اعراض جرثومة المعدة عند الاطفال - اسباب الاصابة بجرثومة المعدة

اعراض جرثومة المعدة عند الاطفال - اسباب الاصابة بجرثومة المعدة

آخر تحديث : الأحد ٢٥ ديسمبر ٢٠٢٠
بلغي عن مشكلة

جرثومة المعدة أو البكتيريا الحلزونية، تعد من أكثر الأمراض الشائعة وخاصةً بين الأطفال ومنتشرة في نطاق واسع، وذلك لكثرة لعبهم خارج المنزل، وتعرّضهم للأماكن التي تنتشر فيها الجراثيم بشكل كبير، وفي هذا المقال على موقع ستات سوف نتناول أسباب تواجد البكتريا الحلزونية و اعراض جرثومة المعدة عند الاطفال وكيفية علاجها، والتخلص منها، وكيف يمكننا وقاية أبنائنا منها.

اعراض جرثومة المعدة عند الاطفال

اعراض جرثومة المعدة عند الاطفال

أسباب وجود جرثومة المعدة عند الطفل

الأطفال كثيرين اللعب والاستكشاف، سواءً خارج البيت أو داخله، على الأرض أو بين الأشجار، وسط الأتربة في الحدائق، أو على ألعاب الأطفال، أو شربهم للمياه الملوّثة، أوتناولهم للأطعمة غير النظيفة من الشارع، أو عدم غسل أيديهم بصورة مستمرة، هذا بالإضافة إلى أن الجهاز المناعي عند الأطفال ضعيف، ولا يمكنه مواجهة تلك الجراثيم عند دخولها إليه، أو القضاء عليها، ومن الممكن أيضًا أن تخرج تلك الجرثومة من جسم الإنسان سليمة عن طريق البراز.شاركي مع ستات دوت كوم بموضوعاتك

تجد في الحمامات قليلة التنظيف بيئة خصبة لنموها وتكاثرها،ويمكنها أن تُصيب الطفل السليم بمجرد ملامسته لتلك الأماكن، ليس فقط الحمامات التي تسبب عدوة جرثومة المعدة عند الأطفال، ولكن يمكنه التعرض لها في المدرسة، أو في الشارع، أو في النادي، أو في المواصلات العامة، أو في أي مكان، وللأسف هنا يصعب على الأم السيطرة على هذا فالأطفال غالبًا ما يقومون بتلك الأمور في خارج المنزل، بعيد عن نظر أو رقابة الأم، حيث أن الأطفال يلعبون و يتسخون ثم يتناولون الطعام بدون غسل اليدين، أو حتى يذهبون لتناول الأطعمة من الباعة الجائلين، كل هذه الأمور وأكثر تجعل أطفالنا عرضة للإصابة بالبكتيريا و الجراثيم، التي تؤدي إلى الكثير من الأمراض، و الكثير من المشاكل الصحية التي يعاني منها الطفل.

تلاحظ الأم أعراض هذه الجرثومة على الطفل دون معرفة السبب، فمثلًا تشكو الأم من ثبات وزن طفلها وعدم زيادته، وضعف قوّة طفلها وعدم قدرته على اللعب بصورة طبيعية، كما أن هذه الجرثومة تجد من جسد الطفل أو الإنسان بشكل عام، مكان ملائم لها للنمو والتكاثر، ثم بعد ذلك تحدث جميع المشاكل التي تظهر على الطفل، والتي يعاني منها معظم الأطفال، دون أن تعرف الأم ما هو السبب الرئيسي وراء ذلك.

اعراض جرثومة المعدة عند الاطفال

اعراض جرثومة المعدة عند الاطفال

اعراض جرثومة المعدة عند الاطفال

  • تلاحظ الأم اضطرابات عديدة في الجهازالهضمي عند طفلها، مع طبعًا اختلاف حدتها وقوتها من طفل إلى آخر، حسب قدرة الطفل الجسدية في مواجهة ومحاربة تلك الجرثومة.
  • نجد نقص شديد في الوزن،.
  • قلة قدرة الطفل للتبول.
  • الإحساس بتقلصات شديدة في البطن خاصةً في الجزء العلوي عند المعدة.
  • ملاحظة زيادة حجم البطن وانتفاخها،الإسهال الشديد والمستمر.
  • في بعض الحالات المزمنة نجد دماء مصاحبة لبرازالطفل.
  • إصابة الطفل بجفاف الجلد والفم في حالة عدم تعويض الجسم بالسوائل بصورة مستمرة، وإحساس الطفل الدائم بالظمأ أوالعطش.
  • ضعف وهزل في العضلات، وعدم قدرة الطفل على القيام بالأنشطة اليومية حتّى البسيطة.
  • يكون الطفل دائم الشعور بالغثيان والتقيؤ، بالإضافة الى إرتفاع المستمر في درجات الحرارة.
  • سقوط الشعر، وتكسّر في الأظافر، والإحساس بالقشعريرة في بعض الأحيان.
  • يمكن أن تكون هذه الأعراض اشد وأقوي عند الطفل في حالة المرض الشديد، وفي هذه الحالة قد يكون هناك خطورة كبيرة في حياة الطفل، ويجب اللجوء إلى الطبيب فور ظهور أي أعراض عند الطفل، للحصول على العلاج المناسب.
  • وهناك أيضًا أعراض أخرى يمكن أن تظهر على الطفل مثل: الهذيان والتوهم والهلوسة، قلة الاستيعاب والوعي، انخفاض درجة استجابته للمنبهات في البيئة المحيطة به، تغيير بيّن وواضح في سلوكيات الطفل وحالته العقلية، الدوخة والإغماء.

اعراض جرثومة المعدة عند الاطفال

اعراض جرثومة المعدة عند الاطفال

الوقاية من جرثومة المعدة عند الأطفال

هناك بعض النصائح للتقليل من احتمالية إصابة الأطفال بالبكتريا الحلزونية أو جرثومة المعدة

  • فمثلًا يجب على الطفل أن يعتاد على شرب الماء من مصادر نقيةّ وآمنة، خاصةً وهو في المدرسة أو النادي أو عند السفر، ومن الأفضل توفير فلتر للمياه في المنزل لزيادة الأمان والحرص.
  • منع الطفل من اللعب في الشارع، وتقليل الخروج أو الذهاب إلى الأماكن المفتوحة مثل التخييم أو إلى الحدائق، وغيرها.
  • عدم لمس الطفل الحيوانات أو للحشرات، لأنها عادةً تكون حاملة للجراثيم المتنوعة والمختلفة.
  • البعد عن براز الحيوان أو الإنسان.
  • تجنّب بلع مياه أحواض السباحة.
  • الحرص على تناول حبوب الثوم الكاملة لقتل البكتريا أو الجراثيم في جسم الطفل بشكل عام.
  • أيضًا التنبيه على الطفل بغسل اليدين قبل الأكل وبعده بشكل مستمر، وغسل الطعام من خضار أوفاكهة جيدًا قبل تناولها.
  • الحرض على إعطاء الطفل المكملات الغذائية، مثل الأوميجا ٣ الذي يعمل على زيادة القدرة العقلية للطفل، وتقييه من العديد من الجراثيم البكتيريا.
  • كما يجب أن تحرص الأم علي طهي الطعام على درجة حرارة عالية، لقتل أي جراثيم أو بكتريا موجودة به.

وفي النهاية يجب متابعة الطبيب بشكل مستمر وعمل فحوصات، وتحليل بول إبراز للطفل كل فترة، لسرعة اكتشاف أي مرض وعلاجه، واتباع استشارات الطبيب لتجنب حدوث أي مشاكل في صحة الطفل.


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة