افرازات الحمل .. ماهي وكيفية التصرف مع الغير طبيعي منها

افرازات الحمل .. ماهي وكيفية التصرف مع الغير طبيعي منها

تتعرض المرأة الحامل لبعض التغيرات الجسدية المتنوعة، ليتناسب ذلك مع الجنين الذي يمكث في بطنها لمدة تسعة أشهر، من بين هذه التغيرات هي ظهور افرازات الحمل المهبلية، "ستات دوت كوم"، توضح لكِ عزيزيتي ماهي هذه الإفرازات، وهل هي طبيعية أم لا، وكذلك استشارة الطبيب في ذلك الأمر من عدمه.

ماهي افرازات الحمل الطبيعية المهبلية؟

وهي تتعرض لها كل النساء الحوامل، وهي عبارة عن زيادة في إفرازات المهبل أثناء فترة الحمل، ويرجع ذلك إلى حصول عنق الرحم وجدار المهبل على ليونة خلال الحمل، وكذلك زيادة في التصريف، للمساهمة في منع أي جراثيم تصيب الرحم.

افرازات الحمل

تتميز هذه الإفرازات ببعض الخواص وهي أنها تكون بيضاء، حليبية، رقيقة، ولها رائحة خفيفة، وهي من الأمور العادية، لذلك لاداعي للقلق منها.

يطلق على هذه الإفرازات بعض المصطلحات وهي "الثر الأبيض الطمثي"، و"السيلان الأبيض"، وتحدث نتيجة زيادة تدفق الدم في المنطقة التي تحيط بالمهبل.

تساهم افرازات الحمل الطبيعية في عملية تنظيف المهبل باستمرار، والترطيب أثناء الجماع، وتساعد على منع انتشار أو انتقال العدوى.

نصائح يجب اتباعها مع الإفرازات الطبيعية

  • إبقاء منطقة المهبل نظيفة جافة.
  • تجنب استخدام الدش المهبلي، لأنه يسبب خلل في التوازن الطبيعي لبكتيريا المهبل السليمة.
  • استعمال الصابون العادي "دون رائحة" في تنظيف منطقة المهبل.
  • تجنب تنظيف المنطقة الداخلية من المهبل.
  • استخدام الفوط الصحية وخاصة القطنية لأنها آمنة طوال فترة الحمل.
  • استشارة الطبيب عند حدوث أي تغير في الإفرازات.

الإفرازات المهبلية الغير طبيعية أثناء الحمل

تظهر تلك الإفرازات لتبين لكِ سيدتي إنكِ مصابة بعدوى مهبلية، ومنها: داء المشعرات، عدوى الخميرة المهبلية، داء المبيضات، والتهاب المهبل البكتيري، أو مرض آخر انتقل لكِ جنسيًا.

تتميز هذه الإفرازات بأنها صفراء أو خضراء اللون، ولها رائحة قوية، ويصحبها حكة أو إحمرار في الجلد، وعدم الراحة أثناء التبول أو الجماع.

افرازات الحمل

يمكن الإصابة بالتهاب المهبل البكتيري، من خلال ممارسة الجنس، وفي هذه الحالة تكون الإفرازات بيضاء أو رمادية رقيقة مع رائحة كريهة.

وتظهر الإفرازات المهبلية الغير طبيعية خلال فترة الحمل على ثلاثة أسس وهم:

  1. رائحة كريهة غير مألوفة.
  2. لون وشكل في الإفرازات المهبلية.
  3. الشعور بتقرحات وحكة في المهبل.

وفي حالة وجود علامة من تلك العلامات السابقة، يجب على الفور التوجه إلى الطبيب الخاص بكِ، لمعرفة طرق العلاج من هذه الإفرازات التي تصيب المرأة أثناء الحمل.

مقالات مشابهة


التقيمات

;