بالفيديو.. تعرفي على اعراض وطرق علاج اكياس الكلى

بالفيديو.. تعرفي على اعراض وطرق علاج اكياس الكلى

آخر تحديث : الجمعة ٢٥ نوفمبر ٢٠٢٠
بلغي عن مشكلة

اكياس الكلى من أهم المشاكل التي تواجه الكلى، و يعد التكيس الكلوي مرض وراثي يصيب الكلي و يتميز بوجود أكياس أو حويصلات عديدة في الكلى مما يتسبب في زيادة حجم الكلى و يؤثر بالسلب على وظيفتها و تحتوي اكياس الكلى على سائل خاص فإذا كان أحد الأبوين يحمل الجين المسبب للمرض فيكون الأطفال معرضين للإصابة بمرض تكيس الكلى بنسبة قد تصل لخمسين بالمئة،ولم يكتشف العلماء إلى الآن طريقة نمو هذه الأكياس وفي المراحل المبكرة من المرض تزيد حجم الأكياس في الكلية وتتدخل في وظائف الكلي، مما يؤدي إلى ارتفاع في ضغط الدم وخلل في وظيفة الكلية وحدوث فشل كلوى،ومن الممكن أن يحدث انفجار لأحد الأكياس قد يحدث نزيف في أحد الأكياس مما يؤدى إلى حدوث ألم في البطن وكذالك قد يسبب حصوات الكلى مع ارتفاع ضغط الدم ويكون من الصعب التحكم فيه.، ويقدم لك ستات دوت كوم اعراض وطرق علاج اكياس الكلى

اكياس الكلى

اكياس الكلى

أنواع اكياس الكلى

  1. النوع البسيط و هو أغلب هذه الأكياس انتشاراً و لا يوجد أي داع للقلق منه.
  2. و لكن قد يوجد أنواع أخرى معقدة كمرض التكيس الكلوي المتعدد polycystic kidney الذي قد يؤدي مع الوقت إلى الفشل الكلوي.

الأعراض الناتجة عن اكياس الكلى

شاركي مع ستات دوت كوم بموضوعاتك

  1. الشعور بأوجاع في منطقة الظهر والخاصرة.
  2. الإصابة بالفشل الكلوي.
  3. الشعور بالصداع.
  4. الإصابة بارتفاع في ضغط الدم.
  5. إصابة الجهاز البولي بالالتهابات.
  6. تشكل الحصى في الكلى.
  7. كثرة التبول.
  8. زيادة حجم البطن.
  9. خروج دم مع البول.
  10. الشعور بآلام حادة أثناء الحيض.
  11. الشعور بأوجاع في المفاصل.
  12. الإصابة بارتجاع المريء.

كيفية تشخيص مرض اكياس الكلى

  1. عمل أشعة تلفزيونية على البطن Abdominal Ultrasound
  2. عمل مسح بالرنين المغناطيسي MRI
  3. المسح البطني المقطعي CT
  4. عمل أشعة باستخدام الصبغة IVP .
  5. تحليل بول عادى سوف نكتشف وجود دم أو بروتين في البول.
  6. صورة دم كاملة CBC قد نجد ارتفاع أو انخفاض في نسبة كرات الدم الحمراء.

اكياس الكلى

اكياس الكلى

علاج اكياس الكلى

إذا كانت اكياس الكلى لا تتسبب حدوث أي أعراض أو مضاعفات، فلن يكون هناك حاجة للعلاج، وسيقوم الطبيب فقط بمراقبة هذه الأكياس لضمان عدم تسببها في أي مشاكل صحية أخرى من خلال المتابعة الروتينية والكشف عن حجمها دوريا. لكن إذا تسببت تلك الأكياس ببعض الأعراض المعينة فقد يتطلب ذلك الخضوع للعلاج وعادة ما يكون جراحيا.

ويتمثل الإجراء الجراحي الأولي

  1. في الشفط الخارجي للكيس عن طريق ابره الجلد.
  2. حيث يقوم الطبيب المعالج بثقب الكيس باستخدام إبرة طويلة يتم إدخالها عن طريق الجلد باستخدام الموجات فوق الصوتية لتوجيهها بشكل سليم
  3. و من ثم يقوم بسحب السائل من الكيس. بعد ذلك.
  4. يقوم الطبيب بملء الكيس بمحلول يحتوي على مادة مصلبة مما يخفض فرص عودة تكون هذه الأكياس مرة أخرى.
  5. وعادة ما يكون هذا هو كل المطلوب لعلاج الكيس الكلوي البسيط..

و مع ذلك

فإنه في بعض الحالات يعود الكيس من جديد ويمتلئ بالسوائل مرة أخرى، و هنا قد يحتاج المريض إلى إجراء عملية تداخلية و ذلك في حالة إذا كان الكيس الكلوي كبيراً أو عاد مرة أخرى أو في حالة الأكياس الموجودة في مناطق من الكلية يصعب الوصول إليها عن طريق ابره الشفط المذكورة سابقا. وفي هذه الحالة، يقوم الطبيب بإجراء عملية جراحية مفتوحة (تتطلب إحداث شق كبير) أو مؤخرا عن طريق منظار البطن بإحداث فتحات صغيرة جدا في حدود 5-10 مليمترات، ثم يقوم الطبيب بسحب السوائل من الكيس، وإزالة الجدار الخارجي للكيس أو كيه حتى لا يتكون مرة أخرى. ويطلق على هذه العملية اسم منظار تقشير الكيس الكلوي، وهي عملية متقدمة تنطوي على القليل من المضاعفات وتتطلب فترة استشفاء قصيرة إذا ما أجريت على يد جراح مسالك بولية متمرس ويحتاج المريض للبقاء في المستشفى بعدها لمدة يوم أو يومين.

الخلاصة

تعتبر اكياس الكلى البسيطة حالة شائعة تصيب نسبة كبيرة من الناس وعادة ما تكتشف مصادفة عند إجراء الفحص الإشعاعي لأعراض طبية أخرى، وهي مصدر قلق للكثير لكنها في الواقع عبارة عن أكياس حميدة غير مسرطنة و لا تؤدي للسرطان كما أنها لا تؤثر على وظائف الكلية إلا في أحيان نادرة جدا، كما أنها لا تحتاج إلى تدخل طبي إلا في أضيق الحدود عند ظهور أعراض محددة، وكل ما ينصح به المريض هو متابعتها عن طريق طبيب المسالك المختص على فترات دورية لملاحظة تطورها مع الوقت والذي أيضا لا يحدث إلا في نسب قليلة جدا من الحالات.

علاج تكيس الكلي بالأعشاب

قد تفيد بعض الأعشاب في علاج تكيس الكلي البسيط و التي تكون عبارة عن ظهور ثقوب و أكياس في الكلى مليئة بالقيح و السوائل مما يؤدي إلى نقص في كمية الدم التي تعالجها الكلى بسبب انحسار مساحة الخلايا الفعالة، و هذا المرض لا يوجد له علاج شافي و لكن يمكن تناول بعض العقاقير من أجل الحد من انتشاره و تخفيف أعراضه، و كما لبعض الأعشاب دور في تحسين عمل الكلى المصابة و منع انتشار التكيس.

اكياس الكلى

اكياس الكلى

الأعشاب التي تعالج اكياس الكلى

(1) الثوم

  • يتميز الثوم بعدة خصائص منها مضادات البكتيريا و الجراثيم و قدرته على خفض و تنظيم ضغط الدم.
  • يأتي دور الثوم في حالة تكيس الكلى بقدرته على تنظيم دوران الدم وخفض ضغطه، حيث وجد الباحثون بأن السيطرة على عملية دوران الدم لها دور كبير في الحد من انتشار التكيّس.
  • بالإضافة إلى ذلك تم ملاحظة أن الثوم يقوم بعزل الخلايا السليمة داخل الجسم بشكل عام عن الجذور الحرة (المؤكسدات) و بالتالي يقوم بحماية الكلى بطريقة أخرى من أي تلف.

(2) الهند باء

  • تتميز الهند باء في علاج الكلى بثلاث خصائص و هي أنها مدرة للبول و مليئة بالعناصر الغذائية التي يحتاج إليها الجسم و لها القدرة على علاج الخلايا التالفة .
  • إن قدرة الهند باء على إدرار البول تساعد المصاب بالتكيس في التخلص من الإفرازات الناتجة عنه مثل القيح.
  • يمكن تناول الهند باء لهذا الغرض بعدة طرق، بحيث يمكن شرب شاي الهند باء أو إضافة المسحوق للمشروبات و الأطعمة و أخيراً يمكن تناولها كأقراص مكملات غذائية.
  • ملاحظة: الكمية المسموح بها يومياً من الهند باء لا يجب أن تتجاوز 500 مل غرام.

(3) عنب الدب

  • هذا النبات من فصلية التوت البري و يمكن القول بأن مختلف أنواع التوت البري تمتلك نفس الخصائص، إلا أن عنب الدب يتميز عن الجميع.
  • عادة ما يستخدم عنب الدم لعلاج معظم مشاكل المسالك البولية، و لكون المصاب بالتكيّس عرضة لهذه الأمراض أكثر من غيره، فيوصى بتناول هذا النبات بشكل مستمر.

(4) التوت يستخدم التوت عن طريق عصر كمية مناسبة من ثماره ويتم شرب العصير الناتج الذي يعد من العلاجات الطبيعية المفيدة في علاج الكلى والمسالك البولية من الالتهابات وذلك لاحتوائه على مضاداتٍ حيوية طبيعية. (5) عشبة البوكو تساعد هذه النبتة على تحفيز عمل الجهاز المناعي و تنظم الاضطرابات التي تؤدي إلى إحداث خلل في وظائفه، كما يحد من إصابة الكليتين للالتهابات.


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة