افلام الجريمة المصرية المقتبسة من قصص حقيقية

افلام الجريمة المصرية المقتبسة من قصص حقيقية

آخر تحديث : الخميس ١٥ يوليو ٢٠١٩

افلام الجريمة المصرية كثيرة ومتنوعة ولكن بعضها تم استوحاء قصته من حكايات حدثت بالفعل في عالمنا الواقعي الامر الذي يضفي مزيدًا من الاثارة والتفاعل مع احداث عند مشاهدة الفيلم.

6 من افلام الجريمة تحمل بين مشاهدها واقع حقيقي

ريا وسكينة

طبعًا لايمكن نسيان قصة اشهر سفاحتين في التاريخ استحلا دماء النساء للحصول على مصوغتهن وبيعها وكانت نهايتهم المتوقعة هي الاعدام وبالفعل كانا اول سيدتين يتم اعدامهم في تاريخى الجريمة المصرية وتم تجسيد قصتهم في ثلاث افلام ومسرحية ومسلسل.

جعلونى مجرمًا

واحد من اهم افلام الجريمة في السينما المصرية لأن بعد عرض الفيلم صدر قانون مصرى ينص على الإعفاء من السابقة الأولى فى الصحيفة الجنائية لأي مجرم حتى يتمكن المخطئ من بدء حياة جديدة، والفيلم من بطولة فريد شوقي بالأشتراك مع الفنان يحيى شاهين وهدى سلطان وسراج منير ومحمد رضا، من إخراج المبدع الكبير عاطف سالم.
وتدور قصة الفيلم تدور حول فتى توفى والده، وضمه عمه إلى كنفه ليحسن تربيته ولكنه استولى على ثروته، فأصبح الفتى ضائعًا فى الطريق، فيقوم عمه بطرده ويودعه إصلاحية الأحداث ويحاول أن يجد عملاً شريفًا بعد خروجه من الإصلاحية ولكنه يفشل.

اللص والكلاب

ريا وسكينة

قصته مستوحاة من واقعة بطلها "محمود أمين سليمان" الذي شغل الرأي العام لعدة شهور عام 1960، فقد خرج عن القانون لينتقم من زوجته السابقة ومحاميه لأنهما خاناه وانتهكا شرفه وحرماه من ماله وطفلته، ولتحقيق انتقامه ارتكب العديد من الجرائم في حق الشرطة وبعض أفراد المجتمع، فأثارت هذه الواقعة اهتمام الاديب نجيب محفوظ واستلهم منها مادته الأدبية التي تجمع بين ما هو واقعي وما هو تخيلي فكانت رواية "اللص والكلاب"، والتي قدمها للسينما المخرج كمال الشيخ، وقام ببطولتها الفنانة شادية والفنان شكري سرحان.

المرأة والساطور

جعلونى مجرمًا

فيلم من بطولة نبيلة عبيد وأبو بكر عزت ومن إخراج سعيد مرزوق، ويعد احد افلام الجريمة التي تسببت في صدمة للجمهور وقت عرضه؛ لأن احداثه تدور حول السيدة التي قتلت زوجها بدمٍ بارد وقطعت جسده اربًا والقتها في اماكن متفرقة، كانت القاتلة أرملة شابة تعيش بالأسكندرية هي وابنتها المراهقة بعد أن توفى زوجها الاول وترك لها ميراثًا ضخمًا، وتزوجت بعده رجلا سرق ثروتها واعتدى على ابنتها فقتلته.

الجزيرة

اللص والكلاب

انتج عام 2007، وربما يعد هذا الفيلم من افضل افلام الجريمة التي قدمها أحمد السقا، وتدور احداثه حول منصور الحفنى الذى يرث من والده السلطة والمال وتجارة المخدرات ويحكمون "الجزيرة" بقوانينهم الخاصة وتحالفهم مع الشرطة وكيفية قيامهم بعقد صفقات يحكمها تبادل المنفعة بغض النظر عن مجرى القانون أو الصالح العام.
أما عن بطل القصة الحقيقي فهو عزت حنفي تاجر المخدرات والسلاح والذي استولى هو وآخرون على 280 فدان في جزيرة النخيلة بمحافظة أسيوط ثم قاموا بزراعة أرضها بنبات البانجو وفرضوا سيطرتهم عليها، وتم القبض عليه إلى أن تم إعدامه عام 2006.

السفاح

المرأة والساطور

احدث افلام الجريمة المأخوذة من قصة حقيقية لشاب من عائلة ثرية، يسعى أفرادها لتحقيق مصالحهم الشخصية بعيداً عن اهتمامهم بابنهم، فنشأ وحيداً قاسي القلب ووجد في الجريمة طريقاً يسلكه منذ ان كان صغيراً، ومع الوقت تزداد قدراته ويبدأ في الاشتراك باغتيالات سياسية وجرائم مُنظمة، ثم تقوده الأقدار للوقوع في حب فتاة تغير معالم حياته، ويُقرر بداية صفحة جديدة معها بعد تنفيذ عملية أخيرة للحصول على اموال ليستقر مادياً بحياته، ولكن يتم القبض عليه واعدامه.

والمجرم الحقيقي لتلك الاحداث هو أحمد حلمي المسيري، لُقب بسفاح المهندسين لجريمة ارتكبها وذلك حين اقتحم شقة أحد الأثرياء فقتل الخادمة وسرق الشقة، إلا أن أصحاب المنزل عادوا فجأة فقتلهما هما وحارس العقار وأحد الجيران، وقد تم القبض عليه عام 1994 وأُعدم في 2009، والفيلم من بطولة هاني سلامه ونيكول سابا.


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة