أعراض القولون العصبي النفسي

أعراض القولون العصبي النفسي

آخر تحديث : الإثنين ١٥ يونيو ٢٠٢٠
بلغي عن مشكلة

يعد القولون العصبي من الأمراض المنتشرة عند نسبة كبيرة من الناس والتي تسبب لصاحبها الشعور بالانزعاج والقلق خاصة أن أعراض القولون العصبي النفسي تكون مؤلمة لدى فئة كبيرة من الناس كما سوف نوضحها لكم بالتفصيل.

أعراض القولون العصبي النفسي

تتمثل أعراض القولون العصبي النفسي في التالي:

  • الإصابة بالإسهال أو الإمساك المزمن الذي يكون بسبب وجود اضطرابات معوية.
  • وجود نزيف في المستقيم مع الشعور بحرقة في المعدة.
  • الفقدان الملحوظ في الوزن.
  • الإصابة بالأنيميا وفقر الدم.
  • التعرض للقيء الشديد.
  • الشعور بالاكتئاب والتوتر المستمر بسبب الألم في القولون.
  • وجود مخاط يظهر في البراز أو الإصابة بالغازات في البطن.
  • الشعور بالاكتئاب والتوتر.
  • ألم المعدة الذي يظهر في الغالب في ساعات الليل.
  • الشكوى المتكررة من الانتفاخ في البطن.

أعراض القولون العصبي عند النساء

تتمثل أعراض القولون العصبي النفسي عند النساء في التالي:شاركي مع ستات دوت كوم بموضوعاتك

  • وجود ألم شديد في منطقة البطن مرة يأتي في الجهة اليسرى، مرة في الجهة اليمنى.
  • تغير في عدد مرات التبرز مع وجود تغييرات ملحوظة في شكل ولون البراز وكميته.
  • الإصابة بعسر الطمث.
  • وجود صداع متواصل على مدار اليوم مع الشعور بالألم في عدة أماكن متفرقة من الجسم.
  • فقدان ملحوظ في الشهية نتيجة الشعور بالشبع بشكل مستمر.
  • وجود خدر أو تنميل في الأطراف.

أعراض القولون العصبي النفسي

أسباب القولون العصبي

تتمثل أسباب القولون العصبي في التالي:

  • وجود اضطرابات في الحركة المعوية وفي الأمعاء الدقيقة مما يؤدي إلى وجود الإسهال أو الإمساك.
  • وجود ألم شديد في جدار القولون المرتبط بالضغط المنخفض الذي يعاني منه الكثير من الناس.
  • امتلاء المستقيم أو أي أجزاء صغيرة في القولون بكمية من البراز مما يتسبب في وجود ضغط منخفض ويؤدي إلى الإصابة بالألم في منطقة البطن ويجعل الشخص يجعل يشعر بحاجة إلى التغوط بشكل مستمر.
  • تأثير بعض العوامل النفسية والاجتماعية مثل الاكتئاب الشديد والقلق وغيرها من العوامل التي تؤدي إلى التهاب القولون.
  • التدخين.
  • إدمان شرب المشروبات الكحولية.
  • وجود حساسية تجاه تناول بعض الأنواع من الأطعمة.
  • الخضوع لبعض العمليات الجراحية في الفترة الأخيرة.
  • الإصابة بالنزلات المعوية.

تشخيص مشكلة القولون العصبي

يمكن تشخيص مشكلة القولون العصبي النفسي من خلال التالي:

  • في المرحلة الأولى من التشخيص يقوم الطبيب بمعرفة بعض الأمور من المريض مثل وجود تدخين، شرب كحول، ممارسة الجنس وغيرها من الأسباب التي قد تؤدي إلى الإصابة بالقولون العصبي.
  • يخضع المريض لفحص بدني شامل.
  • يقوم الطبيب بعمل بعض الاختبارات المعملية المختلفة منها: فحص الدم، فحص وظائف الغدة الدرقية، عمل اختبارات مصلية مختلفة، اختبار براز.
  • اعتمادًا على النتائج المقررة من الطبيب يتم تحديد بعض الاختبارات الأخرى مثل: فحص الحساسية للاكتوز أو الحاجة للتنظير.

أعراض القولون العصبي النفسي والجسدي

  • القولون هو أحد الأعضاء الموجودة داخل جسم الإنسان، يصل طوله لأكثر من 10 قدم، يحيط بالقولون العديد من العضلات التي تتحكم في الجهاز العصبي، لهذا عندما يتعرض الإنسان للإصابة بالاكتئاب والتوتر، فإن ذلك يؤثر على الجهاز العصبي مما يؤدي إلى وجود ألم في منطقة القولون.
  • لهذا فإن الحالة النفسية من العوامل المرتبطة بشكل كبير بالقولون العصبي، لهذا نجد أن الكثير من الأطباء يطلب من المريض تحسين الحالة المزاجية له في البداية قبل علاج القولون.

أعراض القولون العصبي النفسي

علاج مشكلة القولون العصبي

يتمثل علاج مشكلة القولون العصبي النفسي في التالي:

النظام الغذائي

  • يجب الاهتمام بقدر الإمكان بالنظام الغذائي الذي يتناوله الشخص، لأن الدراسات العلمية الحديثة أثبتت أن هناك بعض الأطعمة تؤثر بشكل سلبي على القولون العصبي مثل: القهوة، الملفوف، البقوليات، السكريات.
  • لهذا يجب أن يتبع مريض القولون العصبي نظام غذائي صحي يحميه من مشكلة تفاقم الأعراض الخاصة بالقولون العصبي، بالإضافة إلى أنه يجب الاهتمام بتناول الغذاء الصحي الذي يحسن من عملية الهضم.

أخذ الملينات

تعتبر الملينات من العوامل التي تساعد في تسهيل حركة الأمعاء والتخلص من الفضلات الزائدة في الجسم، قد تكون الملينات التي يتم تناولها هي ملينات صناعية أو ملينات طبيعية مثل الأطعمة التي تحتوي على الألياف الغذائية.

أخذ المهدئات النفسية

كما ذكرنا أن العامل النفسي من العوامل الأساسية المسببة للقولون العصبي، لهذا هناك ارتباط بين مرض القولون العصبي والأمراض والمشاكل النفسية التي يتعرض لها الشخص، لهذا ننصح بأخذ المهدئات النفسية التي تساهم في تحسين علاج القولون.

العلاج الدوائي

يتم الاعتماد على العلاج الدوائي في العديد من حالات تشنجات القولون العصبي مثل أخذ مضاد للتشنجات، أو علاج الإسهال من خلال بعض الأدوية، أو تناول بعض الأدوية التي تحتوي على الألياف الغذائية التي تحسن من عملية الهضم.

نصائح يجب اتباعها لمرضى القولون العصبي

هذه المجموعة من النصائح يجب اتباعها لمرضى القولون العصبي النفسي وهي كالتالي:

  • يفضل اتباع حمية غذائية تعمل على منع الإصابة بالإمساك أو الإسهال وتساعد في التخلص من غازات البطن.
  • الإكثار من شرب الماء بقدر الإمكان فيما لا يقل عن 10 أكواب من الماء كل يوم.
  • يجب الابتعاد تمامًا بقدر الإمكان عن المشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من الكافيين أو المشروبات الغازية وكذلك المشروبات الكحولية.
  • استشارة الطبيب المتخصص في حالة حدة الأعراض.
  • الاهتمام بممارسة التمارين الرياضية التي تساعد في تقليل معدل التوتر والتخلص من الاكتئاب بقدر الإمكان.
  • تقليل التعرض للتوتر والقلق والانفعال بقدر الإمكان.

أعراض القولون العصبي النفسي

علاج القولون العصبي من خلال الأعشاب

يمكن علاج القولون العصبي النفسي من خلال الأعشاب التالية:

الزنجبيل

يعد الزنجبيل من الأعشاب المميزة التي تساعد في تهدئة القولون العصبي لأنه يحتوي على مواد وخصائص علاجية وطبية مضادة للغثيان والقيء، بجانب أنه من الأعشاب التي تساعد في طرد الغازات والتخلص من الانتفاخات.

النعناع

يعد النعناع من الأعشاب التي تساهم في علاج مشكلة القولون العصبي، لأنه يحتوي على مادة البروبيوتيك الفعالة في التخلص من ألم القولون.

أعراض القولون العصبي النفسي

الميرامية

تحتوي هذه العشبة على مجموعة من الزيوت العطرية التي تعالج ألم البطن، الغازات، علاج تهيج القولون.

بذور الشمر

تساهم بذور الشمر في علاج مشكلة القولون العصبي لأنها تقلل من تشنجات الأمعاء وتساعد في تهدئتها.

أعشاب البابونج

تعمل هذه الأعشاب على تهدئة الجسم والأعصاب، ينصح بتناوله ثلاثة مرات في اليوم للحصول على أفضل النتائج.

الآن وضحنا لكم أعراض القولون العصبي النفسي مع توضيح الأسباب التي تؤدي إلى ظهور هذه المشكلة وعلاج هذه المشكلة سواء بتعديل النظام الغذائي أو من خلال بعض الأعشاب.


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة