ما هي أضرار الزعتر للرضع؟

ما هي أضرار الزعتر للرضع؟

آخر تحديث : الثلاثاء ٢١ أبريل ٢٠٢٠
بلغي عن مشكلة

الزعتر من النباتات العشبية التي تستخدم كثيرًا في الكثير من الاطعمة والمأكولات حيث أنه يضيف مذاق وطعم خاص يجعلها وجبة فريدة ذو مذاق جميل وجيد يحبه جميع الاطفال والكبار حيث يوضع على سندوتشات الجبنة والبيتزا والدجاج والكثير من الأطعمة والمأكولات، والآن نتابع معاً أهم أضرار الزعتر للرضع.

أضرار الزعتر للرضع

بالرغم من أن الزعتر له العديد من الفوائد الطبية، حيث يحتوي على قيم غذائية عالية ومفيدة جدًا جسم الإنسان سواء كان طفل رضيع أو شخص كبير إلا أنه يحتوي على أضرار في الاستخدام المفرط والخاطئ ومن هذه الأضرار:

  • إذا تم الإكثار من تناول الزعتر في وجبات الطعام يمكن أن يصاب الإنسان وخاصة الأطفال الرضع بالصداع الشديد والبكاء دون معرفة سبب بكاء الطفل.
  • إذا كانت السيدة المرضعة تقوم بتناول كميات كبيرة من الزعتر أثناء الرضاعة يمكن أن يؤثر على الطفل من تناوله لحليب الأم وبالتالي يمكن أن يصاب باضطرابات شديدة في المعدة.
  • إصابة الطفل الرضيع بالإسهال الشديد والحاجة إلى التبرز على فترات متقاربة دون معرفة سبب الإسهال وفي الحقيقة هي أن الأم تتناول الزعتر بكميات كبيرة.
  • إذا كان الطفل الرضيع لديه حساسية من تناول زيت الزعتر يمنع من تناوله بكل نهائي تمامًا.
  • يكثر الزعتر من إفراز هرمون الأنوثة أي هرمون الاستروجين وبالتالي يؤثر بشكل كبير على الأطفال خاصة الذكور.
  • يصبح تناول الزعتر لدى الأطفال مضر بشكل كبير إذا أن الطفل مصاب بمرض ما أو بتناول دواء آخر فإن الزعتر يعمل تفاعلات دوائية مع بعض الأدوية.

أضرار الزعتر للرضعشاركي مع ستات دوت كوم بموضوعاتك

فوائد الزعتر للرضع

تناول الزعتر سواء في الطعام أو تناوله كمشروب يؤدي إلى اكتساب الطفل الرضيع إلى العديد من الفوائد والخصائص القيمة اللازمة للطفل ونموه بشكل جيد وسليم وبالتالي فأن من تناوله فوائد عديدة بالرغم من أضراره أن الفوائد كثيرة وجمة ومنها:

  • يعمل تناول الزعتر على تقليل المغص والتخفيف منه حيث يعمل كمسكن لآلام المعدة والبطن للرضيع التي يصاب به في الشهور الأولى.
  • الطفل الرضيع عرضة بشكل كبير إلى الإصابة بأمراض الربو والصدر وبالتالي فإن تناوله كمشروب يعمل على وقاية الطفل من هذه الأمراض وإذا أصيب بها فقد يخفف من أعراض الربو.
  • الزعتر يعمل على وقاية الطفل من الإصابة بنزلات البرد والانفلونزا التي تصيب الطفل الرضيع في فصل الشتاء لأن مناعة الطفل في هذه الفترة تكون خفيفة وتتأثر بشكل سهل وسريع بأي عدوى في الجو.
  • تناوله يعمل على تقوية وتعزيز جهاز المناعة الخاص بالرضيع وبالتالي مقاومة أي مرض يصاب به.
  • الزعتر من أهم الأعشاب التي تعمل للوقاية من الكساح التي يصاب به الأطفال الرضع في فترات مبكرة من الولادة.
  • يساعد تناول مشروب نبات الزعتر على الوقاية من تساقط الشعر وتعزيز نمو الشعر لدى الأطفال.
  • يساعد على تنشيط وتعزيز فروة الرأس.
  • تناوله منذ فترة الرضاعة للأطفال تعمل على تقوية الذاكرة ونمو المخ بشكل جيد وسليم.
  • يقلل الزعتر من نسبة إصابة الطفل الرضيع بتصلب الشرايين.
  • يعمل بشكل كبير وفعال على تقوية عضلات القلب والشرايين الخاصة بـ قلب الرضيع وبالتالي نموه بصحة جيدة وسليمة.
  • يساعد على تقوية أسنان وعصب الأسنان وحماية الطفل الرضيع من الإصابة بتسوس الأسنان.

أضرار الزعتر للرضع

أضرار الزعتر للأطفال

يوجد العديد من الأضرار التي يمكن أن يصاب بها الأطفال عند الإفراط من تناول الزعتر، وهذه الأضرار خطيرة يجب توقف تناول هذا الزعتر بعد ملاحظة أي عارض او ضرر في جسم الإنسان حتى لا يتفاقم المرض والأضرار وبالتالي تصاب بمشاكل صحية خطيرة بسبب تناول الزعتر ومنها:

  • الإصابة بتهيج في الأغشية المخاطية حيث أن من مكونات الزعتر مواد تعمل على تهيج الأغشية المخاطية وإصابة الطفل بالحساسية بعد تناوله.
  • تناول الزعتر بكميات كبيرة لدى الأطفال يعمل على ارتفاع ضغط الدم عند الطفل وهذا من أخطر الاصابات التي يمكن أن يتعرض لها الطفل وهو صغير حيث يؤثر على أداء القلب والتنفس وبالتالي يعرض حياة الطفل إلى خطر شديد.
  • يمكن أن يؤثر على الغدة الدرقية وأداء هذه الغدة وبعض وظائفها وإفرازاتها وبالتالي لا ينمو الطفل بشكل سليم وجيد.
  • يمكن أن يكون بعض الأطفال يعانون من حساسية تجاه الزعتر ومكوناته وبعد تناوله خاصة عن الأطفال يؤدي إلى ظهور حساسية وطفح جلدي على الجسم الخارجي والبشرة.

أضرار الزعتر للرضع

أضرار الزعتر البري للرضع

الزعتر البري مثله كمثل أي نوع من الأعشاب والنباتات له العديد سلبيات وايجابيات وله العديد من الفوائد التي يحتاجها جسم الإنسان والأطفال خاصة الرضع وبالتالي له العديد من الأضرار التي يجب توخي الحذر منها عند تناوله للكبار والصغار وإذا حدث عارض من أعراض الخطر أو الأضرار لابد من التوقف عن تناوله ومن هذه الأضرار:

  • يؤدي استخدام الزعتر البري بشكل مفرط إلى العديد من الاضطرابات ات الهضمية التي تحدث في المعدة والقولون.
  • بعض الأطفال الرضع لديهم حساسية من تناول الأعشاب التي تحتوي على زهرة الأوريجانو مثل الزعتر والروز ماري.
  • المساء التي تقوم بالرضاعة لابد من التوقف عن تناول الزعتر البري حتى لا تصاب باضطرابات في الهرمونات النسائية لديها وبالتالي تؤثر على الطفل الرضيع بعد تناوله لحليب الأم.
  • النساء التي تعاني من الإصابة بسرطان في الثدي لابد من التوقف عن تناول هذا العشب.
  • النساء الحوامل يمنعون تمامًا من تناول الزعتر البري حيث أنه يؤثر على الحمل في هذه الفترة وبالتالي يؤثر على الأم وصحتها وعلى الجنين وحالته الصحية.
  • يولد بعض الأطفال الرضع بمشاكل وعيوب خلقية في تخثر الدم وبالتالي يمتنعون تمامًا من تناول مشروب الزعتر بالإضافة إلى أن تمنع الأم المرضعة من تناول الزعتر حتى لا يؤثر على الرضاعة الطبيعية والحليب الذي يتناوله الرضيع.

التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة