كل ما يخص أضرار الشيح

كل ما يخص أضرار الشيح

آخر تحديث : الإثنين ٢٧ أبريل ٢٠٢٠
بلغي عن مشكلة

أضرار الشيح على الرغم من أن هذا العشب لا يمتلك الكثير من الأضرار ولكن يوجد له بعض الأعراض الجانبية، حيث أن الشيح معروف بكونه أحد أنواع النباتات العشبيّة العطريّة، وهي أحد أنواع الفصيلة النجميّة، حيث يتميّز الشيح بأن له أوراق ذات رائحة قويّة تشبه رائحة الميرميّة، بالإضافة إلى أنّ مذاق أوراقها يتسم بالمرارة، وقد يصل ارتفاع النبات إلى حوالي متر ونصف، حيث أنها تنمو له أزهار صغيرة وتُزهر في فصل الصّيف، وتتعدد استخدامات هذا النبات حيث أنه يستخدم في الكثير من الحالات العلاجية مثل: إستخدامه في حالة جروح الجلد، وأيضاً في علاج لدغات البعوض، هذا بالإضافة إلى أنّه يفيد في فتح الشهيّة، وغيرها من الاستعمالات الأخرى.

أضرار الشيح

للشيح عدة أضرار تؤثر في بعض الحالات على الأشخاص في أوقات معينة ومراحل مختلفة من حياة الفرد، ولكن هناك أضرار عامة أيضاً وهي التي تتمثل في:

  • تناوله بكثرة يسبب تهيج في المعدة.
  • لا ينصح باستعماله في دول معينة بسبب إحتوائه على مادة الثوجون والتي تشبه مادة تعتبر عنصر يجرم القانون إستخدامه، حيث إن هذه المادة تؤدي إلى حدوث تشنجات وبعض التقلصات في الأمعاء، كما يسبب حدوث الدوخة والغثيان والإغماء عندما يتم استخدامه لفترة طويلة تقدر بحوالي شهر فأكثر، لذا يفضل عدم تناوله من قبل الأشخاص قبل استشارة الطبيب لعدم التعرض إلى أضراره.
  • تحتوي عشبة الشيح على مركبات الثّوجون، والتي تعدّ غير آمنة إذا حدث تناولها عبر الفم.

أضرار الشيحشاركي مع ستات دوت كوم بموضوعاتك

أضرار الشيح على الصحة الجسدية للفرد

  • يسبب تناولها بشكل مفرط تعرض الشخص للإصابة بالفشل الكلوي.
  • تسبب حدوث نّوبات، شعور بالانحلال في العضلات المخططة الهيكلية، والتململ.
  • تشعر الشخص برغبة في التقّيؤ، كما تسبب الدّوخة، والتشنّجات للمعدة، ويسبب الرّعاش.
  • يؤدي تناول عشبة الشيح إلى احتباس البول، والشعور الدائم بالعطش، وكثرة الكوابيس، والإحساس بالوخز، والتنميل، الشعور الدائم بالخدران في الساقين والذراعين.
  • وهنا لابد من الإشارة إلى مدى الإنتباه لهذه الأعراض حيث إنها في الغالب يمكن أن تعرض الشخص للإصابة بالشلل وغيرها ما قد يصل إلى الوفاة في بعض الأحيان.

أضرار الشيح على صحة المرأة في فترة الحمل والرضاعة

  • نبات الشيح أحد أنواع النباتات غير الآمنةِ بشكل كافي على صحّة السيدات أثناء فترة الحمل خصوصاً إذا تم تناوله بشكل مفرط فتكون الأضرار وخيمة.
  • تحتوي عشبة الشيح على الثوجون، والذي بدوره قد يكون ذو تأثير قوي على الرّحم، ممّا يسبب وجود مخاطر على الحمل.
  • كما ينصح بعدم استعمال هذا النبات موضعياً للمرأة الحامل.
  • وأيضاً تحذر المرأة من إستخدامه في فترة الرضاعة بسبب عدم وجود أدلة كافية لإثبات أمانه على صحتها في هذه الفترة إذا تم إستخدامه.

أضرار الشيح

أضرار الشيح على من يعاني من الحساسية

قد يتسبب إستخدام نبات الشيح في بعض ردود الفعل التحسّسية عند الأشخاص الذين يعانون من حساسيّة من بعض النّباتات التي تنتمي إلى العائلة النجميّة، كـ الدمسيسة.

اضطرابات الكلى

  • قد يسبب تناول زيت الشيح التعرض للإصابة بمرض من أخطر أمراض العصر وهو الفشل الكلوي، ولذلك على الإفراد الذين لديهم أي مشكلة في الكلى ألت يستخدموا هذه العشية غير بعد إستشارة الطبيب.

البرفيريا

  • من المعروف أن البرفيريا حالةٌ وراثيّةٌ نادرة تصيب الدّم، حيث يمكن لمادّة الثوجون التي توجد في زيت الشّيح أن تعمل على زيادة إنتاج البورفيرنيات، ممّا يسبب تطوّر هذه الحالة وتفاقمها.

من الأشياء التي يجب من أخذها بعين الاعتبار من قبل الأفراد:

  • تجنّب أخذ نبات الشيح على المدى الطويل أو لمدة زمنية طويلة حتى لا يتعرض الأفراد للتّسمم.
  • من المحتمل أن يسبب تناوله من قبل أشخاص يعانون من القرحة إلى اعتلالات في جميع أعضاء الجهاز الهضمي مثل المعدة والأمعاء.
  • قد يؤدي تناول الشيح من قبل السيدة الحامل إلى الإجهاض وخسارة الجنين.
  • تسبب عشبة الشيح تغيير في طعم الحليب أثناء فترة الرضاعة، ولذلك لابد من الابتعاد عنه أثناء تلك الفترة.
  • حيث أنه يعطي مذاق مر للحليب مما يؤدي إلى اشمئزاز الطفل مما يجعله يرفض الرضاعة.
  • ينصح ببعد الأطفال عنه نهائياً.

أضرار الشيح

فوائد الشيح

  • الشيح يحتوي على بعض العناصر الغذائية ذات التأثيرات الإيجابية مثل المغنيسيوم، والكبريت، والنحاس، والكروم، والنيكل، والفسفور، والرصاص، كما له الكثير من الاستخدامات التجميلية والطبية.
  • يساهم في تطهير الأمعاء ويعمل على طرد الديدان من المعدة، حيث أنه يتم الاستفادة من جميع الخصائص التي توجد في زيت الشيح ومادة السانتونين أيضاً.
  • طرد البلغم من الصدر الذي يوجد بسبب بعض أمراض أمراض الجهاز التنفسي، وهذا عندما يتم القيام بغليه وتناوله بعد تصفيته.
  • يسبب خفض درجة حرارة الجسم عندما تكون مرتفعة.
  • يخفف من بول السكري، عن طريق شربه بعد نقعه في الماء.
  • يطهر المنازل حيث أنه يساهم في طرد الحشرات عن طريق حرق أوراقه كالبخور ويعمل على إزالة الروائح الكريهة منه.
  • يعالج مرض الملاريا، كما يعمل على تطهير الجهاز البولي لأنه يعتبر مدراً طبيعياً للبول.
  • يزيد من قوة الشعر ويحميه من التساقط ويجعله رطب ويحميه من التعرض للجفاف.
  • يعالج السرطان عن طريق محاربة الخلايا السرطانية وتدميرها والقضاء عليها.
  • يعالج جميع مشاكل الجهاز الهضمي مثل الإسهال والقيء المستمر ويحسن من عمله وكما يساهم في تنشيط عمل المرارة، حيث إنه يعمل على إنتاج كمياتٍ هائلة من العصارة الصفراوية، ويساهم في تهدئة القولون وعلاجه والتقليل من آثاره.
  • يحسن من مذاق الطعام، حيث يجعل له مذاق جميل مما يتسبب في فتح الشهية.
  • يهدئ من التوتر والقلق ويعمل على إسترخاء الأعصاب.
  • كما ان استعماله بانتظام وحذر يساهم في تحفيز المخ.

تحدثنا في هذا المقال عن أضرار الشيح ومدى تأثيرها السلبي عند إستخدامه في وقت غير مناسب أو إستخدامه بطرق خاطئة، ويشمل تأثيره على الأطفال والسيدات فترة الحمل والرضاعة، وأيضاً تعرفنا على بعض فوائده إذا تم إستخدامه بشكل صحيح وآمن.


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة