أضرار الماء والملح للمهبل

أضرار الماء والملح للمهبل

آخر تحديث : الأحد ١٧ مايو ٢٠٢٠
بلغي عن مشكلة

أضرار الماء والملح للمهبل متعددة وخطيرة وبعضها قد يؤدي إلى حدوث العقم أو الإجهاض إذا استخدمت أثناء الحمل، يكثر استخدام النساء له في التشطيف المهبلي اعتقاداً منهن بفوائده المزعومة في تنظيف وتعقيم منطقة المهبل، تلك المنطقة التي تنظف نفسهاً تلقائياً دون الحاجة إلى أي تدخل خارجي، وفي الموضوع التالي سنقدم لكن التفاصيل الكاملة عن الأضرار التي تسببها الماء والملح للمهبل، وما هي البدائل المتاحة.

الماء والملح للمهبل

من المثبت علمياً أن منطقة المهبل لدى المرأة هي من أكثر المناطق بالجسم تأثراً بأي تغييرات تطرأ عليها سواء كانت تلك التغييرات هرمونية مثل التي تحدث أثناء الحمل وبعد انقطاع الطمث أو تغييرات جسدية مثل تلك التي تطرأ بسبب تكرار تجربة الولادة الطبيعية أو بسبب التعرض لأي مشاكل داخلية بالمهبل كالسقوط المهبلي.

وهناك اعتقاد شبه شائع بين الكثير من النساء بفوائد استخدام الماء والملح للمهبل هذان العنصران اللذان يتم خلطهما معاً من أجل الحصول على محلول ملحي يتم استخدامه بغرض تعقيم وتطهير منطقة المهبل، ليس هذا فقط بل إن الغرض الأكثر شيوعاً لاستخدامه هو تضيق منطقة المهبل خاصة لدى النساء التي يعانين من اتساعها بعد المرور بتجربة الولادة الطبيعية أو بسبب الشعور بخواء المهبل أو عدم الشعور بالاستمتاع أثناء العلاقة الزوجية.شاركي مع ستات دوت كوم بموضوعاتك

وبالرغم من عدم وجود إثبات علمي لفوائد الماء والملح للمهبل وأن كل النتائج المتداولة حولها هي لتجارب شخصية فردية أو لتنفيذ تعليمات الجدات والأمهات، إلا أن العديد من الدراسات الحديثة قد حذرت بشدة من استخدام المحلول الملحي للمهبل لما له من أضرار شديدة.

أضرار الماء والملح للمهبل

يستخدم الماء والملح للمهبل من خلال القيام بما يسمى التشطيف المهبلي أو "الدش المهبلي" حيث يتم وضع المحلول الملحي داخل أحد الأجهزة الطبية المتوفرة بالصيدليات والتي يتم إدخالها للمهبل من أجل ضخ المحلول بداخله وهو ما ينتج عنه حدوث الكثير من الأضرار الخطيرة والتي يمكن حصر أهمها في:

الالتهابات:

وعلى عكس الاعتقاد الشائع بأن خليط الماء والملح يخفف من حدة الالتهابات المهبلية ويمنع حدوثها، فهو يزيد من الالتهابات ويجعل حالتها أكثر سوءاً عن ذي قبل.

الحكة:

الماء والملح يعملان على زيادة الشعور بحكة المهبل والرغبة في الهرش وعدم الإحساس بالراحة.

جفاف المهبل:

من أهم أضرار الماء والملح للمهبل هي زيادة جفاف المهبل وخشونته مما يسبب الشعور بالألم وعدم الراحة.

أضرار الماء والملح للمهبل

الألم أثناء الجماع:

إن جفاف المهبل نتيجة استخدام الماء والملح بداخله يؤدي إلى حدوث ما يسمى بعسر الجماع وهو ما ينتج عنه شعور المرأة بألم شديد أثناء الجماع، وبالتالي عدم استمتاعها في العلاقة الزوجية.

تغيير البيئة الداخلية للمهبل:

من أهم أضرار الماء والملح للمهبل أيضاً هو حدوث تغيير في البيئة الداخلية وذلك من خلال القضاء على حالة التوازن البكتيري الموجودة، فالملح لا يقتل البكتيريا الضارة فقط بل يقتل أيضاً البكتيريا النافعة التي تعمل على حماية وتنظيف المهبل، وهو ما يزيد من فرص حدوث الالتهابات المهبلية أو الإصابة بالأمراض الجنسية المنقولة.

تآكل الجلد:

كثرة التشطيف المهبلي باستخدام الماء والملح يعمل على تقشير شديد لمنطقة المهبل وهو ما يؤدي إلى تآكل الجلد بهذه المنطقة ويزيد من الشعور بالألم.

زيادة الفطريات:

الماء المستخدم مع الملح في عملية التشطيف المهبلية يساعد على بقاء منطقة المهبل رطبة بعض الوقت وهو ما يزيد معه نمو الفطريات بأنواعها المختلفة.

أضرار الماء والملح للمهبل

عدوى الرحم:

من أهم أضرار الماء والملح للمهبل بل وأكثرها خطورة هو زيادة احتمالات التعرض لعدوى الرحم والتي تحدث نتيجة انتقال البكتيريا من منطقة المهبل إلى الرحم بسبب قوة اندفاع المحلول الملحي الذي يتم ضخه عبر استخدام أجهزة التشطيف المهبلي، وهو ما يهدد خصوبة المرأة ويعيق من قدرتها على الحمل بسهولة.

عدوى مجرى البول:

وكما يحدث في عدوى الرحم قد تنتقل البكتيريا أيضاً إلى مجرى البول بنفس الطريقة وهو ما يزيد من فرص الإصابة بأمراض المسالك البولية كعسر التبول والشعور بألم شديد أثناء التبول وغيرها.

الإجهاض:

من أضرار الماء والملح للمهبل أيضاً والتي تظهر لدى النساء الحوامل خاصة في الشهور الثلاثة الأولى هو زيادة فرص الأجهاض، أما مع النساء الحوامل في الشهور الأخيرة فتزيد فرص الولادة المبكرة وبالتالي يتعرض الجنين للخطر.

كيفية تجنب أضرار الماء والملح للمهبل

إن أضرار الماء والملح للمهبل تفوق فوائده، لذلك يجب على كل امرأة أن تتوخى الحذر عند استخدامه، وذلك من خلال مراعاة النصائح التالية:

  • التوقف التام عن استخدام الدش المهبلي بالماء والملح، والاكتفاء فقط باستخدام المحلول الملحي خارجياً بمنطقة الفرج.
  • وإن كان لديك شعور بالحكة أو التهابات مستمرة يمكنك الاعتماد على أحد الكريمات أو اللبوس المهبلى الطبي المخصص لحالتك بعد استشارة الطبيب.
  • وإن رغبتِ بـغسول فيمكنك استبدال التشطيف المهبلي بالماء والملح بـمحلول آخر مكون من الماء وكربونات الصودا.
  • والذي ثبت فعاليتهما الكبيرة في عمل تعادل لبيئة المهبل والحفاظ على التوزان البكتيري بها، أو يمكنكِ الاعتماد على أحدث الغسولات الطبية المعتدلة.
  • عند استخدام الماء والملح للمهبل يجب أن تقومي بشطف المنطقة جيداً من خلال استخدام الماء عليها فقط للتأكد من زوال أي آثار.
  • يجب التقليل من استخدام الدش المهبلي أو غيره من الوسائل التي تعمل على اندفاع الماء بقوة داخل المهبل، ويمكنك فقط القيام به مرة واحدة شهرياً عقب الدورة.
  • يجب التأكد من تجفيف منطقة المهبل جيداً باستخدام المناديل أو الفوط القطنية المخصصة، سواء بعد القيام بتنظيف المهبل أو بعد قضاء الحاجة.

أضرار الماء والملح للمهبل

أضرار الماء والملح للمهبل تفوق المنافع المرجوة من استخدامهما، وهي أضرار خطيرة جداً ينتج عنها الكثير من المشاكل، إلا أن التزامكِ بتنفيذ التعليمات الخاصة باستخدام التشطيف المهبلي بالماء والملح والسابق ذكرها تحميكِ من أي أضرار بإذن الله.

أضرار الماء والملح للمهبل متعددة لذا من الأفضل الابتعاد عنهما واستبدالهما بما هو أنسب بعد استشارة الطبيب المختص من المنتجات الطبية المتخصصة لهذه المنطقة الحساسة.


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة