كيفية اكتشاف إصابة الرضيع بمرض السكري؟

كيفية اكتشاف إصابة الرضيع بمرض السكري؟

آخر تحديث : الجمعة ٠٥ نوفمبر ٢٠١٩

تزايد معدل الإصابة بمرض السكري بشكل مبالغ فيه ، خلال الآونة الأخيرة ، بين الكبار والصغار ، و لكن تتعدد و تختلف أنواع إصابة الرضيع بمرض السكري من طفل لآخر ، فأحيانًا ما يولد الطفل مصابًا بمرض السكري ، لذا لا بد من معرفة أعراض المرض و كيفية الاكتشاف المبكر، و طرق العلاج.

الرضيع

وإذا كنتي أم ولاحظتي أي من علامات وأعراض مرض السكري على الرضيع، فمع "ستات دوت كوم"، اعرفي كيفية اكتشاف إصابة الرضيع بمرض السكري؟

كيفية اكتشاف إصابة الرضيع بمرض السكري؟

إصابة الرضيع بمرض السكري

تتعدد وتختلف أنواع إصابة الرضيع بمرض السكري من طفل لآخر ، فأحيانًا ما يولد الطفل مصابًا بمرض السكري، و هناك نوعين لذلك ، إصابة مؤقتة، تحدث في الشهور الأولى لميلاد الطفل ، نتيجة اضطراب إفراز الأنسولين، و تستمر قرابة أسابيع قليلة يتلقى خلالها الطفل بعض الأنسولين ، و يتماثل للشفاء سريعًا ، بمجرد بلوغه أربعة أشهر من العمر.

تبلغ نسبة إصابة الطفل بمرض السكري من 1 إلى 60000 تقريبًا من المواليد الجدد ، و تتمثل أعراضه في ضعف الرضيع ، و إصابته بالجفاف منذ الصغر، والشعور بالجوع بشكل مستمر.

و أحيانًا ما يصاب الطفل بمرض السكري بصفة دائمة، نتيجة عدم تطور نمو البنكرياس بطريقة طبيعية خلال فترة الحمل ، و تتمثل أعراضه في حاجة الطفل إلى الرضاعة بشكل مستمر و مكثف، وصغر حجم جسمه.

الرضيع

أسباب الإصابة بمرض السكري

تتعدد و تختلف أسباب الإصابة بمرض السكري من طفل لآهر ، ولكن يظل هناك أسباب غير معلومة و غير واضحة حتى و قتنا الحالي ، لكن السبب الأساسي هو عدم إنتاج الأنسولين من خلايا بيتا الموجودة في البنكرياس .

و أحيانًا ما تكون أسباب إصابة الرضيع بمرض السكري ، ترجع إلى أسباب وراثية عائلية ، نتيجة إصابة أحد الوالدين سواء الأم أو الأب ، ما يجعل نسبة الإصابة تتزايد بشكل أكبر، و أحيانًا ما ينتقل مرض السكري لطفلك نتيجة انتقال بعض الفيروسات ، التي تدمر جهاز الطفل المناعي ، كفيروس الحصبة الألمانية ، أو نتيجة إصابة الرضيع بفيروس ابيستيان بار.

و في أحيان كثيرة ، يكون مرض السكري عند الرضيع ، من الفئة التي يعتمد على كون الأنسولين غير كاف ، و الأنسولين مادة يفرزها البنكرياس و تقوم بنقل الجلوكوز إلى خلايا الجسم ، و في حالة عدم قدرة البنكرياس على إفراز القدر الكافى من الأنسولين لأي سبب يحدث زيادة في الجلوكوز نتيجة عدم وصوله إلى الخلية.

و تلعب زيادة وزن الرضيع ، عاملًا سلبيًا في تزايد معدل إصابة الطفل بمرض السكري ، نتيجة وزنه المتزايد ، و اتباع نظام صحي خاطئ ، يؤثر على الصحة والجهاز المناعي ويجعله عرضة للإصابة بالعديد من الأمراض.

و من أسباب إصابة الرضيع بذلك المرض شديد الخطورة ، أحيانًا يكون بسبب انخفاض نسبة الأنسولين في جسم الطفل ، ما يسبب تراكم نسبة الجلوكوز في الدم مما يؤدى في نهاية المطاف إلى مضاعفات صحية تهدد حياة الطفل.

الرضيع

أعراض مرض السكري عند الرضع

و تختلف أعراض مرض السكري عند الرضع ، من طفل لآخر ، وتتمثل معظم تلك الأعراض في صغر حجم الطفل ، و عدم القدرة على اكتساب الوزن بطريقة طبيعية ، تتناسب مع متوسطات منحنيات النمو عند الأطفال.

و من أعراض مرض السكر المبكرة ، لدى الأطفال ، أنه من الممكن حدوث زيادة أو نقصان فى وزن الطفل بدون أن يكون ذلك ناتج عن تغير فى عاداته الغذائية ، أو شكوى الطفل الزائدة من الصداع أو المغص.

و من أخطر ما يحدث عند إصابة الرضيع بمرض السكري ، أنه في أحيانًا كثيرًا لا يكتشف السكر مبكرًا ، و غالبا ما يكتشف عشوائيا بعد تعرض الطفل لغيبوبة سكر، و يكون هنا قد وصل إلى مرحلة متقدمة.

و تعد أعراض القيء غير واضح الأسباب ، من أكثر الأمور خطورة والتي تدلل على وجود مرض السكري لدى الرضيع، حيث قد يصل عدد مرات القيء إلى 3 إلى 4 مرات يوميًا ، و القيء يكون غير مصاحب لأي أعراض أخرى تخص الجهاز الهضمي مثل الإسهال أو ارتفاع درجة الحرارة.

و تظهر العديد من الأعراض على الرضيع، حال إصابته بمرض السكري ، كالشعور بالجوع بشكل مستمر ، و كذلك الشعور بالعطش وتناول كميات كثيرة من الماء على مدار اليوم ، ما يؤدي بالضرورة إلى زيادة التبول نتيجة تناول كميات كثيرة من الماء.

الرضيع

تشخيص الإصابة

و لتشخيص الإصابة بمرض السكري لدى الرضيع أو الطفل ، من خلال تحليل نسبة مرض السكري العشوائي ، و تكون نسبة السكري في الدم أعلى من 200 ملليجرام / ديسيليتر .

و كذلك يمكنك عزيزتي الاعتماد على تحليل الهيموجلوبين لمعرفة هل طفلك أو رضيعك مصاب بمرض السكري أم لا، والسكري A1C : و تكون نسبة الهيموجلوبين السكري أعلى من 6,5 (يشير التحليل السابق لنسبة السكري في الدم لمدة شهرين ) .

و من الإجراءات البديهية التي تحدث أنه بعد تأكيد التشخيص من خلال التحاليل السابقة ، فإنه سوف يقوم الطبيب المعالج بإجراء بعض الفحوصات الأخرى و تشمل ( فحص نسبة الكوليسترول في الدم ، فحص وظائف الغدة الدرقية ، وظائف الكلى ، و وظائف الكبد ) .

الرضيع

علاج مرض السكري لدى الرضيع

وحال الاكتشاف المبكر، لحالة الرضيع الصحية، وإجراء كافة الفحوصات والتحاليل الطبية ، لا بد عزيزتي أن تقومي باستشارة الطبيب المعالج، ليقوم بدوره بإجراء بعض الفحوصات الأخرى و تشمل ( فحص نسبة الكوليسترول في الدم ، فحص وظائف الغدة الدرقية ، وظائف الكلى ، و وظائف الكبد ) .

و تأتي مرحلة العلاج والتي يكون معظمها باستعمال الأنسولين ، والذي يلعب دورًا بارزًا في تعديل معدل السكري في الدم لدى الرضيع ، و لكن بالمتابعة و إعطاء الطفل الجرعات المناسبة له .

اعلمي عزيزتي أن الحالة النفسية، تلعب دورًا بارزًا في علاج مرض السكري لدى الطفل، فلا بد أن تكوني على دراية و علم بالأمر، و خطورته حال إعطاؤه جرعات كبيرة، للحفاظ على صحة طفلك، لا بد من ضبط موعد الجرعات المناسبة من الأنسولين لضبط السكر في الدم.

نصائح للأمهات

هناك بعض النصائح التي يجب أن تقدم للأمهات التي لديها طفل مصاب بمرض السكري، أنه حال ظهور أي من الأعراض السابقة على طفلك، يرجى الذهاب للطبيب المختص لاستشارته في الأمر.

و من الأمور التي يجب أخذها في الاعتبار، تناول طفلك، كميات مناسبة من الفواكة الطازجة بعد غسلها جيدًا .

الاهتمام بتناول الخضروات والأكلات المصنوعة في المنزل، و الابتعاد عن الوجبات السريعة، لأنها تضر بطفلك، لاحتوائها على كميات كبيرة من الدهون .

و كذلك ننصحك عزيزتي أنه يفضل تنظيم وجبات طفلك، لأنه سيشعر بالجوع بشكل مستمر، حال هبوط أو ارتفاع السكر، لذا يفضل استشارة الطبيب المختص لوصف الحالة والجرعات المناسبة من الأنسولين، والأطعمة المناسبة والمواعيد المحددة .

وفي نهاية المقالة، يرجى العلم عزيزتي أن إصابة طفلك بمرض السكري ليس نهاية المطاف أو الكون، حيث أنه يمكنك علاجه ولكن مع توفير الرعاية الكاملة له، و إعطاؤه الجرعات المناسبة من الأنسولين في المواعيد المناسبة .


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة