اسباب تاخر الدورة وطرق علاجها

اسباب تاخر الدورة وطرق علاجها

آخر تحديث : الخميس ٢٥ أغسطس ٢٠١٩

تعاني الكثير من السيدات والبنات من تأخر الدورة الشهرية عن موعدها المعتاد، واسباب تاخر الدورة عديدة ولا ترتبط فقط بحدوث الحمل، وقد يكون بعض هذه الأسباب نفسية والبعض الآخر مرضية، ويقدم لك ستات دوت كوم في هذه السطور اسباب تاخر الدورة الشهرية.


متى تكون الدورة الشهرية متأخرة؟

اسباب تاخر الدورة
تتكرر الدورة الشهرية عند أغلب السيدات كل 28 يوماً، وقد يحدث نزول دم الدورة الشهرية في فترة تتراوح بين 7 أيام قبل أو بعد الـ 28 يوماً، أي في الفترة بين 21- 35 يوم، وتعد الدورة في تلك الحالة طبيعية ومنتظمة، ويتم حسبان ميعاد الدورة من أول يوم نزول الدم في الدورة السابقة، ويمكن أن تأتي الدورة الشهرية في نفس اليوم من كل شهر أو قبله بيومين، ولكن إذا تأخرت الدورة الشهرية عن 35 يوم، فهذا الأمر يدل على وجود مشكلة معينة تعانين منها، ويستدعي القلق والبحث في اسباب تاخر الدورة

اعراض تاخر الدورة بدون حمل


إذا لم يكن الحمل من اسباب تاخر الدورة الشهرية لديك، فهناك مجموعة من الأعراض التي ستظهر عليك، وتكون مصاحبة لتأخر الدورة الشهرية وعدم نزول الدم، ومن أهم هذه الأعراض:

الشعور ببعض الآلام والثقل في الثدي، وقد يحدث إفراز للبن من الثدي، والذي يعد نتيجة للاضطرابات في الهرمونات في تلك الفترة، وزيادة إفراز هرمون الحليب "البرولاكتين"
زيادة تعرق الجسم، والشعور بالهبات الساخنة، والتي تحدث نتيجة لانخفاض مستوى هرمون الاستروجين الذي يكون مصاحباً لتأخر الدورة الشهرية
زيادة نمو الشعر الزائد، وظهور في أماكن غير الأماكن المعتادة مثل الوجه أو الظهر أو الصدر، ويرجع السبب في ذلك إلى تغيرات واضطرابات الهرمونات التي تكون مصاحبة لتأخر الدورة الشهرية، والتي قد تكون من اسباب تاخر الدورة.
التقلبات المزاجية والشعور بالاكتئاب والعصبية
اضطرابات في الشهية
آلام وتقلصات وانتفاخات في منطقة البطن
الشعور بحالة من التعب والإرهاق العام، والصداع
الأرق وعدم القدرة على النوم بشكل طبيعي

وتشعرين خلال تلك الفترة بعسر نزول الدم، وقد يحدث عند مجيء الدورة الشهرية نزيف، ونزول كميات كبيرة من الدم بغزارة شديدة.


اسباب تاخر الدورة

اسباب تاخر الدورة
اسباب تاخر الدورة الشهرية عديدة، قد يكون البعض منها مرتبطاً بأسباب مرضية، والبعض الآخر مرتبط ببعض العادات الخاطئة التي تقومين بممارستها، والتي قد تكون من اسباب تاخر الدورة، وقد يكون السبب وراء هذا التأخر عوامل نفسية، ومن اهم اسباب تاخر الدورة


التعب والإجهاد


الإجهاد والتعب من اهم اسباب تاخر الدورة المؤقتة، حيث أن الإجهاد يمكنه أن يؤثر بشكل كبير على الهرمونات المنظمة للجسم، والمسئولة عن الدورة الشهرية، ويؤدي إلى حدوث التغيرات بها، فحالة التعب والإرهاق التي تعتبريها من روتين حياتك اليومي تؤثر على جزء في الدماغ يسمى hypothalamus

وهذا الجزء هو المسئول عن تنظيم الدورة الشهرية.


كما أنه مع مرور الوقت يمكن أن يؤدي التعب والإجهاد إلى حدوث متاعب جسيمة، حيث أنه يمكن أن يؤدي إلى حدوث زيادة أو خسارة حادة في الوزن، وهي أيضاً تعد من اسباب تاخر الدورة الشهرية المباشرة.


لذلك احرصي دائماً على النوم جيداً لفترة تتراوح بين 6-8 ساعات يومياً، وحاولي أخذ قسط من الراحة على مدار اليوم، ومحاولة التخفيف من المهام والأعباء اليومية، حتى تتمكني من تنظيم الدورة الشهرية لديك.


2- فقدان الوزن


فقدان الوزن من أهم اسباب تاخر الدورة الشهرية، حيث تعاني بعض السيدات من انخفاض الوزن الحاد والناتج عن اتباع حمية غذائية قاسية أو اضطرابات تناول الطعام، ومنها فقدان الشهية العصبي، والذي يعد من اسباب تاخر الدورة ، حيث أن فقدان الوزن الحاد يؤدي إلى حدوث تغيرات في مستوى الهرمونات في الجسم، حيث يحدث قصور في إفرازات هرمونات الغدة الدرقية، ويحدث زيادة في إفراز هرمون الكروتيزول، والذي يؤدي إلى حدوث اضطرابات في الهرمونات المنظمة للدورة الشهرية مثل هرمون الاستروجين والبروجيسترون، وهو الأمر الذي لا يسمح بتكون البويضات وحدوث الدورة الشهرية.


لذلك انتبهي جيداً لهذا الأمر، فإذا كان وزنك أقل 10% من الوزن المثالي فإن هذا الأمر يدل على أنك أكثر عرضة لتأخر الدورة الشهرية وانقطاع الإباضة، وحدوث العديد من التغيرات في الوظائف الحيوية لجسمك.


ويجب عليك في هذه الحالة أن تتوقفي تماماً عن اتباع أنظمة الريجيم، واستشارة طبيب تغذية، لاتباع نظام غذائي يساعد على حدوث الإباضة مرة أخرى، وانتظام الدورة الشهرية.


3- السمنة المفرطة


ليست النحافة الزائدة هي التي تعتبر فقط من اسباب تاخر الدورة الشهرية، فإن السمنة المفرطة أيضاً من أهم اسباب تاخر الدورة ، حيث أن الزيادة الكبيرة في الوزن تؤدي إلى حدوث العديد من التغيرات الهرمونية وخصوصاً للهرمونات المنظمة للدورة، وهو الأمر الذي يؤدي إلى تأخر الدورة الشهرية.


حيث أن زيادة الوزن تؤدي إلى ارتفاع مستويات السكر في الدم، وزيادة إفراز هرمون الأنسولين لمواجهة تلك الزيادة، وهو ما يؤدي إلى زيادة إفراز هرمون الذكورة التيستوستيرون، والذي يؤثر على مستويات هرمونات الأنوثة المسئولة عن حدوث التبويض، وهو ما يؤدي في النهاية إلى تأخر الدورة الشهرية أو انقطاعها.


والحل في تلك الحالة هو أن تقومي باستشارة طبيب يقوم بوضع نظان غذائي صحي لك يساعدك على فقدان الوزن بشكل طبيعي دون أن يؤثر ذلك على عملية التبويض والدورة الشهرية، احرصي أيضاً على ممارسة التمارين الرياضية لإنقاص الوزن، ولكن تحت إشراف أخصائي، حتى لا يحدث انخفاض حاد في الوزن مع المبالغة في ممارسة التمارين الرياضية، حيث أن الانخفاض الحاد في الوزن من اسباب تاخر الدورة الشهرية.


4- حبوب منع الحمل

اسباب تاخر الدورة
حبوب منع الحمل من اسباب تاخر الدورة الشهرية عند السيدات المتزوجات، حيث أن هناك أنواع من حبوب منع الحمل تعتمد على استخدام الهرمونات في منع حدوث الحمل، وخاصة هرمونات الاستروجين والبروجيسترون، وهذه الهرمونات تؤثر على المبايض بشكل كبير، وتمنعها من إنتاج البويضة وإطلاقها، وهو الأمر الذي يؤدي إلى انقطاع الدورة الشهرية وعدم حدوثها.


ولن تتمكني من تنظيم الدورة الشهرية وإعادتها للعمل بشكل طبيعي كما كانت في السابق إلا بعد 6 أشهر من التوقف عن تناول حبوب منع الحمل التي تحتوي على الهرمونات، ويفضل أن تقومي باستشارة الطبيب الخاص بك حتى يوفر لك وسائل منع حمل أكثر أماناً، ولا تتضمن أي أضرار أو أعراض جانبية خطيرة على الجسم.


5- سن اليأس


سن اليأس من اسباب تاخر الدورة عند السيدات، حيث أن السيدات اللاتي تتجاوز أعمارهن 40 عاماً يعانون من اضطرابات الدورة الشهرية وعدم انتظامها في الفترة التي تسبق انقطاع الدورة الشهرية بشكل تام، والذي يحدث عادة في المرحلة العمرية التي تتراوح بين 45-55 عاماً، حيث يحدث لبعض السيدات انخفاض في إنتاج البويضات، نتيجة حدوث انخفاض في مستوى الهرمونات المنظمة للدورة الشهرية، وهي هرمونات الاستروجين والبرجيسترون، وهو الأمر الذي يؤدي إلى عدم انتظام الدورة الشهرية، وهو من اسباب تاخر الدورة أيضاً.


6- مشاكل الغدة الدرقية


مشاكل الغدة الدرقية من اسباب تاخر الدورة ، حيث تعاني بعض السيدات من قصور أو فرط في نشاط الغدة الدرقية في إفراز الهرمونات، وهو الأمر الذي يؤدي إلى حدوث اضطرابات في الدورة الشهرية وتأخرها عن موعدها المعتاد، حيث أن الغدة الدرقية هي المسئولة عن تنظيم عملية التمثيل الغذائي، وهو ما قد يؤدي إلى تعرض الوزن للزيادة والنقصان، وكلا الحالتين تعد من اسباب تاخر الدورة .


7- تكيس المبايض


تكيس المبايض من اسباب تاخر الدورة الشهرية ، حيث يعتبر تكيس المبايض من الحالات المرضية التي تصيب بعض السيدات، وتسبب زيادة في إفراز هرمون الذكورة "الاندروجين"، وهو الأمر الذي يؤدي إلى حدوث هرموني كبير، وتكون أكياس حول المبايض تؤثر على انتظام عملية التبويض وحدوث الدورة الشهرية، وقد تؤدي إلى توقفها عن الحدوث لفترة من الوقت.


لذلك تكيس المبايض من اسباب تاخر الدورة ، ويمكنك التأكد من إذا كان هذا المرض هو السبب في تاخر الدورة أم لا من خلال ملاحظة بعض الأعراض المصاحبة له والتي تظهر على الجسم منها زيادة ظهور حب الشباب على الوجه، حدوث زيادة كبيرة في الوزن، تساقط الشعر، وآلام شديدة في منطقة الحوض.


8- الأمراض المزمنة


الأمراض المزمنة من اسباب تاخر الدورة الشهرية، حيث أن الإصابة بأمراض السكري، أو اضطرابات الجهاز الهضمي المزمنة أو أمراض الكبد والسرطان قد يؤدي إلى تأخر الدورة الشهرية وانقطاعها لفترة من الوقت، حيث أن هذه الأمراض مرتبطة بالهرمونات، وتؤثر بشكل كبير على الهرمونات المنظمة للدورة الشهرية، مما يؤدي إلى حدوث خلل في إنتاج البويضات وعدم حدوث الدورة الشهرية

اسباب تاخر الدورة
9- التهابات المهبل


التهابات المهبل من اسباب تاخر الدورة الشهرية، حيث أن الالتهابات الحادة في المهبل تؤثر بشكل كبير على انتظام الدورة الشهرية، فبعض تلك الالتهابات تكون في عنق الرحم ورماً، وهذا الورم يسد الممر الذي يصل بين الرحم والمهبل، وهو الأمر الذي يعوق مرور بطانة الرحم بعد سقوطها إلى المهبل حتى تخرج من الجسم تماماً عند نزول الدورة الشهرية، وهو ما يؤدي إلى تأخر الدورة الشهرية أو انقطاعها.


10- تناول بعض الأدوية


هناك بعض الأدوية التي تعد من اسباب تاخر الدورة الشهرية، حيث تساهم بعض الأدوية في منع حدوث الدورة الشهرية وتأخرها لأكثر من شهر، ومنها مضادات الاكتئاب، والأدوية الكيمياوية المستخدمة في علاج حالات السرطان، ومضادات الاضطرابات العقلية، وبعض أدوية ارتفاع ضغط الدم، وأدوية الحساسية، لذلك إذا كنت تتناولين نوع من هذه الأدوية وتعانين من تأخر الدورة الشهرية، فقومي باستشارة طبيبك ليصف لك نوع دواء آخر، لا يتضمن أي تأثيرات سلبية على الدورة الشهرية وهرموناتها.


11- أورام الغدة النخامية


أورام الغدة النخامية من اسباب تاخر الدورة الشهرية، وهي من الحالات المرضية التي تؤثر على الهرمونات المنظمة للدورة الشهرية، حيث أن الأورام الحميدة في الغدة النخامية تؤدي إلى حدوث تغير في مستويات هرمونات الدورة الشهرية، وهو ما يؤدي إلى تأخرها أو عدم حدوثها وانقطاعها.


12- الرضاعة الطبيعية


الرضاعة الطبيعية من اسباب تاخر الدورة الشهرية، حيث أن السيدات اللاتي يقمن بإرضاع أطفالهن طبيعياً يعانين من عدم انتظام الدورة الشهرية، ويرجع السبب في ذلك إلى زيادة إفراز هرمون الحليب "البرولاكتين" في تلك الفترة، والذي يؤثر على مستويات الهرمونات المنظمة للدورة الشهرية في الجسم، وهو الأمر الذي يؤدي إلى تأخر الدورة الشهرية أو انقطاعها طوال فترة الرضاعة.


مضاعفات تأخر الدورة الشهرية


تأخر الدورة الشهرية ليس من الأمور التي يمكنك تجاهلها وعدم الاهتمام بها، حيث أن اسباب تاخر الدورة قد تشير إلى وجود مشكلة مرضية معينة تعانين منها تستدعي العلاج، وقد يؤدي إهمال علاج تلك المشكلة إلى تفاقمها، وظهور العديد من المضاعفات الخطيرة منها:


العقم

اسباب تاخر الدورة

من اسباب تاخر الدورة الشهرية هو عدم إنتاج المبيض للبويضة، ومع عدم وجود بويضات لن يكون هناك فرص لحدوث الحمل، لذلك فإن تأخر الدورة الشهرية وعدم انتظامها في إنتاج البويضات، يؤدي إلى تقليل فرص السيدات على الحمل، وهو في النهاية ما يصل بهن إلى العقم وعدم القدرة على الإنجاب.


هشاشة العظام


قد يكون من اسباب تاخر الدورة الشهرية هو نقص مستويات هرمون الاستروجين في الجسم، وهو الأمر الذي يؤدي إلى إصابة السيدات بهشاشة العظام


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة