أيام التبويض لدورة غير منتظمة - طرق حساب التبويض لدورة غير منتظمة

أيام التبويض لدورة غير منتظمة - طرق حساب التبويض لدورة غير منتظمة

آخر تحديث : الإثنين ٢٩ يونيو ٢٠٢٠
بلغي عن مشكلة

تَمر المرأة بفترة الدورة الشهرية التي تَكون مدتها 28 يومًا وفي تلك الحالة تُصبح الدورة منتظمة، حتى وإن اختلفت بين بعض السيدات من 23 يومًا و35 يومًا، وعندما تَمتد أيام الدورة الشهرية أكثر من 35 يومًا أو أقل من 28 يَصعب على المرأة أيام التبويض لدورة غير منتظمة.

أيام التبويض لدورة غير منتظمة

في الدورة الشهرية المنتظمة تَتم أيام التبويض كل 14 يومًا، وفي حالة الرغبة بحدوث الحمل يجب أن تَتم العلاقة الزوجية من اليوم الحادي عشر إلى اليوم الرابع عشر، وتُصبح المرأة في انتظار حدوث الدورة الشهرية بعد مرور 18 يومًا، إما إن حدث خلاف ذلك فيُمكن للمرأة معرفة أيام التبويض لدورتها الغير مُنتظمة لحدوث الحمل أو تَجنبه بالطرق الأخرى المُتاحة.

كيف يَتم تَحديد أيام التبويض للدورة الغير منتظمة

يُصبح من الصعب على المرأة التي لديها الدورة الشهرية غير منتظمة من خلال الموعد، ولكنها يُمكن تَحديد أيام التبويض بطرق أخرى فعالة وموصى بها من قَبل الأطباءشاركي مع ستات دوت كوم بموضوعاتك

أولًا: مُشاهدة علامات التبويض

تَظهر على المرأة بعض العلامات التي تُشير بمرورها بأيام التبويض مثل

  • خروج إفرازات بالمهبل تَكون أشبه بقوام وشكل بياض البيض.
  • زيادة الرغبة الجنسية.
  • ارتفاع درجة الحرارة وخاصة في فترة الصباح.
  • الشعور بالتشنجات الخفيفة.
  • رطوبة المهبل.

ثانيًا: استعمال أدوات التبويض (الاختبار الرقمي)

أصبحت تلك الأدوات فعالة لدرجة كبيرة، ومتاح شراؤها من الصيدليات، وتُساعد في تَحديد أيام التبويض بطريقة صحيحة، وتَتم عن طريق أخذ قطرات بسيطة من البول لقياس مستوى الهرمون بالجسم ثم وضعها في الاختبار كما هو في اختبار الحمل، والانتظار قليلًا ويوضح الاختبار أيام التبويض للدورة الغير منتظمة بكل سهولة.

أيام التبويض لدورة غير منتظمة

كيف تَعلم المرأة أنها تُعاني من دورة شهرية غير منتظمة

يَجب على كل سيدة أن تَقوم بتَدوين موعد كل دورة متى جاءت وما هي مدة النزيف، ومتى انتهت، لتَعلم ما إن كانت الدورة الشهرية مُنتظمة أم لا، ومن جانب آخر تَعلم ما هي أيام التبويض لديها، وفي هذا الوقت سَتَستطيع المرأة بكل سهولة معرفة حدوث الاضطراب، ويُمكن معرفة أنها تُعاني من دورة غير منتظمة في تلك الحالات

  • عندما تَكون أطول من 28 يومًا، او أنها قد تَمتد أكثر من 35 يومًا
  • إن لم تأتي الدورة الشهرية لثلاث فترات أو أكثر بشكل مُتتالي.
  • قد تَعلم المرأة أنها تُعاني من دورة الحيض الغير منتظمة عندما يَختلف تَدفق الحيض إما يَكون خفيف أو ثقيل، أو بقوام وشكل مختلف عن المُعتاد.
  • استمرار فترة الدورة الشهرية أكثر من الوقت المُعتاد أو أكثر من 7 أيام ويصاحبها الشعور بالألم أسفل البطن وتَقلصات، والشعور بالألم والتقلصات.
  • ظهور قطرات أو بقع من النزيف في خلال أيام قبل الدورة الشهرية.

أسباب عدم انتظام الدورة الشهرية

قد تَكون الدورة الغير منتظمة جرس إنذار لحدوث شيئًا ما، ولهذا يَجب معرفة الأسباب والعوامل التي تؤدي لعدم انتظام الدورة الشهرية

الاضطرابات الهرمونية

تَشمل الاضطرابات الهرمونية التي حدثت منذ أن جاءت الدورة الشهرية لأول مرة للمرأة مثل موعد البلوغ للمرأة، مرورها بفترة الحمل والولادة، والرضاعة فيما بعد، يُمكن أن تُؤثر الاضطرابات الهرمونية في حدوث فترات غير منتظمة لدى المرأة، بالإضافة للفترة التي تَمر بها المرأة في سن الخمسين أو كما يٌسمى بسن اليأس، وإن كانت الدورة الشهرية غير مُنتظمة بسبب الاضطرابات الهرمونية ستَظهر عليها بعض الأعراض مثل :-

  • فقدان الوزن بشكل ملحوظ والغير مُبرر او زيادة الوزن بشكل مُفاجئ
  • اضطراب الحالة المزاجية والشعور بالقلق والتوتر.
  • الشعور بالإجهاد والتعب المٌفرط.
  • فقدان الشهية أو العكس تَناول الأكل بشراهة.
  • الإجهاد وممارسة التمارين العنيفة.
  • التعرض للأزمات العصبية، والضغوط النفسية مثل مشاعر القلق والإرهاق.
  • تَناول موانع الحمل لا تَتناسب مع طبيعة جسم المرأة.
  • إصابة المرأة بالأورام الحميدة الغير سرطانية مثل التي تَنمو في بطانة الرحم.
  • الإصابة بمتلازمة تَكيس المبيض.
  • حدوث اضطرابات في الغدة الدرقية.

أيام التبويض لدورة غير منتظمة

كيف يَتم تَشخيص الدورة الشهرية الغير منتظمة

في حالة تأكد المرأة أنها تُعاني من عدم انتظام الدورة الشهرية، يَجب الإسراع في استشارة الطبيب لمعرفة السبب وتلقي العلاج المناسب

  • عند زيارة الطبيب الأولى يَجب أخذ المذكرة المَكتوب فيها مواعيد الدورة الشهرية الخاصة بالمرأة.
  • سيسأل الطبيب عن موعد الشعور بعدم إنتظام الدورة الشهرية، والتاريخ المرضي للمرأة.
  • قد يَقوم الطبيب بإجراء فحص الحوض، أو إجراء اختبار عنق الرحم.
  • في بعض الحالات قد يأمر الطبيب بإجراء اختبار الدم الكامل.
  • في حالة شك الطبيب في الإصابة بالأورام الليفية بالرحم أو الأورام الحميدة أو الإصابة بمتلازمة تَكيس المبيض يُتم خضوع المرأة اختبار التصوير بالأشعة السينية أو المقطعية أو التصوير بالموجات فوق الصوتية.
  • من أجل قيام الطبيب بتشخيص بطانة الرحم يَتم خضوع المرأة لأخذ خزعة من بطانة الرحم والذي يُساعد الطبيب في التحقق من الخلل الهرموني.

طرق علاج الدورة الغير منتظمة

عند زيارة الطبيب والقيام بالتشخيص قد يَصف تناول بعض الأدوية التي تَحتوي على نفس الهرمونات الأنثوية والهدف من استعمالها هو تَخفيف الشعور بالتشنجات والألم، وأيضًا تَنظيم الدورة الشهرية لسهولة تَحديد أيام التبويض، ويُمكن للمرأة إتباع بعض النصائح التي تُساعد في تَنظيم الدورة الشهرية، والتي ستُساعدها في تَحديد أيام التبويض بكل سهولة

الحفاظ على إتباع نظام صحي

من أجل إتباع نظام صحي مُتكامل يَجب أن يَشمل على تناول الأكلات الصحية التي تَحتوي على العناصر الغذائية، والفيتامينات، والابتعاد عن تناول الأكلات المالحة، بجانب مُمارسة التمارين الرياضية التي ستؤدي بالنهاية للحصول على جسم مثالي.

أيام التبويض لدورة غير منتظمة

الحصول على قسط وافٍ من الراحة والنوم

لا يُمكن للمرأة أن تَشعر بالإجهاد طوال الأيام يَجب عليها أخذ قسط من الراحة بعيدًا عن الضغوطات العصبية والنفسية، والتي تلعب دورًا هامًا في اضطرابات الهرمونات لديها، وأخذ قسط وافٍ من النوم، بالإضافة للقيام بتمارين الاسترخاء واليوجا لتخفيف من مشاعر التوتر والقلق.

استعمال موانع حمل مُناسبة

استعمال مانع الحمل الذي تهواه المرأة دون استشارة الطبيب من أخطر الأمور التي يُمن ارتكابها، لأنه سيؤدي بالنهاية لحدوث مشاكل كثيرة هي في غنى عنها، أبسطها اضطرابات الدورة الشهرية ومواعيد أيام التبويض، ولهذا يَجب استشارة الطبيب في استخدام موانع الحمل المُناسبة.

أيام التبويض لدورة غير منتظمة

تَناول المشروبات الساخنة

يَتوفر بعض من المشروبات الطبيعية الساخنة تُفيد بشكل كبير في ضبط الدورة الشهرية، والقضاء على الاضطرابات التي تَحدث ما قبل وأثناء فترة الحيض، مثل مغلي بذور الحلبة، والبردقوش، والقرفة، والزنجبيل، وغيرها من الأعشاب الطبيعية الفعالة.

وللتأكيد لابد من زيارة الطبيب عند الحاجة حيث أن التأخير في استشارة الطبيب له عواقب وخيمة، ولهذا يَجب عند الشعور بحدوث اضطراب في مواعيد الدورة الشهرية، وأنه أصبح من الصعب تَحديدأيام التبويض لدورة غير منتظمة زيارة الطبيب للتشخيص السليم وتَلقي العلاج المناسب.


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة