اغانى العيد الكبير

اغانى العيد الكبير

آخر تحديث : الخميس ٢٢ يونيو ٢٠١٩

عيد الأضحى .. العيد الكبير .. عيد اللحمة، جميعها مسميات لعيد الأضحى المبارك، الذي يعتبر من أهم الأعياد في الدين الإسلامي، لاشك أن اغانى العيد الكبير سواء كانت قديمة أو جديدة حتى تعتبر من أهم الطرق للاحتفال بهذه المناسبة الكريمة، "ستات دوت كوم" تقدم لكم أفضل مجموعة من أغاني عيد الأضحى.

تمتلئ الشوارع في عيد الأضحى بالعديد من الابتهاجات، فتعم تكبيرات العيد على الشارع، وكذلك اغانى العيد الكبير الرائعة، التي تزيد من العيد بهجة وفرحة شديدة، ننتظر هذه المناسبة العظيمة للخروج في الشوارع والحدائق وتشغيل الأغاني المتميزة التي مهما كان زمننا لانتخلى عنها.

اغانى العيد الكبير .. ياليلة العيد

"ياليلة العيد أنستينا وجددتي الأمل فينا ياليلة العيد"، من منا يستطيع نسيان هذه الأغنية الرائعة، التي قدمتها لنا كوكب الشرق الراحلة أم كلثوم، جاءت هذه الأغنية في فيلم دنانير عام 1939، وهي من كلمات الراحل أحمد رامي، وألحان الرائع الراحل رياض السنباطي، وغناء أم كلثوم، وتمكنت أم كلثوم من الحصول على وسام الكمال ليتحول لقبها إلى صاحبة العصمة، بعد أن غنت هذه الأغنية في حفلة النادي الأهلي في سبتمبر 1944، بعدما أهداها الملك فاروق الأول هذا الوسام.

تعتبر هذه الأغنية من أقدم الأغاني التي نستمتع بها في ليالي العيد الجميلة، سواء كان العيد الكبير أو حتى عيد الفطر المبارك.

العيد فرحة .. صفاء أبوالسعود

اغانى العيد الكبير

ارتبطت اغانى العيد الكبير وكذلك عيد الفطر، بأغنية العيد فرحة، للرائعة صفاء أبوالسعود، أغنية يحبها الصغير قبل الكبير، يرددها كل من في الشوارع، وتقول "أهلًا أهلًا بالعيد، مرحب مرحب بالعيد، هي هي هي، العيد فرحة، وأجمل فرحة، تجمع شمل قريب وبعيد"، هذه الأغنية جاءت من كلمات عبدالوهاب محمد، وألحان الرائع جمال سلامة، وكانت من إخراج شكري أبوعميرة.

استطاعت صفاء أبوالسعود من خلال هذه الأغنية، وغيرها من أغاني الأطفال، الحصول على دعم كبير من أطفال الوطن العربي أجمع، لتظهر بعدها في العديد من المناسبات الخاصة بهم وتغني لهم العديد من الأغاني الرائعة، لذلك تعتبر صفاء أبوالسعود جزء من عالم الأطفال الكلاسيكي الجميل الرائع.

اغانى العيد الكبير .. فرحة فرحة

ننتقل إلى المغني السعودي الرائع علي عبدالكريم، وهو واحد من الذين تغنوا بالعيد في أغنية فرحة التي يعشقها أطفال الوطن العربي، وتقول الأغنية "فرحة فرحة يافرحنا الليلة بالعيد، فرحة فرحة العمر كله إن شاء الله عيد"، وجاءت هذه الأغنية من تأليف الشاعر محمد القرني، ومن غناء المطرب علي عبدالرحيم، الحاصل على الجائزة الذهبية الأولى للغناء في عام 1996 في القاهرة، ليكون أول فنان سعودي خليجي يحصل على هذه الجائزة.

وارتبطت اغانى العيد الكبير بهذه الأغنية الرائعة، في العديد من مناطق الوطن العربي، حيث يفضلها الكثير بالطبع في السعودية، وكذلك العديد من البلاد العربية الآخرى، حيث تعد هذه الأغنية من التراث العربي القديم الجميل.

الليلة عيد .. ياسمين الخيام

اغانى العيد الكبير

نجحت ياسمين الخيام في ترك علامة رائعة مازالت حية حتى وقتنا الحالي في اغانى العيد الكبير وكذلك عيد الفطر المبارك، من خلال أغنيتها "الليلة عيد"، وتقول الأغنية "زي السنادي ارتاح فؤادي، زي النهاردة والليلة دي ارتاح فؤادي، الليلة عيد، والليلة دي عيد".

يذكر أن ياسمين الخيام اعتزلت الغناء والفن بشكل عام، وارتدت الحجاب بعد ذلك في عام 1990، كما أنها ساهمت في اعتزال الكثير من الفنانات المصريات من التمثيل وجعلتهن يرتدون الحجاب أيضًا، بسبب عملها الدعوي في جمعية الحصري.

اغانى العيد الكبير .. العيد السنة دي

أغنية العيد السنة دي، واحدة من أفضل أغاني عيد الأضحى المبارك، والتي جاءت من تقديم الرائعة غادة رجب، وكانت هذه الأغنية في الثمانينات، وتقول الأغنية "العيد السنة دي أحلى كل الأعياد، والأفراح بتنادي جايلنا في الميعاد".

وتعتبر الفنانة غادة رجب من أبرز المطربات اللاتي يتمتعن بصوت عربي جميل فريد من نوعه، حيث أنها بدأت الغناء في الثامنة من عمرها، ولقبت حينها بالطفلة المعجزة.

العيد عيدنا وهنعيد .. ياسمين عبدالعزيز

اغانى العيد الكبير

نجحت الفنانة ياسمين عبدالعزيز هي الآخرى من نيل شهرة كبيرة مستمرة حتى وقتنا الحالي، من خلال أغنية العيد عيدنا وهنعيد والتي مازالت من أفضل اغانى العيد الكبير الرائعة، التي نقوم بتشغيلها في هذه المناسبة الإسلامية الجميلة، وجاءت هذه الأغنية من إنتاج التلفزيون المصري.

أغنية العيد عيدنا وهنعيد، من كلمات أحمد مراد، وألحان الرائع هاني شنودة، ومن غناء الفنانة اللامعة ياسمين عبدالعزيز، وتقول الأغنية "العيد عيدنا وهنعيد، نتفسح ونظقطط طول مابلادنا بخير هنعيد، هنعيد أنا وانت وهي والعيلة هيدونا عيدية".

وتعتبر هذه الأغنية من أفضل الأغاني الموجهة للأطفال سواء في عيد الأضحى أو عيد الفطر المبارك أيضًا.

اغاني العيد الكبير .. زوق المرجيحة

زوق المرجيحة واحدة من أغاني عيد الأضحى المبارك الجميل، حيث تأتي الأغنية من أداء الأطفال، وهي أغنية مقدمة للأطفال بالتأكيد توضح فيها الاحتفال بالعيد من خلال الخروج إلى الشوارع واللعب بالمراجيح وغيرها من الألعاب الجميلة، والأغنية كانت في 1971، وتقول كلماتها "زوق المرجيحة ومرجحنا خلي المرجيحة تمرجحنا، يامبسوطين بالقوي ياحنا".

اغانى العيد الكبير

اغانى العيد الكبير

كما شهدت أغاني عيد الأضحى وعيد الفطر المباركين، العديد من الأغاني الرائعة سواء من شخصيات قديمة أو جديدة في عالم الفن، وكذلك من العديد من المنشدين ابتهاجًا بالعيد، ومنهم على سبيل المثال لا الحصر، أغنية عيد وحب للرائع كاظم الساهر، أغنية من العايدين للفنان محمد عبده، عيدي مبارك لرابح صقر، وأغنية يا يما لو جاني العيد لأبوعرب، حياك يالعيد من راشد الماجد، اتحرى العيد لجواد العلي، جاء العيد من فريق طيور الجنة، فرحة العيد من قصي، أجا العيد من عمر الصعيدي،

الليلة عيد يا احمد يا سعيد، مهرجان العيد من عمر حاحا، مر العيد من فريق طيور الجنة، الليلة عيد لصابر الرباعي، عيد الفرح من محمد عبده، وليالي العيد للعندليب عبدالحليم حافظ، موسيقى هدية العيد من الراحل محمدعبدالوهاب، قالولي العيد من كارول سامحة، وبكرة العيد بنعيد من ملاك الطرايرة.

أما عن أناشيد عيد الأضحى الرائعة، فكان لسامي يوسف أنشودة العيد الرائعة، وكذلك فرحة العيد، والعيد من دعاية زين، ونشيد اصحى ياهلال من شركة زين، وأنشودة أقبل العيد.

تكبيرات العيد

اغانى العيد الكبير

بعيدًا عن اغانى العيد الكبير الرائعة، تنتشر في الشوارع في عيد الأضحى تكبيرات العيد، سواء كان ذلك قبل التوجه لأداء صلاة العيد، أو حتى بين الصلوات الخمس، وكذلك في الشارع بصفة عامة، حيث تعلو أصوات تكبيرات العيد من المنازل، المحلات، والشوارع في الصباح دائمًا.

وهناك العديد من المغنيين الرائعين الذين أدوا تكبيرات العيد بصوتهم المتميز العزب، ومنهم الفنان محمد منير، وفاروق حضراوي، وكذلك العديد من الشيوخ ومن أهمهم الشيخ مشاري راشد بن عفاسي.

وهذه كانت مجموعة من اغانى العيد الكبير وكذلك عيد الفطر المباركين، التي يحب الشعب العربي الاستماع لهم في هذه الأيام الرائعة الجميلة، وللاحتفال بهذه المناسبات الرائعة، أعادها الله عليكم وعلينا باليمن والبركات، وعم الفرح والسرور على كل أهالي الوطن العربي.


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة