ماهي أنيميا الفول ؟

ماهي أنيميا الفول ؟

آخر تحديث : الثلاثاء ٠٩ نوفمبر ٢٠١٩

ماهي انيميا الفول ؟ .. موضوعنا اليوم في "ستات دوت كوم"، سيكون عن تعريف هذا النوع من الأنيميا، بداية من تعريفه، أعراضه، أسبابه، طرق الوقاية منه، والعلاج كذلك، كما سنتعرف على أسباب انتشار هذا المرض لدى الأطفال.

ماهي انيميا الفول ؟

الاسم المتعارف عليها هو أنيميا الفول، أما الاسم الطبي هو نقص أنزيم G6PD، وهو مرض جيني، كما يعتبر الإنزيم مهم، لأنه يعمل على تنظيم التفاعلات الكيميائية التي تتم في الجسم بشكل حيوي.

يعتبر إنزيم G6PD، من الإنزيمات التي تحافظ على خلايا الدم الحمراء، وبالتالي يستطيع الجسم بالقيام بالوظائف المطلوبة منه بشكل جيد، وعندما ينقص الإنزيم، تقوم كرات الدم الحمراء بالتكسير قبل ميعادها، وذلك يسبب في نهاية فقر في الدم.

سبب ارتباط الأنيميا بالفول

ماهي انيميا الفول ؟

يأتي هذا الأمر في الغالب، بعد تناول الفول أو بعض البقوليات بشكل عام، لأنه عندما يتناولها، تعمل على تحفيز الإصابة بهذا المرض، كما أنها من الممكن أن تكون بسبب دواء معين، وعلى سبيل المثال: دواء الأسبرين، أو الأدوية المضادة للملاريا، ومن هنا نشأ ارتباط هذا النوع من الأنيميا بالفول.

عند بدء تقديم الطعام إلى الأطفال الرضع في الشهر الرابع أو الخامس أو السادس، ينبغي عدم إعطاء الطفل فول بأي شكل من الأشكال، وعند حدوث الفطام العام يمكن جعل الطفل يتناول ذلك.

الأكثر عرضة للإصابة بالمرض

الذكور أكثر عرضة من النساء لهذا المرض، وذلك يعود إلى حدوث خلل في الجين المسؤول عن إنتاج الإنزيم، والذي يعرف بالكروموسوم X، فالذكر يكون لديه XY، في حالة حدوث خلل في كروموسوم X، لايوجد أي تعويض له، وبالتالي يصاب بالمرض.

أما الأنثى فلديها كروموسومين XX، وبالتالي في حالة فقدان إحداهما، فيوجد الثاني، ولهذا يكون احتمالية إصابتها بهذا النوع من فقر الدم قليل جدًا.

مرض شائع بين الأطفال

ماهي انيميا الفول ؟

يعتبر أنيميا الفول من الأمراض المنتشرة بين الأطفال بشكل كبير، ومن الممكن أن تتحول إلى مرض مزمن يعاني منه الطفل بشكل طويل المدى.

على الرغم من ذلك من الممكن السيطرة على هذا المرض بشكل سهل، من خلال اتباع العديد من النصائح التي تجنب ظهور المرض عند الطفل.

أعراض أنيميا الفول

يوجد العديد من العلامات التي في حالة ظهورها لديك، يجب التوجه على الفور للطبيب المختص، لعمل الفحوصات اللازمة وإجراء الكشوفات، وبالتالي إيجاد الأدوية الخاصة بعلاج هذه الأنيميا، ومن بين هذه الأعراض مايلي:

  • آلام القدمين.
  • شحابة وبهتان الوجه.
  • تغير لون البول إلى اللون الأحمر المائل إلى البني.
  • صعوبة في التنفس بشكل متكرر والإحساس بضيق التنفس المستمر.
  • تغير لون الجلد إلى اللون الأصفر، كما أن العينين يتحولان إلى اللون الأصفر.
  • الإحساس بالتعب المستمر حتى عند ممارسة بعض الأعمال البسيطة.
  • زيادة نبضات القلب.
  • الإحساس بالدوخة بشكل مستمر.

الأسباب

ينقسم أسباب الإصابة بمرض انيميا الفول إلى سببين، وهما:

  • النوع: كما ذكرنا في السابق أن الذكور أكثر عرضة للإصابة بالانيميا عن النساء للأسباب التي تم ذكرها.
  • الوراثة: يعتبر هذا النوع من الانيميا من الأمراض الوراثية، الذي يتم توريثه بين الأجيال، ففي حالة إصابة الأب به، من الممكن أن يصاب الإبن بالمرض نفسه.

قائمة المحظورات على مريض انيميا الفول

يوجد قائمة من الأدوية والأطعمة التي يجب على المريض عدم تناولها، لأنها من الممكن أن تزيد من خطورة الموقف، وهذه القائمة تتكون من التالي:

  • الأطعمة التي تحتوي على فيتامين سي، ومن بينها الليمون، البرتقال، اليوسفي، والجوافة.
  • البقوليات بأنواعها كافة مثل الفول، العدس، اللوبيا، والفاصوليا البيضاء.
  • التوت البري الأزرق.
  • الطعام الذي يحتوي على صبغات زرقاء.
  • الأدوية المضادة للقيء.
  • جزء من الأدوية التي تعالج مشاكل القلب.
  • بعض من المسكنات المختلفة وخافض الحرارة.
  • جميع الأدوية التي تعالج الملاريا.
  • المضادات الحيوية التي بها مادة ومشتقات السلفا.

الوقاية من المرض

ماهي انيميا الفول ؟

في حالة ظهور الأعراض التي تم ذكرها، يجب على الفور إجراء تحليل للشخص، للتأكد من وجود إصابة من عدمه.

في حالة وجود الإصابة يجب المتابعة بشكل دوري مع الطبيب المختص، ليخصص العلاج المناسب في أي مرحلة عمرية كانت.

عند تقديم الفول أو البقوليات بشكل عام للأطفال لأول مرة، يجب أن نقوم بإعطاءه حبة واحدة من الفول فقط، وننتظر في حالة عدم ظهور الأعراض يمكن تناوله بعد ذلك البقوليات بدون مشاكل.


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة