تعرفي على أضرار الماء المفلتر

تعرفي على أضرار الماء المفلتر

آخر تحديث : الأربعاء ٢٠ مايو ٢٠٢٠
بلغي عن مشكلة

أضرار الماء المفلتر كثيرة على الجسم، فعلى الرغم من أنه يستخدم للحماية من تلوث المياه وتنقيتها من أي شوائب يوجد بها، ولكنه قد يؤدي في بعض الأوقات للإصابة بالأمراض العديدة، ولذلك فأصبحت فلاتر المياه سلاح ذو حدين على صحة الإنسان، وخاصة عقب أن أشارت الأبحاث العلمية إلى أن فلاتر المياه التي توجد بالأسواق ليست مطابقة للمواصفات المعروفة، ويترتب عليها الإصابة بالأمراض المختلفة، وبالتالي يجب على الجهات المختصة الرقابة بشدة على طرق تصنيعها، لضمان سلامة جميع المواطنين.

أضرار الماء المفلتر على الجسم وفوائدها

أوضحت الدراسات العلمية أن الماء المفلتر يمثل خطر على الجسم في حالة إزالة منه الأملاح التي يكون الجسم بحاجة لها، وبالتالي يصاحب ذلك الكثير من الأضرار من بينها ما يلي:

  • الإصابة بالأمراض العديدة كأمراض هشاشة العظام وغيرها من أمراض القلب المزمنة.
  • زيادة إحتمالية التعرض لمشاكل الأسنان المختلفة وخاصة في حالة إزالة أملاح الفلوريد
  • حدوث مشاكل عديدة بالجهاز الهضمي، مثل القيء و اضطرابات بالمعدة بصفة مستمرة.

فوائد الماء المفلتر

ولذلك يجب أن تخضع جميع الشركات المسئولة عن بيع فلاتر المياه للرقابة بصفة مستمرة، فليس شرط أن يعني إزالة الشوائب من المياه أنها صحية ومفيدة للجسم، كما يجب أيضًا أن يتم تنظيف هذه الفلاتر بين حين وأخر، وأما عن فوائد الماء المفلتر فهى كالأتي:شاركي مع ستات دوت كوم بموضوعاتك

  • التخلص من رائحة الماء الغير مرغوب بها كرائحة الكلور النفاذة.
  • التخلص من مادة الرصاص ومنع دخولها للجسم.
  • تقليل فرص الإصابة بأمراض سرطان القولون وسرطان المثانة، من خلال التخلص من الكلور الذي يوجد بهذه المياه.
  • الحد من الإصابة بمشاكل الجهاز الهضمي المختلفة، مع تقليل فرص الإصابة بالتسمم في بعض الأحيان.
  • ملحوظة هامة: ينبغي الحرص على إختيار المياه المفلترة بطريقة صحية وأمنة، وذلك من أجل الإستفادة من فوائده والحد من الأضرار التي تنتج عنها في بعض الأوقات.

أضرار الماء المفلتر

أضرار الماء المفلتر على المعدة

تهدف فلترة الماء لتنقيته من أي شوائب به، والمحافظة على المياه أيضًا من أي معادن ثقيلة وسامة توجد بها، ومنع تسرب مقدار كبير من البكتيريا للجسم، ولكن في حالة عدم تغيير شمعات الفلاتر بصفة مستمرة يؤدي ذلك للإصابة بمخاطر صحية كثيرة على المدى الطويل، ومن أضرار الماء المفلتر على المعدة ما يلي:

  • الإصابة بنزلات معوية حادة في بعض الأوقات.
  • القيء والشعور بالغثيان الدائم.
  • التعرض للإسهال المستمر.
  • الإصابة بجرثومة المعدة.
  • إحتمالية التعرض لمرض الأمعاء الالتهابي.
  • التعرض لمرض السرطان وخاصة أن المياه المفلترة لا تستطيع التخلص من المبيدات الحشرية.

أضرار الماء المفلتر

نصائح لتجنب أضرار المفلتر

وتساعد هذه النصائح التالية على تجنب الأضرار التي تنتج عن الماء المفلتر، ومن أهم هذه النصائح ما يلي:

  • الإهتمام بشراء الفلاتر من الأماكن الموثوقة والمضمونة، التي تحمل العلامة التجارية.
  • التأكد من أن جميع قطع غيار الفلتر وشمعات الأصلية متوفرة دائمًا.
  • الحرص على عمل صيانة مستمرة على الفلتر من جانب الجهات المصنعة له، للتأكد من سلامته.
  • القيام بشراء جهاز مخصص لقياس نسبة الأملاح بالماء، للتعرف على مدى جودتها وكمية الأملاح الموجودة بها.
  • في حالة تذوق رائحة مختلفة بالمياه، ينبغي سرعة تغيير الشمعة التي توجد بالفلتر، حتى في حالة عدم مرور الفترة المحددة لذلك.

أضرار الماء المفلتر وطرق تحضيره

من المعروف أن الماء يتركب من مجموعة من المعادن والمواد الكيميائية المختلفة، كما يحتوي أيضًا على شوائب كثيرة تكسبه الطعم والرائحة السيئة في بعض الأوقات، وقد تؤدي هذه الملوثات لضرر على الصحة والإصابة بالأمراض في بعض الأوقات، وبالتالي فإن فلترة المياه تعتبر من الأمور التي تساعد على التخلص من الشوائب بها، وتصبح أمنة وصالحة للشرب، ويتم تحضير الماء المفلتر من خلال هذه الخطوات التالية:

الأدوات المستخدمة:

  • زجاجة مصنوعة من البلاستيك محكمة الغلق.
  • سكين.
  • مطرقة.
  • مسامير.
  • فلتر القهوة.
  • كوب كبير.

طريقة تحضير الماء المفلتر

وأما عن طريقة التحضير فهى كما يأتي:

  • نقوم بقطع قعر الزجاجة بما يعادل 2.54 سنتيمترًا، من خلال السكينة.
  • نصنع ثقب ضيق غطاء الزجاجة عن طريق المطرقة واستخدام المسامير في ذلك أيضًا، حيث يقوم هذا الثقف بتقليل كمية المياه المتدفقة، وحين ذلك يصير الفلتر فعال بطريقة جيدة.
  • نقوم بوضع فلتر القهوة على فتحة الزجاجة ونغلقه جيدًا، حيث يعمل ذلك على المحافظة على مقدار الفحم الذي يوجد بالزجاجة، كما يمنع سقوطه بالخارج أيضًا.
  • نضع الزجاجة مقلوبة من ناحية الغطاء بوعاء واسع أو بكوب بفتحة واسعة أيضًا، وذلك لتجنب حركتها خلال نزول المواد التي توجد بها.
  • نقوم بملء الجزء الأسفل من الزجاجة بمقدار الفحم النشط مع القيام بتكسيره حتى يصير صغير بالحجم، ويتم بعد ذلك ملء الزجاجة بالرمل.
  • نملأ الجزء الباقي من الزجاجة بالحصى، مع مراعاة أن يتم ترك مسافة 2.54 سنتيمترًا من الفراغ قبل الفتحة المقطوعة.
  • يستخدم عن طريق إحضار وعاء نظيف، لكي يتم وضع به الماء المفلتر، ونحضر زجاجة الفلتر ونضعها فوق الوعاء، مع مراعاة أن يكون الغطاء لأسفل، ونبدأ بعد ذلك في سكب الماء بشكل بطيء.
  • نعيد غلي الماء المفلتر بعد ذلك لمدة دقيقة فقط على النار، حتى نتأكد من أن هذا الماء أصبح صالح وأمن للشرب تمامًا.

أضرار الماء المفلتر

من الجدير ذكره في النهاية نلاحظ أن أضرار الماء المفلتر على الجسم والمعدة بشكل خاص كثيرة، وخاصة مع إنتشار الأنواع الغير أصلية والمقلدة من الفلاتر، ولذلك يجب التأكد من استخدام الفلاتر المطابقة للمواصفات الدولية المعروفة، مع الحرص على منع إستيراد أي أنواع منها غير مطبقة لهذه المواصفات، عن طريق وضع جهات مختصة من جانب وزارة الصحة للرقابة على ذلك، وذلك لتجنب الأضرار العديدة التي تنتج من الماء المفلتر على الجهاز الهضمي، التي تصل في بعض الأحيان لخطر الإصابة بجرثومة المعدة، ونزلات معوية شديدة.


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة