علامات وأعراض سرطان الرحم

علامات وأعراض سرطان الرحم

آخر تحديث : الإثنين ٠٩ نوفمبر ٢٠١٩

يتكون الرحم من 3 طبقات، الأولى منها بطانية داخلية والثانية طبقة من العضلات أما الثالثة فتكون طبقة مصلية من الصفاق الحشوي، وتصاب هذه الطبقات بأعراض سرطان الرحم.

سرطان الرحم هو ورم خبيث يهاجم الطبقة الأولى وهي البطانية الداخلية للرحم، ويعد من أكثر أنواع السرطان انتشارًا بين السيدات وخاصة اللاتي تخطين سن الخمسين عامًا.

لذلك عليكِ معرفة كل التفاصيل عن مرض سرطان الرحم بداية من الأعراض والتشخيص إلى طرق العلاج وكيفية الوقاية.

ما هو مرض سرطان الرحم؟:

يتكون سرطان الرحم نتيجة نمو خلايا غير طبيعية في عنق الرحم وهو الجزء السفلي من الرحم المتصل بالمهبل، ويساعد الكشف المبكر على الشفاء التام من الورم.

تسمى هذه الخلايا غير الطبيعية باللورم الليفي ويختلف حجم هذا الورم بين كل سيدة وأخرى، إذا أحيانا يصل إلى منطقة البطن بأكملها، وفي بعض الحالات الأخرى يكون بحجم حبة البرتقال.

اعراض سرطان الرحم

اعراض سرطان الرحم:

عادة ما تختفي اعراض سرطان الرحم في الحالات المبكرة من المرض، إلا أنه عادة ما تبدأ مع بداية نمو الورم، وهذه أهم الأعراض التي تصيب السيدات:

1. النزيف المهبلي:

من أبرز الأعراض التي تصاب بها السيدات المصابات بسرطان الرحم، ويظهر هذا النزيف في حالة غير منتظمة في الدورة الشهرية، وفي حالة تخطي سن اليأس يكون النزيف المهبلي غير مرتبط بمواعيد الدورة الشهرية، ولذلك يجب الذهاب إلى الطبيب فور حدوث ذلك.

2. الإفرازات المهبلية:

عادة ما تكون الإفرازات المهبلية شديدة اللزوجة وذات رائحة كريهة ولون غامق في حالة الإصابة بسرطان الرحم، وذلك بسبب النشاط الأيضي المفرط في الخلايا السرطانية ببطانة الرحم.

3. تضخم الرحم:

من الأعراض التي يصعب على المرأة الشعور بها، ولكن هناك بعض العلامات التي تدل على تضخم الرحم ومنها صعوبة التبول وعدم القدرة في التحكم بالمثانة وألم شديد عند التبول، مما يؤدي إلى نمو الورم في بطانة الرحم.

4. خسارة الوزن:

يصيب سرطان الرحم السيدة بخسارة كبيرة وملحوظة في الوزن، ويعد هذا العرض من الأعراض الرئيسية للمرض، إذا استهلكت الخلايا السرطانية كميات كبيرة من الطاقة، وبالتالي يزيد من تحلل الأنسجة الدهنية وفقدان الوزن.

5. ألم شديد عند الجماع:

تشعر المرأة بآلام حادة أثناء الجماع، وذلك يعود إلى الإصابة بالتورم والانتفاخ في الرحم، وهذا يجعل العلاقة الحميمة أكثر صعوبة وأشد ألمًا.

أنواع أورام سرطان الرحم:

اعراض سرطان الرحم

تتعدد أنواع الأورام الليفية التي تصاب بها السيدات عند الإصابة بسرطان الرحم ومنها ما يلي:

· الأورام الليفية الملساء:

يكون هذا النوع دائما داخل جدار الرحم ويسبب التضخم أثناء النمو.

· الأورام الليفية تحت المخاطية:

تنمو هذه الأورام أسفل بطانة الرحم، وتنمو وتتحرك داخل منطقة الحوض، وتؤثر على الدورة الشهرية والحمل.

· الأورام الليفية الضامة:

تتكون هذه الأورام على الجدار الخارجي للرحم، ولكن أعراضها لا تظهر إلا بعدما ينمو بشكل كبير ويتداخل مع باقي الأعضاء الأخرى.

· الأورام الليفية غير المثقوبة:

تنمو هذه الأورام عندما يتطور الورم الليفي، ويجعله معقدًا وأشد ألمًا.

· الأورام الليفية البقعية:

تتكون هذه الأورام على جانبي الأربطة التي تدعم الرحم في منطقة البطن، ويصعب إزالة هذا النوع من دون تدخل في إمدادات الدم.

اعراض سرطان الرحم

ما هي أسباب سرطان الرحم؟:

هناك العديد من المسببات للإصابة بسرطان الرحم ومنها ما يلي:

· هرمونات الإستروجين والبروجستيرون:

يعد هذان الهرمونان المسئولين عن الجنس في الأنثي، ويعمل هرمون الإستروجين على تحفيز نمو خلايا بطانة الرحم، بينما يعمل هرمون البروجستيرون على سماكة بطانة الرحم لتهيئتها على استقبال البويضة.

وفي حالة تعرض بطانة الرحم لهرمون واحد من دون الثاني، يؤدي إلى فرط النمو مما يسبب طفرة جينية وظهور الورم الليفي في بطانة الرحم.

· تكيس المبايض:

من الأمراض الأكثر شيوعًا بين السيدات والفتيات، وينتج عنها زيادة إفراز الهرمون الجنسي الذكوري الأندروجين، وبالتالي ترتفع مستوى هرمون الإستروجين في الدم، وتصبح بطانة الرحم معرضة للإصابة بالأورام السرطانية.

· السمنة المفرطة:

زيادة الوزن تؤدي إلى ارتفاع الدهنيات في الدم، وفي هذه الحالة تزداد عملية تحويل هرمون الأندروستيرون إلى هرمون الإستروجين في الكبد، وهذا يسبب الإصابة بسرطان الرحم.

· دواء تاموكسيفين:

يعد هذا العلاج من مضادات سرطان الثدي ويتم استخدامه عالميًا، لأنه يقوم بتثبيط الاستجابة الأيضية لهرمون الإستروجين في أنسجة الثدي، ولكنه يحفز الاستجابة الأيضية لهرمون الإستروجين في خلايا بطانة الرحم، مما يؤدي إلى الإصابة بالأورام السرطانية.

· العلاج الهرموني بالاستروجين:

عند انخفاض إنتاج هرمون الإستروجين عند النساء، تلجأ بعضهن إلى أخذ حبوب الإستروجين كعلاج تعويضي عند نقصه في الجسم لأنه يؤدي إلى جفاف المهبل والهبات الساخنة التي تكون مزعجة للغاية للمرأة، مما يعني زيادة تعرض بطانة الرحم للإستروجين وزيادة فرصة سرطان الرحم.

كيفية تشخيص سرطان الرحم:

تعد طرق تشخيص الإصابة بسرطان الرحم، من الطرق الشائعة في الكشف عن أنواع السرطانات ومنها ما يلي:

1. التصوير بالموجات فوق الصوتية:

وهي من الوسائل الأولية للكشف عن الأورام وتمنح نتائج واضحة لحجم التضخم في بطانة الرحم، ولكن من تحديد إذا كان ورما حميدا أم خبيثا.

اعراض سرطان الرحم

2. التصوير المقطعي:

عند التأكد من وجود الورم الخبيث يتم التصوير المقطعي لاستخراج صورة أشعة للتجويف البطني لمعرفة مدى انتشار المرض في المنطقة.

3. خزعة بطانة الرحم:

جرعة خزعة بطانة الرحم وفحصها مخبريًا للكشف عن الخلايا الطبيعية لبطانة الرحم، ويتم ذلك من خلال عملية بسيطة في عيادة الطبيب، ولكنها تحتاج إلى تخدير كلي لاستخدام المنظار فيها.

علاج سرطان الرحم:

يمر علاج سرطان الرحم بثلاث مراحل، تبدأ من الاستئصال ومن ثم العلاج الإشعاعي وأخيرًا العلاج الكيماوي.

1. استئصال الرحم:

لابد من استئصال الرحم في حالة سيطرة الورم عليه، وذلك في حالة أعراض النزيف الشديد خلال الدورة الشهرية أو من دونها، بالإضافة إلى الألم غير المحتمل.

2.العلاج الإشعاعي:

يستخدم هذا النوع من العلاج لتدمير الخلايا السرطانية، وينقسم الإشعاع بين الخارجي والذي يتم خارج الرحم بواسطة جهاز إشعاعي، أما النوع الثاني يسمى العلاج الموضعي وهو الذي يستخدم فيه مادة مشعة داخل الرحم للتأثير على الخلايا السرطانية والتخفيف من أعرضها.

3.العلاج الكيماوي:

هو مجموعة من الأدوية التي تحتوي على مركبات كيميائية تعمل على تدمير الخلايا السرطانية، وتؤخذ عن طريق حقن وريدية أو حبوب، وهذا النوع من العلاج يستخدم في حالة انتشار المرض حول الرحم وإمكانية انتقاله إلى مكان آخر.

اعراض سرطان الرحم

المراجع :

1- ↑ "Endometrial cancer", mayo clinic. Edited.

2- ^ أ ب "Endometrial (Uterine) Cancer - Topic Overview", webmd. Edited.


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة