أضرار الكركم والزنجبيل

أضرار الكركم والزنجبيل

آخر تحديث : الثلاثاء ٢١ أبريل ٢٠٢٠
بلغي عن مشكلة

أضرار الكركم والزنجبيل يمكن ألا يعرفها البعض والمستخدمين للزنجبيل والكركم بكثرة ولكن قد ينتج عن الاستخدام الدائم لهما إلى حدوث بعض المضاعفات، على الرغم من الفوائد الكثيرة للمكونين.

أضرار الكركم والزنجبيل

يرجع الموطن الأصلي للزنجبيل إلى المناطق الدافئة في آسيا كالهند والصين واليابان، وفي الآونة الأخيرة أصبح ينمو في أمريكا الجنوبية وأفريقيا وكذلك منطقة الشرق الأوسط، يستخدم الزنجبيل في صناعة الكثير من الأدوية لعلاج مختلف أنواع الأمراض ويدخل في الكثير من الأطعمة لإضافة نكهة عليها، كما يمكن أن يستخدم الزنجبيل في علاج المشاكل التي تصيب المعدة والجهاز الهضمي.

الكركم أو كما يطلق عليه بالوس أو الهرد، حيث يعتبر واحد من أشهر التوابل التي تُضاف إلى الكثير من الأطعمة وخاصةً الأطعمة والمأكولات الهندية، يستخدم الكركم في جميع أنحاء العالم، كصبغة لتلوين الطعام، ولكن يحذر الأطباء من تناول الكركم بكثرة لمنع التسبب في حدوث أي نوع من أنواع المضاعفات، كما يحتوي على الكثير من الفيتامينات والمعادن الضرورية للجسم.شاركي مع ستات دوت كوم بموضوعاتك

أضرار الكركم والزنجبيل

أضرار الكركم والزنجبيل على الجسم

يؤدي التناول المفرط للزنجبيل والكركم إلى حدوث الكثير من المضاعفات على الصحة العامة والتي يمكن أن تؤدي في أحيان كثيرة إلى ظهور بعض المشاكل الصحية، ومن ضمن أضرار الكركم والزنجبيل، ما يلي:

  • يعمل الكركم على تقليل الحيوانات المنوية عند الرجال والتي ينتج عنها التقليل من الخصوبة لدي الرجال، ويمكن أن ينتج عنه في بعض الأحيان الإصابة بالعقم.
  • يمكن أن يصيب الكركم بعض الأشخاص بالتحسس والتهيج ومن ثم يصيبهم بالحكة.
  • ممنوع للأشخاص التي تعاني من تفاقم الكبد، ومن ثم فهو غير صحي لهذه الأشخاص.
  • يعمل على تكون الحصوات على المرارة مما يعمل على زيادة نسبة الاضطرابات المعدية.
  • يعمل الكركم على زيادة تقلصات الرحم مما يعمل على التسبب في حدوث النزيف، وهذا يؤدي إلى حدوث الكثير من الآلام في أسفل البطن خاصة للمراء أو السيدة الحامل.
  • يعمل الكركم على التسبب في حدوث إنخفاض في نسبة السكر في الدم بشكل مفاجئ، وبالتالي يعمل على حدوث الكثير من المشاكل الخطيرة على صحة الإنسان.
  • يتسبب الكركم في حدوث العديد من المشاكل على الجهاز التناسلي وخاصةً عند الرجال.
  • يعمل الكركم على التسبب في ضعف أو عدم قدرة الحسم على امتصاص الحديد، وبالتالي يسبب ذلك الإصابة بفقر الدم.
  • يعمل على التسبب في حدوث إسهال وإمساك ولكن على فترات متفرقة وليس بشكل منتظم، مما يتسبب في حدوث تهيج في جدار المعدة.
  • يتسبب الكركم في ضعف الجهاز المناعي والمناعة مما يجعل الجسم عرضه للإصابة بالأمراض.
  • يعمل على الإحساس بالتقيؤ خاصةً لدي النساء الحوامل في الأشهر الأولي من الحمل، ويسبب في الشعور بالغثيان.
  • يعمل على جفاف الجلد وبالتالي جفاف الجسم.

أضرار الكركم والزنجبيل

أما بالنسبة للزنجبيل

  • بسبب احتواء الزنجبيل على عدد كبير من الفيتامينات والعناصر الغذائية الضرورية للجسم، ولكن الإفراط في تناول الزنجبيل يؤدي إلى التسبب في حدوث الكثير من المشاكل على الصحة، ومنها:
  • ومن أضرار الكركم والزنجبيل يعمل التناول المفرط للزنجبيل في الشعور بحرقة المعدة.
  • كما يؤدي إلى الشعور ببعض الاضطرابات داخل المعدة، حيث أشارت بعض السيدات إلى أن تناول الزنجبيل يعمل على زيادة نسبة الدم في فترة الحيض.
  • يسبب وضع الزنجبيل المباشر على الجلد إلى حدوث تهيج في الجلد والتسبب في الاحمرار.
  • ينصح الكثير من الأطباء بعدم تناول الزنجبيل في فترة الحمل بكثرة وخاصةً عند اقتراب موعد الولادة، لأنه يعمل على التسبب في حدوث نزيف وإصابة الجنين ببعض التشوهات، ويعمل في بعض الحالات على ولادة جنين ميت.
  • ينصح بعدم تناول الزنجبيل في فترة الرضاعة لأنه قد يتسبب في بعض المشاكل على صحة الجنين والأم، ولكن إلى الآن لم يتم إثبات صحة ذلك من قبل الأطباء.
  • يعمل التناول المفرط للزنجبيل إلى خطر الإصابة بالنزيف.
  • يحتاج مرضي السكر إلى تعديل الجرعات الخاصة بأدوية السكر في حالة تناول الزنجبيل لأنه يعمل على تقليل نسبة السكر في الدم أو زيادة مستويات الأنسولين.

أضرار الكركم والزنجبيل

أضرار الكركم والزنجبيل على المعدة

يمكن أن يعمل التناول المفرط للكركم والزنجبيل على الإصابة ببعض المضاعفات على المعدة والجهاز الهضمي، ومن ضمن أضرار الكركم والزنجبيل على المعدة والجهاز الهضمي ما يلي:

  • يمكن أن يعمل التناول المفرط للزنجبيل على حدوث اضطرابات في المعدة أو الإصابة بقرحة المعدة.
  • أو إصابة الأشخاص بالصفراء ولكن إلى الآن لم يتم إثبات صحة هذا الكلام.
  • من الضروري العمل على مراجعة الطبيب في حالة تناول الزنجبيل لفترات طويلة وخاصةً إن كان الشخص يمتلك تاريخ طويل في الإصابة بالمرارة.
  • يمكن أن يسبب الزنجبيل حساسية لبعض الأشخاص، مما يعمل على ظهور بعض البقع الحمراء على الجلد.
  • يمكن أن يعمل الزنجبيل على شعور الشخص بالدوار.

أضرار الكركم على المعدة

يعتبر الكركم واحد من ضمن الأعشاب الطبية التي تحتوي على الكثير من الخصائص الطبية بسبب احتوائه على مادة الكركمين، ويعد من ضمن مضادات الأكسدة والالتهابات ولكن الإفراط في تناوله يعمل على التسبب في حدوث بعض المضاعفات داخل المعدة ومنها:

  • قد يتسبب الكركم في الإصابة بآلام حادة في المعدة ويمكن أن يتسبب في حدوث نزيف.
  • يمكن أن يؤدي تنول الكركم بكميات كبيرة إلى حدوث الكثير من المشاكل في الجهاز الهضمي.
  • يمكن أن يعمل الكركم على الإصابة بعسر الهضم أو فرط حموضة، لهذا يجب على يعانون من قرحة المعدة وارتجاع في المريء تجنب تناول الكركم.
  • يمكن أن يتسبب تناول الكركم المفرط في الإصابة بحصوات المرارة، لذلك يحزر الأطباء من التناول المفرط للزنجبيل والاعتماد عليه بدلاً من الشاي لتجنب حدوث أي مضاعفات على الجهاز الهضمي والمعدة.

أضرار الكركم والزنجبيل

الكركم والزنجبيل يعتبران من أكثر الأعشاب التي يعتمد الكثير على استخدامها سواء في الأطعمة لإضافة المذاق أو حتى في علاج بعض الأمراض، ولكن التناول المفرط لهما يعمل على حدوث بعض من أضرار الكركم والزنجبيل.


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة