تعرفي على أضرار الأفوكادو للبشرة

تعرفي على أضرار الأفوكادو للبشرة

آخر تحديث : الخميس ٢٦ مارس ٢٠٢٠
بلغي عن مشكلة

فاكهة الأفوكادو من الفواكه المليئة بالفيتامينات والعناصر الغذائية، التي جعلتها تُستُخدم في مجالات كثيرة للصحة، وللشعر والبشرة، ولكل شيء فوائده وأضراره، يوجد بعض الحالات تظهر أضرار الأفوكادو للبشرة وتأثيرها السلبي عليها، والتي تَجعل السيدات تتوقف عن استعماله نهائيًا.

أضرار الأفوكادو للبشرة

أضرار الأفوكادو للبشرة

أظهرت الدراسات التي تم إجراؤها على البشرة وجود أضرار الأفوكادو للبشرة والتي يجب على السيدات توخي الحذر منها:شاركي مع ستات دوت كوم بموضوعاتك

  • القيام بتطبيقه على البشرة لفترة طويلة يُمكن أن يؤدي للإصابة بالأمراض الجلدية الخطيرة.
  • قد تتحسس البشرة وتظهر بعض الأعراض مثل الحكة، والاحمرار، والالتهابات.
  • أصيبت بعض السيدات بمرض الأكزيما نتيجة الإفراط في استعمال الأفوكادو، واستعماله بتركيز عالٍ.
  • لوحظ عند تركه لفترة طويلة على الجلد أنه تَسبب في تورم البشرة وإصابتها بالاحمرار.
  • الإفراط في استعمال الزيت قد ينتج عنه نتيجة عكسية وتُعاني المرأة من حب الشباب إن كانت بشرتها حساسة، ولهذا يجب القيام باختبار على طرف الذراع ومراقبته قبل القيام باستعماله.

فوائد الأفوكادو للبشرة

من المعروف أن هذه الثمرة غنية بالأحماض، والدهون الصحية، بالإضافة لمجموعة من البروتينات، والألياف، والعناصر التي تحتاج لها البشرة لأن فوائد الأفوكادو تَجعل السيدات تستغنى تمامًا عن مستحضرا التجميل نهائيًا، وذلك رغم أضرار الأفوكادو للبشرة القليلة:

  • يَحتوي على حمض الأوليك الذي يُساعد في محاربة التجاعيد، وتَقليل الخطوط الرفيعة، والعميقة، وبالتالي ستَحصل المرأة على بشرة أصغر من عمرها.
  • غني بفيتامين ه، وكميات عالية من الليسيثين الذي يَعمل على ترطيب البشرة وتَغذيتها من الداخل والخارج، مما يَجعلها ناعمة كالحرير.
  • يُساعد البشرة على امتصاص المواد المغذية بكل سهولة، مما يُساعد في بناء خلايا جلد جديدة.
  • يُساهم بدور كبير في التخفيف من أعراض الأمراض الجلدية مثل مرض الصدفية، والأكزيما لأنه غني بالمواد المضادة للأكسدة التي تُساعد في تهدئة الجلد وتسريع شفائها.
  • يَمنع الإصابة بحب الشباب لأنه يَعمل على تَطهير البشرة والقضاء على البكتيريا والسموم، بالإضافة إلى القضاء على الحبوب والبثور، وتقليل الالتهابات والاحمرار.
  • كلمة السر في الحصول على بشرة فاتحة، وللقضاء على الاسمرار، وتوحيد لون البشرة بأمان، بدون الحاجة لاستعمال المواد الكيماوية.
  • يُعالج مشكلة انسداد المسام، ومشكل الزيت الزائدة في البشرة الذهنية.
  • يَقضي على علامات الندبات والحفر بالوجه.

أضرار الأفوكادو للبشرة

فوائد زيت الأفوكادو للبشرة

يَتم استخراج زيت الأفوكادو من بذور الثمرة وهو مكُرر ويتَميز بلونه الأصفر الشاحب، وليس له رائحة، ويوجد أيضًا نوعًا آخر لونه أخضر وهذا لم يتم تَكريره، وتَميل رائحته لرائحة الجوز، ورغم أضرار الأفوكادو للبشرة عند الإفراط في استخدامه، إلا أن فوائده مذهلة للبشرة:

  • يَحتوي على حمض اللينولينهيك بالإضافة إلى فيتامين أ وفيتامين هـ وفيتامين سي، وفيتامين د، والذي يَعمل على تَغذية البشرة من الأعماق، ويَجعلها رطبة وشابة، خالية من العيوب.
  • يُساعد بشكل كبير في عملية التئام الجروح والقروح، بالإضافة إلى أنه يَقوم بإنشاء نسيج جديد للجلد.
  • أثناء قيام الزيت بتسريع عملية الشفاء يُساهم في تَقليل الشعور بالالتهاب.
  • يُعالج حروق الشمس بسرعة بالغة، وبأمان دون التعرض للأضرار، بالإضافة إلى أنه يَعمل على حماية البشرة من الأشعة الضارة.
  • تَطبيق زيت الأفوكادو كل ليلة بمثابة جرعة مليئة بالفيتامينات يتم إعطاءها للبشرة يُساعد في الوقاية من التجاعيد، وجعل البشرة مشدودة.
  • يُعالج مشكلة الأظافر الهشة والمقصفة، عند تطبيق القليل منها.
  • يَقضي على مشاكل البشرة الجافة والمتشققة، ويَجعلها رطبة، وناعمة، لأنه يتغلغل للأعماق، ويُعالج المشاكل من جذورها.
  • يَقضي على البقع الداكنة، والكلف وتَضبغ الجلد، لأنه يَعمل على ضبط مستوى صبغة الميلانين للجلد.
  • يُساعد في عملية تنشيط الدورة الدموية للبشرة مما يَجعلها متوهجة ومُشرقة.
  • يَقضي على علاما تَمدد الجلد التي تُسمى بالسيلولييت، عن طريقة القيام بتدليك المنطقة بالقليل من الزيت بعد كل مرة استحمام، والمداومة لحين الحصول على النتائج المرغوبة.

أضرار الأفوكادو للبشرة

طرق استعمال الأفوكادو للبشرة

  • من أجل توخي الحذر وتجنب أضرار الأفوكادو للبشرة الناتجة عن الإفراط في استخدامه، يَجب استعماله بطرق محددة، للحصول على فوائده العظيمة للبشرة بأمان
  • من أجل تَقليل علامات التقدم بالعمر، ومحاربة التجاعيد يتم هرس ثمرة من الأفوكادو مع ملعقة كبيرة من زيت جوز الهند، ثم تَطبيق الخليط على البشرة، ويُترك لمدة نصف ساعة، وإزالتها بالماء الدافئ، ثم البارد، وتَكرارها كل يوم قبل الخلود للنوم، وبعد القيام بإزالة الماكياج.
  • للتخلص من آثار حب الشباب، ولتقليل البكتيريا والالتهابات التي يتسبب في حدوثه يتم هرس ثمرة واحدة منه مع عصير ثمرة من الليمون متوسطة الحجم، بالإضافة إلى ملعقتان كبيرتان من الشوفان، ثم خلط جميع المكونات حتى تمام التجانس، وتَطبيقها على البشرة لمدة نصف ساعة، وإزالتها بالماء الدافئ، على أن يتم تكرار هذه الوصفة أربع مرات بالأسبوع.
  • تَجديد خلايا الجلد والبشرة على طريقة مراكز التجميل التي تَعطي للبشرة اللمعان، بالإضافة للترطيب وإزالة خلايا الجلد الميت، وإعطاء البشرة الرطوبة والعناصر العامة، وهذا الماسك مُعتمد في مراكز السبا الكبيرة ويتَكون من ثمرة من الأفوكادو مع ملعقة صغيرة من القهوة وملعقة صغيرة من الكاكاو بالإضافة إلى ملعقة صغيرة من زيت الأفوكادو، وملعقة أخرى صغيرة من سكر جوز الهند، وتُمزج المكونات كلها معًا حتى تمام الامتزاج، ثم القيام بتطبيقها على البشرة وتُترك لمدة نصف ساعة، ويتم إزالتها باستعمال قطعة من القماش، ثم غسل البشرة بالطريقة المعتادة.
  • يوصي دومًا خبراء العناية بالبشرة بضرورة وضع ثمرة منه مع نصف كوب من الزبادي الطبيعي على الوجه والرقبة، لترطيبها، ولإزالة الاسمرار والعمل على توحيد لون البشرة، ثم تركه لمدة تتراوح من 10-15 دقيقة، ثم القيام بغسل البشرة بالماء الدافئ.
  • لتنظيف البشرة من الأوساخ والجراثيم والأتربة في نهاية اليوم يتم وضع القليل من الزيت الخاص به في قطعة من القطن، والقيام بمسح الوجه بعد القيام بغسله، فهو قادر على تنظيفها من الأعماق مع الحفاظ على ترطيبها أيضًا.
  • يمكن الاعتماد على الزيت واستخدامه لإزالة الماكياج، خاصًة وإن جميع المنتجات التي تَقوم بهذا العمل تُصيب البشرة بالجفاف، ولكن هذا الزيت يَختلف كثيرُا فهو يَعمل عل تَغذية البشرة، وتنظيفها وإزالة السموم التي تتركها منتجات التجميل بأمان، لكن ينصح بتجنب أضرار الأفوكادو للبشرة بعدم الإفراط في استخدامه.


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة