أفضل وسيلة لمنع الحمل أثناء الرضاعة

أفضل وسيلة لمنع الحمل أثناء الرضاعة

آخر تحديث : الأحد ٢٤ مارس ٢٠١٩
بلغي عن مشكلة

اليكم اليوم أفضل وسيلة لمنع الحمل أثناء الرضاعة ،بعد الانتهاء من فترة الحمل الشاق للأم، و بعد مرور فترة من النفاس تبدأ كل أم بالبحث عن أفضل وسيلة لمنع الحمل أثناء الرضاعة، سواء كان لفترة قصيرة أو طويلة، من أجل أن يرتاح جسدها، ومن أجل أن تستعيد عافيتها مره اخرى، حيث تتنوع وسائل منع الحمل سواء كانت أم مرضعة، أو أم تعتمد على الرضاعة الصناعية. فهناك بعض الوسائل تناسب التي تستخدم الرضاعة الطبيعية، حيث أنها لا تؤثر على عمليه إدرار اللبن، وتعمل على منع الحمل خلال هذه الفترة، بينما يوجد نوع آخر لا يناسب فترة الرضاعة الطبيعية، وقد يتسبب في حدوث حمل، وفى التالي نذكر أفضل هذه الوسائل.

أفضل وسيلة لمنع الحمل أثناء الرضاعة

حيث يوجد الكثير من وسائل منع الحمل، ونجد من افضلهم الحبوب، أو الواقي الذكري، اللولب، حقن منع الحمل، واليوم نقدم إليكم في التالي افضل وسيله لمنع الحمل أثناء الرضاعة:

اللولب

[caption id="attachment_1135" align="alignleft" width="377"]اللولب أفضل وسيلة لمنع الحمل أثناء الرضاعة[/caption] اللولب هو جهاز صغير مصنوع من البلاستيك على شكل حرف t ، ويتم زرعه في الرحم بواسطة الطبيب المختص، حيث يوجد منه نوعان، نوع مصنع من اللولب النحاسي و هو الأكثر شيوعا واستخدامًا بين السيدات، حيث انه يستمر في الرحم لمدة لا تقل عن 10 سنوات. ويوجد أيضا النوع الأخر، وهو اللولب الهرموني، وهو عبارة عن جهاز صغير صنع من البلاستيك على شكل حرف t، ويحتوي على هرمون ليفونورجيستريل" وهو نوع من أنواع هرمون البروجستين"، ويتم استخدام هذا اللولب لمدة خمس سنين فقط، ويعد هذا النوع من اللوب أفضل فاعلية من اللولب النحاسي. ويذكر أن اللولب لا يؤثر على عملية إدرار اللبن أو الهرمونات داخل جسم السيدات، وبالتالي يعد أفضل أنواع وسائل منع الحمل الذي يستمر لفترات طويلة، دون أي أثار جانبية، لذا يمكن استخدامه بالطبع في مرحله الرضاعة الطبيعية. شاركي مع ستات دوت كوم بموضوعاتك

حبوب منع الحمل

[caption id="attachment_1136" align="alignleft" width="237"]حبوب منع الحمل أفضل وسيلة لمنع الحمل أثناء الرضاعة[/caption] على الرغم من كثرة أنواع حبوب منع الحمل، إلا أن البعض منها لا يصلح مع الرضاعة الطبيعية، لأنها تؤثر بشده على هرمون البرولاكتين" وهو هرمون اللبن"، ولكن يوجد هناك نوع مصغر من حبوب منع الحمل، و هي تعد الأفضل من مرحلة الرضاعة الطبيعية، وتم صنعه خصيصا لذلك. ولكنها تحتوي على بعض العيوب، وهي، يجب الالتزام بتناولها يوميا في نفس الموعد المحدد لها حتى تكون فعالة، كما أن مفعولها في منع الحمل لا يمتد أكثر من 6 أشهر من الولادة، لذا يجب تغييرها بنوع أشد أو أقوى منها خلال الأشهر القادمة، حيث أنها لا تمنع التبويض، ولا تغير في عنق الرحم، وبالتالي يكون وصول الحيوان المنوي إلى الرحم سهل و قد يحدث الحمل.

الواقي الذكري

[caption id="attachment_1137" align="alignright" width="223"]واقى ذكري واقى ذكري[/caption] هو عبارة عن واقي مصنوع من المطاط، ويكون مناسب لعضو الرجل الذكري، ويتم استخدامه بأشكال مختلفة، ما بين الرغبة في تحديد الإنجاب أو للحماية من بعض الأمراض الجنسية، ويستند في عملة على منع دخول السائل المنوي إلى قناه المهبل، وبالتالي يمنع حدوث الحمل بشكل نهائي، ومع ذلك لا ينصح باستخدامه وسيلة لمنع الحمل، بل يستخدم بجانب وسيلة من الوسائل الأخري.

حقن منع الحمل

تعد هذه الوسيلة من وسائل منع الحمل ممتدة المفعول، وتوجد نوعان من حقن منع الحمل، وهم حقن الهرمون الواحد التي تؤخذ كل ثلاثة أشهر وتكون هي المناسبة في فتره الرضاعة الطبيعية، والنوع الأخر يتكون من الهرمونين، وتؤخذ كل شهر، ولكن في حالة استخدام هذه الحقن لا داعي للقلق لأنها تعمل على منع حدوث الحمل. على عكس الحبوب الذي إذا تم نسيان واحدة منها فقط، قد تسبب في حدوث الحمل، وتبدأ فاعلية هذه الحقن بعد 24 ساعة من عملية التبويض التي تحدث كل شهر، وفيها يزداد سمك المخاط، وهذا الأمر يساعد على منع الحيوانات المنوية من الدخول إلى الرحم. ولكن إذا كنت ترغبين في حدوث حمل سريع، لا ينصح باستخدام هذه الوسيلة، لأنها تستغرق عده اشهر لكي تعود الخصوبة الطبيعية إلى السيدات، و في بعض الحالات النادرة قد تسبب العقم، أو تأخر الحمل لفترات كبيرة.


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة