ما هي أسباب حالة سرعة القذف وماهو علاجها؟

ما هي أسباب حالة سرعة القذف وماهو علاجها؟

آخر تحديث : السبت ٠٧ ديسمبر ٢٠١٩
بلغي عن مشكلة

المشاكل التناسلية بالنسبة للرجال تسبب حرجا كبيرا وضيقا شديدا لهم، وخاصة إذا كانت المشكلة لديهم في جهاز التناسل، ومن أهم الأمراض التي يرتعب منها الذكور الإصابة بأمراض في العضو الذكري وخاصة مرض سرعة القذف.

مرض سرعة القذف ينتشر انتشارا كبيرا حول العالم وذلك لعدة أسباب منها العادات الخاطئة أو عدم الوعي وغيرها من الأسباب الهامة، وفي هذا المقال سوف نلقي بعضا من الضوء حول سرعة القذف، وهل هي مرض أم مجرد عرض من أعراض لمشكلة أكبر، وما هي الطرق العلاجية الفعالة في حل هذه المسألة التي من الممكن أن تقلب الحياة رأسا على عقب بالنسبة للرجل.

سرعة القذف

قبل أن نشرح ونتحدث عن أسباب وأعرض سرعة القذف يجب علينا أولا أن نعرف المفهوم الطبي لعملية سرعة القذف، فمصطلح القذف في حد ذاته هو عبارة عن اندفاع للسائل المنوي الخاص بالذكر من العضو الذكري بطريقة قوية، وتتميز سرعة القذف بأنها تكون مصحوبة بحدوث النشوة وهزة الجماع سبب حدوث الثوران الجنسي، وبعد حدوث سرعة القذف يحدث للشخص فتور وخمول.شاركي مع ستات دوت كوم بموضوعاتك

وسرعة القذف هي عبارة عن خروج ماء الرجل بطريقة سريعة جدا في أقل بكثير من الوقت المقدر لنزوله وحدوث النشوة، فمثلا يقال إن الجماع الطبيعي للرجل مع الأنثى تكون مدته بين 10 دقائق إلى ربع ساعة حتى يكتمل ويخرج الجماع بصورة مرضية للطرفين، وسرعة القذف تكون في وقت أقل بكثير من الـ10 دقائق، وهذا يسبب مشكلة للطرف الآخر وهي الأنثى، لأنها لا تشعر بهزة الجماع لأن المدة الطبيعية لها حتى تحدث لها النشوة بين الـ 10 دقائق والـ 15 دقيقة، وتشعر بالضيق والانزعاج مما يؤثر على الحياة الجنسة بأكملها.

وكما يقولون إن الحياة الجنسية إذا كانت ناجحة فإنها تؤثر على إنجاح الزواج بنسبة 10%، ولكن إذا كانت الحياة الجنسية بين الزوجين غير ناجحة فإنها تسبب فشل العلاقة والحياة الزوجية بنسبة 90%، وتعتبر سرعة القذف من أكثر المشاكل التي تواجه الرجال بصفة عامة، فسرعة القذف تصيب حوالى 40 : 50% من الرجال، وقد تستمر طوال الحياة وقد تكون لفترة معينة حتى يتم علاجها سواء بالطرق العلاجية أو الطرق الأخرى مثل الاعشاب أو الرياضة، وسوف نناقش العلاج سويا في نهاية المقال.

إذا سرعة القذف هي خروج ماء الرجل المسمى بالمني بسرعة كبيرة فيحدث للرجل النشوة، ويخرج ماء الرجل في وقت أقل من الوقت التي تصل فيه الانثى لهزة الجماع أيضا فلا تصل إليه.

أسباب سرعة القذف

تتعدد أسباب سرعة القذف من رجل إلى آخر ومن سبب إلى آخر سواء كانت ممارسات خاطئة أو عوامل نفسية مختلفة أو أسباب مرضية، ويمكن ذكر بعض من تلك الأسباب كما يلي:

  • من الأسباب التي تصيب الإنسان بسرعة القذف بدرجة كبيرة وجود عامل النقص في مادة تسمى السيروتونين التي توجد في مراكز القذف في المخيخ في المخ.
  • من الأسباب الهامة أيضا هي وجود بعض الهلل في المستقبلات العصبية التي تعتمد على مادة السيروتونين التي تؤدي إلى انقاص مستويات الإثارة بدرجة كبيرة.
  • الأشخاص المصابون بمرض التصلب المتعدد في الحبل الشوكي غالبا ما يصابون بسرعة القذف.
  • من الأسباب الهامة أيضا في سرعة القذف هو إصابة بعض الأشخاص بوجود التهابات في الأعصاب الطرفية.
  • مرض السكري من الممكن أن يسبب سرعة القذف.
  • تناول الكحوليات بشكل مفرط يؤدي إلى حدوث سرعة القذف.
  • تعرض جسم الإنسان لمواد معينة مثل الزئبق يؤدي إلى الإصابة بسرعة القذف.
  • وجود أمراض في الجهاز التناسلي يؤدي إلى سرعة القذف مثل وجود احتقان في البروستاتا.
  • ضعف عضلات مركز الحوض التي تساعد في التحكم في القذف.
  • وجود مشاكل طبية في الخصيتين مثل الدوالى بأشكالها المختلفة.
  • استخدام المنشطات الجنسية بصورة مكثفة سوف يؤدى إلى سرعة القذف ومن الممكن أن يسبب العقم أيضا مثل الفياجرا بمختلف أنواعها إلا الطبية منها التي يتم وصفها عن طريق الطبيب المعالج فقط.
  • من العوامل النفسية التي تؤدي إلى سرعة القذف هو التوتر والخوف من عدم أداء العملية الجنسية بشكل صحيح ومكتمل، والخوف يكون من عدم رضاء الأنثى ولا إيصالها إلى نشوة الجماع.
  • ومن العوامل الهامة أيضا التي تؤدى إلى الإصابة بسرعة القذف هي ممارسة العادة السرية بكثرة، فيؤدى ذلك إلى الإصابة بأمراض كثيرة في العضو الذكري مثل ضعف الانتصاب أو حدوث ضمور في بعض الأجزاء في العضو الذكرى.
  • من الأسباب الهامة أيضا عدم التوافق بين الرجل والمرأة مثل عدم رغبة المراة في الجماع نهائية لو لكراهية المرأة للجماع زوجها أو كراهية الرجل لكراهية الجماع مع زوجته، مما يؤدي إلى أن الرجل يريد بأقصى سرعة أن يتخلص من هذا الوضع الغير مريح.
  • من الأشياء المهمة التي تؤدى الى سرعة القذف أيضا أمراض القلب مثل سرعة دقات القلب وسرعة حركته التى تؤدى إلى عملية السرعة في العملية الجنسية.
  • من الممكن أن تسبب بعض الادوية أعراضا جانبية لسرعة القذف وليس شرطا أن تكون منشطات جنسية أو فيتامينات.

سرعة القذف

انواع سرعة القذف

سرعة القذف ليست واحدة عن الرجال، فهي لها أنواع ودرجات متفاوتة من سرعة القذف بسرعة شديدة جدا ومنها ما قد يكون أقرب إلى السرعة الطبيعية، ولكنها أيضا أقل من المعدل الطبيعي في الوقت، ويمكن تقسيم سرعة القذف إلى نوعين فقط وهما كما يأتي:

  • سرعة القذف غير المكتسب: وهي أن يكون الشخص مصابا بسرعة القذف منذ الولادة تقريبا، ويبقى هذا النوع من سرعة القذف طوال حياة الشخص، وربما يكون مصابا به ولا يعرف أنه منذ الولادة، ويتم علاج هذا النوع من سرعة القذف عن طريق أدوية معينة ولكن يبقى العلاج طوال فترة حياة الشخص وليس لهذا النوع علاجا نهائيا.
  • سرعة القذف المكتسبة: وهي تحدث للأسباب التي ذكرناها بالأعلى، وتحدث في فترة معينة من حياة الرجل وتذهب عندما يتم علاجها بالطرق العلاجية المختلفة، فهذا النوع من سرعة القذف لا يبقى طوال حياة الشخص، ويتم علاجه، وربما يعاود الظهور لأكثر من مرة، وخاصة إذا كانت هناك مشاكل صحية دائمة تسبب سرعة القذف مثل الإصابة بمرض السكري الذي يبقى طوال حياة الشخص أو الإفراط في تناول الكحوليات.

علاج القذف المبكر

سرعة القذف تسمى أيضا بالقذف المبكر فهي هي نفس الأعراض والأسباب والاختلاف في المصطلح فقط ويتم علاج سرعة القذف بطرق علاجية مختلفة، منها تناول الادوية المخصصة التي تؤدي إلى تأخر نزول القذف.

ومن الطرق العلاجية المفيدة أيضا ممارسة الرياضة، فـالرياضة تقوم بتقوية جسد الإنسان بشكل عام وتقوم بتقوية الأعضاء التناسلية والجهاز التناسلي بشكل كامل وتقوية البروستاتا والعضلات الخاصة بالعضو الذكري التي يكون لها دور فعال في الجماع بطريقة طبيعية.

وهناك بعض الطرق العلاجية الأخرى مثل العلاجات النفسية أو علاجات طبيعية أو علاجات بالاعشاب التي تقوم بتأخير نزول ماء الرجل.

أدوية علاج سرعة القذف

وهناك بعض الأدوية التي تعالج ضعف الانتصاب مثل أدوية تقليل الإحساس أثناء عملية الجماع ومن تلك الأدوية دهانات موضعية مثل Emla cream وهو من أكثر الدهانات المفيدة وليس له آثار جانبية تذكر.

المراجع :

1- "Premature ejaculation", www.mayoclinic.org,16-5-2018، Retrieved 10-2-2019. Edited.

2- ^ أ ب James Roland, "Everything You Should Know About Premature Ejaculation"، www.healthline.com, Retrieved 10-2-2019. Edited.


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة