تعرفي على أيام التبويض للحمل

تعرفي على أيام التبويض للحمل

آخر تحديث : الجمعة ١٩ يونيو ٢٠٢٠
بلغي عن مشكلة

من الأمور الهامة لأي امرأة ترغب في حدوث حمل أن تَعلم ما هي أيام التبويض للحمل وذلك نظراً لأهمية معرفة تلك الأيام، وكيف يَتم حسابها بالإضافة إلى ملاحظة على العلامات التي تظهر عليها في خلال هذه الفترة لذا سوف نتناول كل ما يخص التبويض للتعرف بشكل أعمق على موعد حدوثه.

أيام التبويض للحمل

تُعتبر مرحلة الإباضة من مراحل الدورة الشهرية التي تَمر بها المرأة، وهي التي تَخرج فيها البويضة من المبيض، وفي حالة إن تَم تَخصيبها بالحيوان المنوي، تبدأ البويضة في الانتقال إلى الرحم، ثم بعد ذلك يَتم زراعتها وتُصبح حمل، وبالطبع في حالة عدم مقابلته وتَخصيبها، ثم تأخذ البويضة مراحلها المعتادة لتُصبح بالنهاية الدورة الشهرية بموعدها المُحدد.

متى تَحدث أيام التبويض

يَجب العلم بأيام التبويض بالتحديد، ومعرفتها جيدًا لمعرفة ما هو الموعد المُحدد لإقامة العلاقة الزوجية من أجل زيادة فرصة حدوث الحمل، والتي تَحدث عادًة من بين اليوم السادس إلى الرابع عشر من الدورة الشهرية، وتَتم عن طريق مساعدة الهرمون الموجود بالمبيض في إطلاق البويضة، حيث يَتم إعادة الدورة الشهرية في اليوم الأول للدورة الشهرية، ثم تبدأ بالنضوج، وتَستمر لمدة 14 يومًا بعد المرحلة الأصفرية للتبويض.شاركي مع ستات دوت كوم بموضوعاتك

أيام التبويض للحمل

أقسام دورة الإباضة

تَنقسم دورة التبويض لعدة أقسام وكل قسمًا فيها يَقوم بعدة مهام مُحددة في أيام معينة :-

  • المرحلة الجرابية وهي المرحلة الأولى التي تَحدث من اليوم الأول للدورة الشهرية وتَظل مستمرة حتى أيام الإباضة، وآخر أيام الدورة الشهرية.
  • المرحلة الأصفرية وتلك المرحلة التي تبدأ فيها دورة الإباضة للمرأة، والتي تَكون في الغالب من اليوم الثاني عشر إلى اليوم السادس عشر.

كم عدد المرات التي يَحدث فيها التبويض

لقد تَظن المرأة أن التبويض يَحدث مرة واحدة بالشهر، ولكن أثبتت الدراسات أن بعض السيدات قد تَمتد من مرتين لثلاث مرات بالشهر، ولكن بلغ عدد هذه السيدات 10%، في حين أن جسم السيدات الأخرى، قادر على إطلاق أكثر من بويضة أثناء عملية الإباضة الواحدة، وأنه قد يَتم تخصيب جميع البويضات التي تَم إطلاقها، وهذا يَحدث عند إنجاب التوأم.

علامات المرور بأيام التبويض

بالطبع أمر معرفة العلامات والتغيرات التي تطرأ على المرأة لتَحديد أيام التبويض أمرًا هامًا، لأنه يوضح لها الموعد الصحيح لإتمام العلاقة الزوجية :-

  • ارتفاع درجة الحرارة تَظل درجة الحرارة مرتفعة لمدة ثلاث أيام متتالية، وفي تلك الحالة يُمكن الاستعانة ميزان الحرارة، ولكن يُفضل أن تَتم عملية القياس فور الاستيقاظ من النوم.
  • قد تظهر على المرأة بعض البقع الخفيفة من الدم الوردي.
  • الشعور بالرغبة الجنسية عن باقي الأيام الأخرى.
  • ظهور بعض الإفرازات المهبلية الشفافة.
  • وخز خفيف في أسفل منطقة الحوض.
  • الشعور بالألم في أحد جانبي البطن، أو في منطقة البطن.

أيام التبويض للحمل

أسهل طريقة لمعرفة وتحديد أيام التبويض للحمل

إن كانت المرأة تواجه صعوبة في معرفة ما هي أيام التبويض للحمل، يوجد طرق بسيطة لتحديد الأيام التي تَزيد فيها فرصة حدوث الحمل :-

  • يَجب أن تَعلم المرأة ما هي أيام دورتها الشهرية بالتحديد، حيث تَختلف من كل امرأة لأخرى، فإن كانت دورتها تأتي لها كل 28 يومًا، فهي بالتالي ستَكون أيام التبويض الخاصة بها تبدأ من اليوم الرابع عشر من دورتها الشهرية، ولهذا يَجب أن تَتم العلاقة الزوجية كل يوم بداية من اليوم الرابع عشر، أو على الأقل مرتان بالأسبوع.
  • أما إن كانت الدورة الشهرية للمرأة 30 يومًا، ستَقوم المرأة فيها بمعرفة موعد الدورة الشهرية المفترض أن تأتي لها فيه، والقيام بطرح 14 يومًا، والناتج هي بداية التبويض التي يجب على المرأة حدوث العلاقة الزوجية فيها.
  • وفي الحالة الأخيرة إن كانت الدورة الشهرية غير منتظمة، فلن تَستطيع معرفة ما هي أيام التبويض بالحساب، ولكن ستظل عليها مراقبة درجة الحرارة، ومعرفة التغيرات التي طرأت عليها.
  • تُباع بالصيدليات أجهزة سهلة الاستعمال كاختبار الحمل البسيط، تُساعد المرأة في معرفة تَحديد أيام التبويض بكل سهولة، والتي يُمكن للمرأة استعمالها بكل سهولة لتَعزيز فرصها لحدوث الحمل.

هل يُمكن أن تَتغير أيام التبويض

قد تَظن المرأة أن أيام التبويض هي ثابتة ولا يُمكن أن تَتغير أبدًا، وهذا اعتقاد خاطئ، فهي تَعلم نصف الحقيقة فقط، أن أيام التبويض ثابتة بالفعل كما تَم حسابها لكل دورة شهرية، ولكن يُمكنها أن تَتغير إن تعرضت المرأة لبعض الظروف مثل :-

  • تَعرض المرأة لمشاعر القلق والتوتر، حيث تؤثر الحالة النفسية على مواعيد الدورة الشهرية، وبالتالي ستؤثر على أيام التبويض فيُمكن أن تُصبح متأخرة، وأيًا كان الاضطرابات بالدورة الشهرية، يَجعل من الصعب معرفة تَحديد أيام التبويض بالتحديد.
  • اختلال الروتين الطبيعي للمرأة إما بالإجهاد والتعب أو عند الإصابة بالأمراض، فكل تلك الأمور تؤثر بشكل مباشر على أيام التبويض، حتى وإن كانت الدورة صحيحة.

أيام التبويض للحمل

معرفة فرص حدوث الحمل مع أيام التبويض

الهدف الوحيد الذي يَجعل المرأة تُريد أن تَعلم ما هي أيام التبويض هي تَعزيز فرصة حدوث الحمل، ولهذا يَجب معرفة ما هي النسب الأعلى لحدوث الحمل بالمطابقة مع أيام التبويض :-

  • حدوث العلاقة الزوجية قبل أيام التبويض بــ 6 أيام، أو أكثر، أي مع بداية الدورة الشهرية تُصبح نسبة حدوث الحمل (0 %).
  • إن تمت العلاقة الزوجية قبل أيام التبويض بــ 5 أيام، في تلك الحالة تُصبح نسبة حدوث الحمل (10%).
  • إما إذا تمت العلاقة الزوجية في أيان التبويض أو في اليومين السابقين لها، تُصبح فرصة حدوث الحمل (30%).

أيام التبويض للحمل

طريقة معرفة أيام التبويض باستعمال أدوات تَوقع التبويض

عند إيجاد صعوبة في معرفة تَحديد أيام التبويض إن كان بواسطة حاسبة التبويض، أو حتى بمعرفة أيام الدورة الشهرية، أو بملاحظة الأعراض تبقى الخطوة الأخيرة التي يُمكن الاستناد عليها وهي استعمال الأدوات التي تباع بالصيدلية والتي لا تَعلم بعض السيدات طريقة استعمالها لتحديد الموعد الصحيح :-

  • في البداية يَجب أن يَتم الاختبار قبل موعد التبويض بأيام قليلة.
  • يُستخدم قطرات البول في الاختبار، قم البحث عن العلامة التي سيُصدرها الاختبار وهي (علامات حدوث أيام التبويض).
  • وفي حالة إن كانت النتيجة إيجابية ففي تلك الحالة ستَتم الإباضة في فترة تتراوح ما بين 24 إلى 36 ساعة، أي ما يتراوح من يومين لثلاث أيام.
  • كما يُباع أيضًا أدوات لمعرفة أيام التبويض عن طريق مستوى هرمون الأستروجين، الذي يَتم إفرازه قبل تلك الأيام.
  • يجب العلم أن تلك الأدوات تَعطي للمرأة إشارات تَحذيرية باقتراب أيام التبويض بــ أربعة أيام قبل الموعد الأساسي.

التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة