيرة الحجم، ويمكنك استخدامها في نهاية الدورة الشهرية، ومع انخفاض كميات الدم، ويمكنك أيضاً أن تستخدمي تلك الأنواع مع السدادة القطنية، وهي نوع من الفوط الصحية، ويناسب بشكل أكبر المتزوجات، حيث يتم وضعها داخل المهبل لامتصاص الدماء بداخله، وقبل أن تنساب إلى الخارج، والسدادة القطنية مناسبة أكثر في الأوقات التي تمارسين فيها الرياضة أو تريدين السباحة، وتتوافر من السدادات أحجام مختلفة، واحرصي على اختيار مقاس أكبر إذا كان نزف الدم شديد.


يفضل أن تقومي بتغيير السدادة القطنية كل 3 ساعات، وهناك بعض الأوقات التي يفضل فيها أن تستخدمي السدادة القطنية وهي عند النوم، فقومي بوضع السدادة القطنية بداخل المهبل قبل النوم، وإزالتها عند الاستيقاظ من النوم، أو يمكنك وضعها قبل ممارسة السباحة أو أي من التمارين الرياضية الأخرى.


تأخر العادة الشهرية


قد تعاني بعض السيدات من تأخر العادة الشهرية عن موعدها المعتاد، فإذا شعرتي بتأخر العادة الشهرية أكثر من 35 يوم منذ بداية الدورة الشهرية السابقة، فهذا الأمر يدل على وجود مشكلة معينة، ويستدعي منك الانتباه والشعور بالقلق، واستشارة الطبيب إذا استمر هذا التوقف للوقوف على أسبابه وعلاجه، ويمكن أن يرجع تأخر العادة الشهرية للعديد من الأسباب، والتي يكون البعض منها مرضياً، والآخر نفسياً أو ناتج عن القيام ببعض العادات الخاطئة، ومن أهم أسباب تأخر العادة الشهرية :
الحمل
الإجهاد والتوتر
زيادة الوزن والسمنة المفرطة
فقدان حاد في الوزن والنحافة الشديد
متلازمة تكيس المبايض
حبوب منع الحمل
تناول بعض الأدوية، مثل أدوية ضغط الدم والحساسية ومضادات الاضطرابات العقلية، والأدوية الكيميائية المستخدمة في علاج السرطان
مشاكل في الغدة الدرقية
الرضاعة الطبيعية
الإفراط في ممارسة التمارين الرياضية
عدم الحصول على قسط كاف من النوم
أورام الغدة النخامية
التغذية السليمة، وتناول الأطعمة الغنية بعنصر الحديد والذي يتم فقده بشكل كبير أثناء العادة الشهرية ، حتى لا تصابين بفقر الدم
الحفاظ على النظافة الشخصية، وارتداء ملابس قطنية نظيفة
شرب كميات كافية من المياه لتعويض السوائل المفقودة


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة