8 أخطاء شائعة عند إدخال الأطعمة الصلبة لـ الرضيع

8 أخطاء شائعة عند إدخال الأطعمة الصلبة لـ الرضيع

إدخال الأطعمة الصلبة من الأمور التي تشغل بال الأمهات بعد بلوغ الرضيع أربعة أشهر، حيث تحرص الأمهات على تقديم التغذية المناسبة لحديثي الولادة، وخاصة وأن تلك المرحلة تعد من أهم مراحل العمر، والتي يتكون خلالها الجسم وينمو.

ولكن يسبب البكاء المستمر للـ الرضيع حالة من القلق عند كثير من الأمهات، خوفاً من أن يكون لبن الأم لا يشبع الطفل ولا يقدم له التغذية المناسبة، وتبدأ في التفكير في إدخال بعض من الأطعمة الصلبة لنظامه الغذائي.

Donate via Givealittle

ولكن بعد اتخاذ هذا القرار تقع الأمهات في العديد من الأخطاء، وخاصة مع عدم وجود وعي وإدراك كامل، واكتفائها فقط بالخبرة المتوارثة بين أفراد عائلتها، حيث تقدم له أنواع من الأطعمة لا تناسب عمره، ولا تمنحه العناصر الغذائية المناسبة له، ويقدم لك ستات دوت كوم بعض من الأخطاء التي ترتكبها معظم الأمهات عند إدخال الأطعمة الصلبة لـ الرضيع والتي ينبغي عليك أن تقومي بتجنبها تماماً.

1- إدخال الأطعمة لـ الرضيع قبل بلوغ 4 أشهر

الرضيع

تقوم بعض الأمهات بإدخال الأطعمة الصلبة قبل بلوغ الرضيع 4 أشهر، وهذا الأمر يعد خاطئاً تماماً، حيث أن الجهاز المناعي للمعدة والأمعاء لم يكتمل نموه بعد.

والدخول المبكر للأطعمة الصلبة قد يسبب لـ الرضيع مشاكل في الجهاز الهضمي والتهابات في المعدة على المدى البعيد، بالإضافة إلى أنها قد تسبب له الإصابة ببعض الأمراض مثل السكري أو الحساسية.

كما أن الطفل في تلك المرحلة العمرية يكون في حاجة إلى الاعتماد على الرضاعة التي تمده بالعناصر الغذائية التي يحتاجها بشكل أساسي، ومنح الرضيع الأطعمة الصلبة يجعله يشعر بالشبع، ويقلل من حصة الرضاعة الطبيعية التي ينبغي أن يأخذها يومياً.

2- عدم إدخال الأطعمة تدريجياً

لا تتبع معظم الأمهات نظام متدرج في إدخال الأطعمة الصلبة من حيث نوعها وكمياتها، وتقوم بإجبار الرضيع على تناول كميات من الطعام فوق مقدرته.

الأفضل أن يتم إدخال الأطعمة بشكل متدرج، بحيث تبدأ أولاً بالأطعمة المهروسة والتي لا تحتاج إلى مضغ، والأطعمة المسلوقة التي يسهل على المعدة هضمها، وبكميات قليلة وزيادة تدريجياً، مع استبعاد الأطعمة التي قد تجدين في براز طفلك أنها لم يتم هضمها بشكل جيد.

3- تقديم اللبن البقري

الرضيع

لا يستطيع الطفل هضم اللبن البقري للطفل الذي يتم تقديمه له قبل بلوغ العام، حيث أن إنزيمات الجهاز الهضمي المسئولة عن هضم اللبن تكون غير كاملة النمو.

ويسبب هذا الأمر أضرار بالغة على الطفل تتمثل في إصابته بهشاشة العظام، ويؤثره على تكوينه، ويجعله عرضة للإصابة بالعديد من الأمراض مع عدم اكتمال نمو الجهاز المناعي.

مقالات مشابهة


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

;