أسباب مرض ضعف الانتصاب وطرق علاجها

أسباب مرض ضعف الانتصاب وطرق علاجها

آخر تحديث : الخميس ٢٦ ديسمبر ٢٠١٩
بلغي عن مشكلة

مرض ضعف الانتصاب من المشكلات الجنسية التي تواجه العديد من الرجال، وتتراوح أسبابه ما بين أسباب مرضية وأخرى نفسية، وحتى يتم علاج هذا المرض يجب أولًا معرفة السبب، لذا ستتعرف على كل ما يخصه فيما يلي.

مرض ضعف الانتصاب

ما هو مرض ضعف الانتصاب؟

هو عدم القدرة على الحفاظ على الانتصاب بالقدر الكافي لممارسة الجنس، وفي بعض الحالات يعتبر مرض ضعف الانتصاب (الضعف الجنسي) مؤشرا لبعض المشكلات المرضية كمرض القلب، إلا أنه في أغلب الحالات يأتى على فترات لا تستدعي القلق، ولكن في حالة استمراره قد يتسبب في ضعف الثقه في النفس، وظهور بعض المشكلات النفسية التي تؤثر سلبيًا على العلاقة الحميمية.شاركي مع ستات دوت كوم بموضوعاتك

ما هي أعراض مرض ضعف الانتصاب؟

تشمل أعراض ضعف الأنتصاب انخفاض الرغبة الجنسية وعدم القدرة على الوصول للانتصاب أو الحفاظ عليه، كما أن هناك بعض المضاعافات لمرض ضعف الانتصاب والتي تشمل الآتي:

· فقدان الثقة بالنفس والشعور بالحرج.

· العقم عند الرجال.

· عدم الشعور بالمتعة.

· عدم القدرة على القيام بالعلاقة الحميمية.

ما هي أسباب مرض ضعف الانتصاب؟

تتعدد أسباب مرض ضعف الانتصاب ما بين أسباب عاطفية وفيزيئية، وجسدية ونفسية، على النحو التالي:

· الإصابة ببعض الأمراض كالقلب وتصلب الشرايين، وارتفاع ضغط الدم، والسكر، وفرط شحيمات الدم، ويرجع السبب في ذلك إلى أن هذه الأمرض تمنع تدفق الدم إلى القضيب، وبالتالي يضعف الانتصاب، ويتراجع الأداء الجنسي.

· بعض المشاكل العصبية التي تنتج عن العلاج بالأشعة أو جراحات بمنطقة الحوض أو الانزلاق الغضروفي.

· تناول بعض الأدوية التي تؤثر سلبًا على الأداء الجنسي مسببة مرض ضعف الانتصاب، وتشمل هذه الأدوية أدوية حموضة المعدة والمهدئات والهرمونات، والعلاج الكيميائي، ومدرات البول، وحاصرات البيتا، وأدوية خفض تركيز الدهون.

· الاكتئاب الذي يتسبب تراجع الأداء الجنسي نتيجة لانخفاض الرغبة الجنسية، كما أن الأدوية المضادة للاكتئاب أيضًا قد تؤدي للإصابة بمرض ضعف الانتصاب.

هل مرض القلب يسبب ضعف الانتصاب؟

تتسبب أمراض القلب في تراجع الأداء الجنسي بعد النوبات القلبية، إلا أنه يمكن التغلب على هذه المشكلة بسهولة والعودة لممارسة العلاقة الحميمية بشكل طبيعي، بقليل من التشجيع فقط، كما أن هناك مجموعة من المشاكل الطبية غير السابق ذكرها تتسبب في الإصابة بمرض ضعف الانتصاب، وتتمثل في الآتي:

· ارتفاع نسبة الكوليسترول بالدم.

· الوزن الزائد (السمنة).

· مرض باركنسون.

· مرض بيروني.

· أمراض البروستاتا كالتضخم والسرطان.

· التصلب المتعدد.

· متلازمة الأيض.

كيف يتم تشخيص مرض ضعف الانتصاب؟

في أغلب الحالات يتم تشخيص المرض عن طريق توجيه بعض الأسئلة للمريض حول أعراض المرض والتاريخ المرضي، إلا أن بعض الحالات المزمنة قد تتطلب الفحوصات الآتيه:

1-فحص الدم:

قد يطلب الطبيب فحص الدم للكشف على مستوى هرمون الذكورة، بالإضافة إلى مستوى السكر بالدم حتى يتمكن الطبيب من وصف العلاج المناسب.

2-الموجات فوق الصوتية:

يتم هذا الفحص عن طريق استخدام جهاز يشبه العصا يتم وضعه على الأوعية الدموية ليقوم بتصويرها لمعرفة ما إذا كان الدم يتدفق إلى القضيب بشكل سليم أم لا، وقد يتطلب هذا الفحص حقن بعض الأدوية في القضيب لحدوث الانتصاب، وبشكل عام فإن هذا الفحص يتم في المختبر على يد متخصصين لذا لا داعي للقلق.

3-الفحص السريري:

هو إجراء يقوم به الطبيب لفحص الأعصاب الحسية والقضيب والخصيتين.

4-الفحص النفسي:

في حالة ما إذا كان السبب وراء مرض ضعف الانتصاب هو مشكلة نفسية قد يقوم الطبيب بتحويلك إلى الأخصائي النفسي لعلاج هذه المشكلة أولًا.

5-تحليل البول:

يقوم تحليل البول بنفس دور تحليل الدم، حيث يقيس ارتفاع السكري أو بعض الحالات الطبية المسببة لمرض ضعف الانتصاب.

كيف يتم علاج مرض ضعف الانتصاب؟

يوجد العديد من العلاجات الفعالة لمرض ضعف الانتصاب، وتشمل هذه العلاجات الآتي:

1-فحص هرمون التوستوسترون (هرمون الذكورة):

يقوم الأطباء بفحص هرمون الذكورة لقياس مدى تركيزه بالدم، حيث يعتبر هذا الهرمون هو المسئول عن الرغبة الجنسية، وفي حالة انخفاض تركيزه يقوم الأطباء بوصف بعض العلاجات التي تعد بديلة لهرمون التوستوسترون، وفي بعض الحالات يقوم الطبيب بخلط هذا الدواء مع الفياجرا للوصول إلى أفضل النتائج.

وفي حالة عدم فاعلية الأدوية الفموية يلجأ الطبيب إلى الحقن التي تحتوي على مواد فعاله تحسن من وظائف الأوعية الدموية، ويتم استخدام هذه الحقن مباشرة إلى الجسمين الكهفيين للقضيب (corpora cavernosa)، أو الحقن المباشر للبروستاديل الذي يعد من أحدث طرق علاج مرض ضعف الانتصاب حيث تعمل هذه المادة على توسيع الأوعية الدموية، كما يمكن استخدام المضخة الخاصة التي يتم تثبيتها بواسطة حلقة في قاعدة القضيب لتقوية الانتصاب.

2-الأدوية:

يوجد مجموعة من الأدوية التي تساعد على علاج مرض ضعف الانتصاب وتشمل الآتي:

· ليفيترا (Vrdnaphil / Levitera).

· اﭬانافيل (Avanafil)

· سياليس (Tdalaphil / Cilas).

· اقراص الفياجرا / سيلدينافيل (Sildenaphil / Viagra)

ولكن وجب التنويه إلى عدم تناول هذه الأدوية من تلقاء نفسك نظرًا لتعدد آثارها الجانبية، والتي تشمل الآتي:

-شعور بالضعف.

-احمرار الوجنتين.

-انخفاض ضغط الدم.

-دوخة مصحوبة بالغثيان.

كما لا ينصح بتناول هذه الأدوية في حالة ما إذا كنت لا تعاني من أي مشكلة جنسية، وفي حالة تناول بعض الأدوية التي تحتوى على نيترات والتي تعمل على تدفق الدم إلى الشرايين التاجية، نظرًا لتداخل الأدوية معًا.

وبشكل عام فإن تناول هذه الأدوية كعلاج لمرض ضعف الانتصاب بالجرعة الصحيحة يؤدي إلى تلاشي الأعراض سريعًا قبل بدء العلاقة الحميمة، فهذه الأدوية لا تشكل أي خطر على صحتك إذا تم تناولها بشكل صحيح، وتحت إشراف طبي.

3- الجراحة:

في حالة عدم جدوى الأدوية وفحص هرمون الذكورة، يلجأ الأطباء إلى التدخل الجراحي، ومن الجراحات المستخدمة في علاج مرض ضعف الانتصاب هو الآتي:

· إعادة التوعي للقضيب (revascularization): في بعض الحالات تكون هذه العملية فعالة وناجحة في علاج مرض ضعف الانتصاب، ولكن ترجع مشكلة هذه العملية في أن نسب نجاحها ضعيفة جدًا مما يجعل الأطباء لا يفضلونها.

· زرع القضيب الاصطناعي: تعد من أفضل العمليات الجراحية المعالجة لمرض ضعف الانتصاب، إذ أن نسب نجاحها مرتفعة، وأثبتت فعاليتها مع الكثيرين.

ما هو علاج مرض ضعف الانتصاب النفسي؟

كما ذكرنا مسبقًا فإن هناك بعض المشكلات النفسية المؤدية للإصابة بمرض ضعف الانتصاب، حيث تتعارض بعض المشاعر السلبية مع الرغبة الجنسية مما يؤدي إلى ضعفها، كما يلعب المخ دور كبير في عملية الانتصاب، ولعل أهم هذه الأدوار هو الشعور بالإثارة والمتعة، لذا فإن المشكلات النفسية تؤثر بشكل سلبي على العلاقة الجنسية، ومن ضمن المشكلات النفسية المسببة لمرض ضعف الانتصاب الآتي:

· عدم التواصل بين الزوجين والخوف من الفشل الجنسي.

· بعض الاضطرابات النفسية كالقلق والاكتئاب.. وغيرهم.

· الخلافات الزوجية والضغط النفسي.

وبشكل عام في حالة الإصابة بمرض ضعف الانتصاب نتيجة لبعض المشكلات النفسية، يقوم الطبيب المعالج، بتحويل الزوجين إلى أخصائي نفسي لفحص حالتهم والوصول إلى العلاج المناسب.

كيف تتم الوقاية من مرض ضعف الانتصاب؟

يعتبر تعيير نمط الحياة والأبتعاد عن العادات السيئة من أفضل طرض الوقاية من مرض ضعف الانتصاب، ويشمل ذلك الآتي:

· إجراء الفحوصات الدورية بشكل مستمر لتشخيص المرض مبكرًا.

· ممارسة الرياضة بشكل منتظم.

· عدم التردد في الذهاب لطبيب نفسي عند التعرض لأيً من الاضطرابات النفسية كالاكتئاب والتوتر.

· عدم إهمال الأمراض المسببة لمرض ضعف الانتصاب كالضغط والسكري والقلب، وسرعة علاجعهم.

· الابتعاد عن تناول الكحوليات وتدخين التبغ، اللذان يؤديان إلى الضعف الجنسي.

· الابتعاد عن الضغط النفسي عن طريق تمارين الاسترخاء.

وبذلك تكون قد تعرفت على كل ما يخص مرض ضعف الانتصاب، لذا لا تغفل النصائح السابقة لتقي نفسك منه، وفي حالة الإصابة لا تقلق حول العلاج، فقد تطور العلم كثيرًا في هذا المجال.

المراجع :

1- ↑ "Erectile dysfunction", www.mayoclinic.org, Retrieved 15-1-2019. Edited.

2- ↑ "What is Erectile Dysfunction", www.urologyhealth.org, Retrieved 15-1-2019. Edited.


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة