أضرار الكركم مع الحليب

أضرار الكركم مع الحليب

آخر تحديث : الثلاثاء ٢١ أبريل ٢٠٢٠
بلغي عن مشكلة

أضرار الكركم مع الحليب قد لا تكون شائعة للغاية بفضل المميزات والفوائد التي قد تطغي عليها في المقابل، ولكن قد تكون هنالك فرصة للتعرف على كافة أوجه الإيجابيات والسلبيات المتعلقة بتناول الكركم مع الحليب.

إذ أن ذاك الذي عُرف باسم التوابل الذهبية قد حظى بشهرة كبيرة، فتراه ينمو في كلاً من آسيا وفي أمريكا الوسطى في شكل نبات طويل يتمتع بجذوره الأرضية القوية، امتاز بنكهته القوية والمريرة في نفس الوقت والتي أُضيفت إلى الكثير من الأطعمة، في حين اُستخدمت الجذور طبياً بشكل متوسع إذ صُنع منها الكثير من الأدوية العلاجية.

ولكن بشكل ما إذا ما أزداد تناولك له قد ينقلب النفع ضرراً، ومهمتنا اليوم مساعدتك في التعرف على بعض أضرار الكركم مع الحليب عبر أسطرنا المقبلة التي قد يهمك الأمر بمتابعتها.شاركي مع ستات دوت كوم بموضوعاتك

أضرار الكركم مع الحليب

يمكن القول أن الحد المسموح به دائماً في تناولك للكركم في أي شكل كان هو الاعتدال التام منه، فإّذا ما كان تناولك له مقتصر على مكملات الكركم في مثل تلك الحالة لابد من اتباع الوصفات والإرشادات سواء تلك المذكورة على العبوة أو التي يقدمها الطبيب.

هذا وتجد أنه من المٌفضل ألا تزيد الحصة اليومية التي تتناولها من الكركم عن 2.5 غرام حتى إذا ما أضفته إلى اللبن، وبهذا الشكل قد تتمكن من تجنب أضرار الكركم مع الحليب التالية:

  • قد يكون من شأنه التسبب في تكون حصوات الكلى، وهذا لأن الكركم يتضمن في عناصر ما يُسمى الأكسالات وهي نفسها التي ترتبط بما يتواجد في الجسم من الكالسيوم، وفي المقابل تتكون الحصوات التي قد يكون من الصعب تفتيتها بالكلى.
  • كما وأنه من الممكن أن يُحفز من إصابتك بنقص الحديد، إذ أن تناولك المُفرط به قد يكون سبباً في تثبيط امتصاص الجسم للحديد، لذا إّذا ما كنت مصاب بالفعل بمقص في الحديد لابد لك من إيقاف تناولك للكركم في كل الحالات سواء المُضاف إلى الحليب أو أياً من أنواع المكملات الغذائية.
  • أما بالنسبة للرجال فلابد من المحافظة التام على المقدار المُحدد لكي لا يكون هذا سبباً في إلحاق الأذى بمعدلات الخصوبة لدى الرجال، إذ قد تنخفض مستوى التستوستيرون بما قد يساهم تدريجياً في خفض حركة الحيوانات المنوية بما قد يكون سبباً في العقم لبعض الرجال.
  • أما تناول مشاكل تناول الحليب مع الكركم المفرطة على الجهاز الهضمي تراه يتسب في الكثير من الاضطرابات المختلفة به من بينها (مشاكل بالحموضة، الإمساك أو الغثيان لما يحتويه الكركم من مدة منشطة تعرف بالكركمين تتسبب في تهيج كبيرة بالقناة الهاضمة، وكذلك التهابات المعدة).
  • هنالك عدد من الخواص التي يمتلكها الكركم باعتباره من المواد المميعة للدم، بالتالي الإفراط في تناول المشروب قد يعرض شاربه لخطر النزيف وفقدان كميات كبيرة من الدم، لذا لابد من تجنب تناوله واستخدامه تماماً إذا ما كنت من متناولي الأدوية المميعة للدم.
  • قد تكون الجرعات الكبيرة من المضافة من الحليب إلى الكركم سبباً في التشنجات والانقباضات المتعددة التي تصيب الحامل في جدران الرحم.

أضرار الكركم مع الحليب

أضرار الكركم مع الحليب وأبرز فوائده

إذا ما نظرت إلى الأضرار السابقة ستجد أن المتسبب الرئيسي بها هو الإفراط في استخدامك الزائد للكركم، بالتالي إذا ما حافظت على الاعتدال ستتمكن من الاستمتاع بالفوائد المتعددة لمثل هذا المشروب المميز والتي مثلت في:

  • يمكنه أن يعالج بفعالية كبيرة أياً من مشاكل الأرق والصعوبات التي تواجهك في النوم ليلاً، وهذا لأنه من الوصفات المهدئة التي قد تساعدك على النوم الأمن والمريح.
  • يمثل دوراً غاية في الفعالية لمقاومة نزلات البرد المختلفة وحالات الإصابة بالإنفلونزا، ويعالج الآثار المرتبطة بهم كالتهابات البلعوم أو تهدئة الاحتقان المتكون في البلعوم والمريء.
  • إذا ما التزمت بالجرعة المناسبة منه قد تتجنب أضرار الكركم مع الحليب كثيرًا، وهذا لأنه قد يُحسن في تلك الحالة من فعالية الجهاز الهضمي لما يوفره من عوامل الحماية من الإسهال أو الإمساك وكذلك يطرد أياً من الغازات المتكونة في المعدة.
  • قد يكون أمر مفيد للغاية بالنسبة للنساء تناول المشروب الدافئ للحليب مع الكركم، إذ يُخفف الآلام المتكونة خلال فترة الحيض فيما يساعد على استرخاء كلاً من الرحم والعضلات المتكون بالمنطقة المحيطة له.
  • كما وقد يكون له دور كبير في المساعدة بزيادة مرونة العظام، وهو الأمر الذي يعالج كافة الالتهابات التي تلحق بالمفاصل بل ويخفف بشكل كبير من الآلام المرتبطة بها.
  • التناول غير المفرط هو ذاك الذي يوفر محاربة تامة لكثير من أمراض السرطان ومن أمثلتها "سرطان البروستاتا، الثدي، القولون، الكبد وغيرهم".
  • اشتهر عن هذا المشروب الرائع فعاليته ودوره في معالجة حالات السمنة المفرطة، وهذا لما يقوم به من مساعدة في إنقاص الوزن بشكل سريع.

أضرار الكركم مع الحليب

أضرار الكركم مع الحليب وطريقة إعداده

ليس صعباً القيام بإعداد هذا المشروب والمباشرة في تناوله بشكل منتظم دون أي زيادة، وهو ما يمكن القيام به عبر التالي:

  • توضع عصا طويلة لجذور الكركم الطبيعية في الهاون، وهذا على أن يتم سحقها جيداً إلى أن تصبح في شكل بودرة "علماً بأن هذا قد يكون أفضل من حيث الخواص الطبيعية عن شراء مسحوق الكركم الجاهز".
  • يُخلط المسحوق بعد ذلك مع قدر قليل من الفلفل الأبيض.
  • يمُزج الخليط السابق في كوب طازج من الحليب مع التركيب بشكل جيد.
  • بعد ذلك يتم تسخين الخليط السابق في وعاء ما على النار طوال 20 دقيقة.
  • يُرفع بعد ذلك ويذاب به ملعقة من عسل النحل للتحلية، وهذا على أن يتم تقديمه وشربه دافئاً.

أضرار الكركم مع الحليب

وفي الختام قد يكون مناسباً الاستفادة من المزايا الطبيعية مع تجنب أضرار الكركم مع الحليب، وهذا مثلما أشرت مع الاعتدال وتناول ما يُسمح به يومياً لك من الكركم على نحو خاص.


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة