بعد الولادة.. اعرفي الوقت المناسب للريجيم

بعد الولادة.. اعرفي الوقت المناسب للريجيم

آخر تحديث : الأربعاء ١٦ نوفمبر ٢٠١٩

تنتاب السيدات بعد الولادة، حالة من التخوفات والقلق، خاصة بعد الزيادة الكبيرة في الوزن وتزايد الدهون، فمعرفة الوقت المناسب للريجيم، هو الأفضل بعد الولادة، ولكن يجب ألا تقل المدة عن ست شهور في حال الولادة الطبيعية أو القيصرية، لذا بعد الولادة اعرفي الوقت المناسب للريجيم.

الوقت المناسب للريجيم

وإذا كنتي عزيزتي، حامل، وتريدن الإقبال على الريجيم نظرًا لزيادة الوزن، فلا بد من معرفة الوقت المناسب للريجيم، مع "ستات دوت كوم"، نقدم لكي جميع النصائح التي ترغبين فيها.

بعد الولادة.. اعرفي الوقت المناسب للريجيم

لمعرفة الوقت المناسب للريجيم بعد الولادة، فلا بد من استشارة الطبيب لتحديد الأمر، سواء كانت الولادة طبيعية أو قيصرية، وسواء كنتي ترضعين طفلك طبيعيًا أو تعتمدين على اللبن الصناعي.

يعد التوقيت المناسب والأمثل للريجيم بعد الولادة، وخاصة بعد انتهاء فترة النفاس، أي بعد مرور أربعين يوم، حيث يستقر الرحم في مكانه ويعود إلى وضعه.

وفي حال قيامك بإرضاع طفلك صناعيًا، فلا بد من اتباع نفس التعليمات والإرشادات للسيدات المرضعات طبيعيًا.

ننصحك عزيزتي، بالامتناع عن الحلويات والسكريات، والمخللات والمياة الغازية حال إرضاع طفلك طبيعيًا، حتى لا تضر طفلك.

الوقت المناسب للريجيم

توقيت الرياضة المناسب

ومن الممكن الاعتماد على ممارسة رياضة المشي، بعد الولادة بـست أسابيع، لمدة ربع ساعة يوميًا حتى لا تتعرضي عزيزتي للتعب، وتزيد هذه الفترة في حالة الولادة عن طريقة الجراحة "القيصرية".

الوجبات الخفيفة

احرصي عزيزتي، على تناول الوجبات الخفيفة طوال اليوم، وعدم الإفراط في تناول الأكلات التي بها سعرات حرارية عالية، حتى تستطيعين تقليل الدهون الزائدة.

الوقت المناسب للريجيم

نصائح للريجيم الصحي بعد الولادة

وهناك بعض النصائح يجب معرفتها للريجيم بعد الولادة، حيث يجب الابتعاد عن أي ريجيم خال من النشويات والبروتين والدهون الصحية في أول ستة أشهر بعد الولادة، لأن جسمكِ يحتاج لهذه العناصر لتحصلي على الطاقة الكافية والمواد اللازمة لإرضاع طفلكِ، لذلك لا يجب أن تعتمدي على أنظمة يصفها لكِ غير المختصين.

احرصي عزيزتي، على تناول البروتينيات والنشويات بقدر محدود حيث تمد جسمك بالطاقة الكافية، وتقلل الشعور بالإرهاق أو التعب.

ومن المفضل أيضًا الاعتماد عل تناول الخضروات والفاكهة، حيث تشعرك بالشبع لمدة طويلة، وتقلل من الدهون الزائدة.

احرصي عزيزتي على تجنب تناول الحلويات بكافة أنواعها قدر الإمكان، واستبدالها بالفواكه الطبيعية، ويمكنك تناول الحلويات بكميات قليلة وتكون بعد 3 ساعات من تناول الوجبة الرئيسية.

احرصي على تناول الخضروات والفاكهة بكثرة، لاحتوائها على الألياف التي تقوم بطرد السموم من الجسم، وتسهل عملية الهضم.

كما يفضل عزيزتي تقسيم وجبات الطعام الثلاثة الرئيسية إلى 6 وجبات على مدار اليوم لتسهيل عملية الهضم، وحتى لا يتم تراكم كميات الطعام في الجسم.

تجنبي تناول الوجبات السريعة والدسمة التي تحتوي على سعرات حرارية عالية، وكذلك المقرمشات التي تحتوي على كميات كبيرة من الزيوت والأملاح.

يمكنك إذا شعرتي بالجوع أن تتناولي الأطعمة الغنية بالبروتين الصحي مثل الأسماك والبيض واللحوم والدواجن والمكسرات، حيث أن تلك الأطعمة تعمل على سد الشهية والشعور بالشبع لفترة طويلة.

احرصي على تناول الأطعمة الغنية بالألياف كلما شعرتي بالجوع أثناء الريجيم، حيث أن الألياف تجعلك تشعرين بالشبع لأطول فترة ممكنة، بالإضافة إلى أنها تتحكم في نسبة السكر في الدم، فضلاً عن أنها تمنحك الطاقة طوال اليوم.


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة