تعرفي على افضل وقت لحدوث الحمل بعد الدورة الشهرية

تعرفي على افضل وقت لحدوث الحمل بعد الدورة الشهرية

آخر تحديث : الخميس ٠٨ أكتوبر ٢٠٢٠
بلغي عن مشكلة

افضل وقت لحدوث الحمل بعد الدورة الشهرية من أهم الأسئلة التي تبحث عنها الكثير من السيدات وذك بسبب الإنجاب فهو حلم كل زوجين وذلك لتكوين عائلة، بعد الزواج يبدأ التفكير في الإنجاب والوقت المناسب للحمل، في أغلب الأوقات يحدث الحمل بعد أشهر قليلة من الزواج، ولكن قد يحتاج بعض الأزواج للإرشادات لحدوث الحمل.

افضل وقت لحدوث الحمل بعد الدورة الشهرية

أفضل وقت لحدوث الحمل بعد الدورة الشهرية

حلم كل امرأة ليكون لديها طفل، الدورة الشهرية لها علامة كبيرة جداً في حدوث الحمل، لذلك يجب مراقبة أي تغيّرات تحدث للمرأة في هذه الفترة.شاركي مع ستات دوت كوم بموضوعاتك

لا يجب أن تقلق المرأة إذا لم يحدث الحمل في الشهور الأولى من الزواج، لأن نسبة حدوث الحمل في الشهور الأولى تكون حوالي20% ونسبة حدوث الحمل بعد سنة تصل إلى 80%.

من المهم جداً معرفة فترة الإباضة وهو اليوم الذي تكون فيه نسبة الخصوبة عند المرأة مرتفعة والتي من الممكن جداً حدوث الحمل، ويوم الإباضة يكون في الغالب من يوم14 إلى يوم16 خلال مدة الدورة الشهرية.

الفترة التي يكون فيها يوم الإباضة مهم جداً حيث أن المبيض يعمل على إنتاج بويضة في رحم الأم وقد أخذت الوقت الكافي لكي تكون ناضجة، حيث يمكن خلالها أن يلتقي الحيوان المنوي لحدوث الحمل.

الحيوانات المنوية تستطيع أن تعيض داخل رحم الأم لمدة 7 أيام وذلك حتى تستطيع تخصيب البويضة وحدوث الحمل.

ينصح الكثير من الأطباء بممارسة العلاقة الزوجية في يوم الإباضة وقبل يوم الإباضة بثلاث أيام، لأن ذلك أفضل وقت يتم إنتاج بويضة ناضجة ويحدث الحمل.

جدول الأيام التي يحدث فيها الحمل

جدول الأيام التي يحدث فيها الحمل

  • الدورة الشهرية تكون لمدة 28 يوم وتنقسم إلى مرحلتين في غاية الأهمية، حيث أن المرحلة الأولى تُسمى مرحلة الأستروجين والمرحلة الثانية تكون مرحلة البروجيسترون وكل مرحلة مدتها 14يوم.
  • يوجد بعض السيدات تصل مدة الدورة الشهرية لها إلى 22 يوم أو 35 يوم.
  • ويعتبر افضل وقت لحدوث الحمل بعد الدورة الشهرية وزيادة فرص حدوث الحمل هي يوم الإباضة أو الثلاث الأيام السابقة له.
  • يختلف يوم الإباضة من سيدة إلى أخرى حيث أن السيدة التي تكون مدة دورتها 28 يوم تختلف عن السيدة التي تكون مدة دورتها35يوم أو22يوم.
  • أثبتت الكثير من الدراسات أن المرحلة الأولى من الدورة الشهرة تكون مدتها ثابتة أما المرحلة الثانية تكون متغيرة.
  • من السهل جداً حساب يوم الإباضة وذلك عن طريق معرفة مدة الدورة الشهرية وذلك من خلال أول يوم يظهر فيه الدم ويتم طرح 14 من مدة الدورة وبالتالي نحصل على اليوم المحدد للإباضة.
  • السيدة التي مدة دورتها 28 يوم يكون يوم الإباضة الخاص بها هو اليوم الرابع عشر من الدورة الشهرية.
  • السيدة التي مدة دورتها الشهرية 22 يوم يكون يوم إباضتها هو اليوم الثامن من مدة الدورة الشهرية.
  • السيدة التي دروتها الشهرية تأخذ 35 يوم يكون يوم الإباضة الخاص بها هو اليوم الحادي والعشرين من مدة الدورة الشهرية.
  • تحديد يوم الإباضة مهم جداً لذلك يجب أن تحسب السيدة يوم الإباضة الخاص بها بطريقة دقيقة وصحيحة وذلك لمعرفة أفضل وقت للجماع وذلك لحدوث الحمل.
  • إذا كانت السيدة لا تعلم يوم الإباضة الخاص بها بالتحديد فإنها تظن أن الدورة الشهرية لم تنتهي وبالتالي لا يتم تحديد يوم مناسب للجماع.

أفضل وقت لتحليل الحمل بعد تأخر الدورة

افضل وقت لحدوث الحمل بعد الدورة الشهرية

ينصح الكثير من الأطباء السيدات بعمل اختبار الحمل بعد تأخر الدورة الشهرية وذلك بعد أسبوع، وذلك للحصول على نتائج دقيقة.

في حالة الدورة الشهرية المنتظمة ينصح الأطباء بإجراء اختبار الحمل بعد الدورة الشهرية بيوم واحد فقط.

ينصح الأطباء بإجراء اختبار الحمل بعد انتهاء الدورة الشهرية بأسبوع في حالة الدورة الشهرية الغير منتظمة.

أفضل وقت لتحليل الحمل

اختبارات الحمل مهمة جداً وذلك للتأكد من حدوث الحمل أم لا، وينصح الأطباء بعدم إجراء اختبار الحمل إلا بعد الانتهاء من أطول دورة شهرية، وذلك حتى لا يتم الحصول على نتائج خاطئة.

أثبتت الكثير من الدراسات أن الاختبارات الخاصة بمعرفة الحمل مبكراً لا تستطيع أن تكتشف الحمل مبكراً إلا بعد انتهاء الدورة الشهرية.

من الاختبارات الخاصة بالكشف عن الحمل هو اختبار الدم حيث يسمح هذا الاختبار بمعرفة حدوث الحمل أم لا وذلك بعد الجماع في اليوم العاشر، ويوجد أيضا اختبار البول ويتم إجراؤه بعد أسبوعين من اختبار الدم.

أعراض حدوث التبويض

الشعور بألم في المنطقة أسفل البطن

  • تشعر المرأة بارتفاع كبير في درجة الحرارة.
  • يحدث إفرازات مهبلية كثيرة.
  • الشعور بألم في المنطقة أسفل البطن.

هذه الأعراض مع معرفة الوقت اللازم للتبويض يساعدوا بنسبة كبيرة في معرفة الوقت المناسب للحمل.

أعراض الحمل المبكرة

  • الهرمونات التي تكون سبب لأعراض الحمل هي نفس الهرمونات التي تسبب الأعراض التي خلال الفترة بين يوم الإباضة وحتى انتهاء الدورة الشهرية، لذلك من الممكن أن توجد هذه الأعراض ولكن لا يحدث الحمل.
  • من أعراض الحمل المبكر حدوث تورم في ثدي المرأة.
  • يحدث نزول كمية بسيطة جداً من الدم.
  • حدوث تشنجات بسيطة جداً.
  • تشعر المرأة بالإعياء وعدم الرغبة في استنشاق الكثير من الروائح.

اختبار الحمل المنزلي

افضل وقت لحدوث الحمل بعد الدورة الشهرية

  • اختبار الحمل المنزلي يعتمد بشكل كبير على هرمون الحمل الذي يفرزه جسم المرأة عند حدوث الحمل.
  • يجب إجراء هذا الاختبار بعد حدوث الحمل بمدة من 7 إلى 12 يوم وذلك حتى تكون النتيجة دقيقة ولا تكون النتائج سلبية، حيث أن هذا الاختبار تكون دقته عالية جداً عند إجراؤه بعد انتهاء الدورة الشهرية بأسبوع.
  • اختبار الحمل المنزلي من أفضل الاختبارات للكشف عن الحمل وذلك نظراً لدقته عندما يتم إجراؤه في الوقت الصحيح، وتكون نتائج هذا الاختبار بعد دقيقة أو دقيقتين من انتهاء الاختبار.
  • يعتمد هذا الاختبار في نتائجه على وجود هرمون الحمل في البول أم لا فإذا تواجد هذا الهرمون فإن نتيجة الحمل إيجابية وإذا لم يتواجد تكون النتيجة سلبية.
  • النتيجة الإيجابية للاختبار يتم التعرف عليها من خلال ظهور علامة على الجهاز الخاص بالاختبار، واختلاف درجة لون العلامة تدل على نسبة هرمون الحمل الموجود في البول.
  • في النتيجة السلبية للاختبار لا تظهر العلامة إطلاقاً على جهاز الفحص، وقد تكون النتيجة السلبية خاطئة وذلك بسبب إجراء الاختبار في الوقت الغير مناسب لذلك مثل اختلاف وقت الإباضة من سيدة لأخرى.
  • هرمون الحمل نسبته تتضاعف كل أربع أيام، لذلك يجب تكرار الاختبار مرة ثانية بعد مرور يومين على الأقل في حالة كانت النتيجة سلبية.
  • في حالة كانت النتيجة إيجابية يجب التوجه للطبيب لعمل فحوصات وأشعة للتأكد من الحمل وتقديم الإرشادات التي يجب إتباعها أثناء فترة الحمل.
  • في حالة النتيجة السلبية يجب المتابعة مع الطبيب وذلك للفحص الكامل للمرأة لمعرفة سبب تأخر الحمل أو أسباب النتيجة السلبية للاختبار.

تحليل الحمل بالدم

  • تحليل الحمل عن طريق فحص الدم يكون أكثر دقة من اختبار الحمل المنزلي، حيث أنه من خلاله يمكن معرف الحمل في وقت مبكر، ويقوم بتحديد إذا كان يوجد حمل أم لا.
  • ينقسم تحليل الحمل بالدم إلى نوعين هما فحص مصل الدم النوعي وفحص مصل الدم الكمّي.
  • في فحص مصل الدم النوعي تكون دقته قريبة إلى حد ما من اختبار الحمل المنزلي، وذلك لأنه يعطي نتيجة عن وجود هرمون الحمل أم لا، ومنه يمكن معرفة حدوث الحمل أم لا.
  • في حالة فحص الدم الكمّي تكون دقته عالية جدا، وذلك لأنه يكتشف نسبة هرمون الحمل الموجودة بكل دقة، ويستخدم الطبيب هذا النوع من الفحص في معرفة تطور الجنين أثناء فترة الحمل.

قد ذكرنا في هذه المقالة افضل وقت لحدوث الحمل بعد الدورة الشهرية وجدول الأيام المناسبة لحدوث الحمل، وأفضل الأوقات للقيام بعمل تحليل اختبار الحمل، وتحدثنا بشكل تفصيلي عن الأنواع المختلفة من اختبارات الحمل.

موضوعات ذات صلة:

كل ما تريدين معرفته عن حبوب منع الحمل

تعرفي على أيام التبويض لحدوث الحمل

متى تظهر أعراض الحمل بعد التبويض وهل تظهر بعد التبويض مباشرة

المصادر والمراجع


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة