ما هو الاكتناز القهري وأساليب علاجه

ما هو الاكتناز القهري وأساليب علاجه

آخر تحديث : الجمعة ١٠ فبراير ٢٠١٩

المحتويات

الاكتناز القهري هو حالة من الاضطراب النفسي التي تتمثل في الإفراط بشكل كبير في تجميع العديد من المقتنيات الغير ضرورية وعدم القدرة على اتخاذ قرار للتخلص منها، ويكون هناك شعور مستمر بضرورة الحاجة إلي استخدامها في وقت لاحق، والجدير بالذكر أن الأشخاص الذين يعانون من هذا النوع من الاضطراب النفسي دائما يعيشون في ظروف معيشية صعبة، واليوم نتطرق عبر ستات دوت كوم إلى الاكتناز القهري وأسبابه وطرق علاجه، تابعونا.

الاكتناز القهري

في حالة الإصابة بالاكتناز القهري يكون المنزل ممتلئ بأشياء غير ضرورية بشكل مزعج تماما لجميع الناظرين إليه، وهناك بعض الأشخاص المصابين بالاكتناز القهري يقوموا بالاحتفاظ بعدد كبير جدا من الحيوانات الأليفة في المنزل على الرغم من عدم قدرتهم على رعايتها بشكل سليم.

أعراض الاكتناز القهري

الاكتناز القهري له عدد مختلف من الأعراض التي تظهر على الشخص المصاب، والجدير بالذكر أن حجم الإصابة بين الأشخاص يقع بين المتوسط إلى الحاد، وهذا فقد تظهر الأعراض بشكل غير مباشر على الشخص إلى أن تتطور كثيرا، ولكن هناك بعض الحالات المختلفة التي تتأثر بشكل كبير أثناء الحياة اليومية، وأما أعراض الاكتناز القهري تتمثل في:

الاكتناز القهري

الاكتناز القهري
  • عدم القدرة على التخلص من العديد من الأشياء المختلفة بغض النظر عن القيمة الخاصة بها.
  • التعلق بالممتلكات بشكل مبالغ فيه، بحيث لا يتم السماح لأشخاص آخرين لاستخدامها أو القيام باستعارتها لوقت قصير، وهذه الفكرة تتمثل في عدم القدرة على السماح بمغادرة الأشياء للمنزل.
  • ملاحظة انتشار الفوضي في كل مكان داخل منزل الشخص المصاب، وبالتالي يكون من الصعب إنجاز أي نوع من المهام المختلفة حتي الطهي واستخدام الحمام.
  • ملاحظة الاحتفاظ بأكوام كبيرة من الصحف والمجلات المختلفة ورسائل البريد.
  • ترك الأطعمة والقمامة متراكمة بشكل كبير جدا.
  • الإحتفاظ بأشياء ليس لها أي قيمة مثل المناديل الورقية التي تعطي في المطاعم، العملات المنتهية، الشعر المتساقط أيضا.
  • إيجاد صعوبة تامة في إنجاز الأنشطة اليومية المختلفة.
  • الشعور المستمر بالإحراج أمام الآخرين وخاصة في حالة الزيارات المفاجأة من قبل بعض الأشخاص.
  • الشعور بعدم الرغبة في التواصل الاجتماعي وتكوين أي نوع من الصداقات الجديدة.
  • منح تلك الأشياء المكتنزة أهمية عاطفية كبيرة، وهذا لأن تلك الأشياء تذكرهم بأوقات جميلة ماضية.
  • الشعور بالأمان والراحة في حال تكدس تلك الأنواع من الأغراض البالية، اعتقادا من الشخص المصاب بانه من الممكن أن يحتاج إليها في أي وقت لاحق.
  • ملاحظة كل هذا التكدس والتجميع للأغراض المختلفة دون الإحساس بأي نوع من الفوضي العارمة التي يتسببها الأمر.

تأثير الاكتناز القهري

الإصابة بالاكتناز القهري من الأمراض التي تؤثر بشكل كبير على شخصية ومشاعر الشخص المصاب، وفي حالة الإصابة بهذا النوع من الاضطراب النفسي سوف يتم ملاحظة هذه التأثيرات المختلفة على المصابين، وتتمثل تأثيرات الاكتناز القهري في:

الاكتناز القهري

الاكتناز القهري
  • ازدحام شديد في أماكن المعيشة المختلفة.
  • لا يكون هناك قدرة على التحكم والتخلص من كل تلك الأغراض البالية.
  • ترك أكوام الصحف والمجلات ورسائل البريد كما هي دون أي تغيير.
  • محاولة نقل الأغراض من مكان إلى مكان آخر ولكن لا يمكن التفريط في أي نوع منها.
  • عدم القدرة على التخلص من الأغراض عديمة الفائدة مثل مناديل المطاعم.
  • إيجاد صعوبة بالغة في اتخاذ القرارات وممارسة الأنشطة اليومية.
  • إيجاد صعوبة بالغة في تنظيم الأشياء بشكل مرتب .
  • الخجل الدائم والإحراج من الفوضي الموجودة في مكان المعيشة.
  • المبالغة الكبيرة في الاهتمام بالأغراض المختلفة وعدم السماح لأي شخص قريب أو غريب من استخدامها أو التقرب منها.
  • قلة شديدة في العلاقات الاجتماعية وقد يصل الأمر إلى انعدامها.
  • تحول غرف المنزل المختلفة إلى مخازن لتخرين هذه النوعية من المقتنيات.

أسباب الإصابة بالاكتناز القهري

من الممكن أن يقوم أي شخص بتجميع العديد من الأغراض المختلفة والاحتفاظ بها، ولكن في بعض الأحيان الأمر يزداد بشكل كبير عن حدة وبالتالي لابد من التدخل لمعرفة الأمر، وكما تم تصنيفه بالاضطراب النفسي الذي يسمي الاكتناز القهري فقد أكد العديد من الباحثين في هذا المجال بأن هذا الاضطراب بالتأكيد له عدد من الأسباب المختلفة التي تدفع الفرد إلى الإصابة، وتتمثل تلك الأسباب في:

الاكتناز القهري

الاكتناز القهري
  • العالم الوراثي: وقد أكدت العديد من الدراسات المختلفة أن العامل الوراثي له دور كبير في الإصابة بهذا النوع من الاضطرابات النفسية.
  • الأحداث المؤلمة: وهنا فإن الأشخاص الذين تعرضوا للعديد من الأحداث المؤلمة المختلفة في حياتهم العملية أو الأخرى الاجتماعية هم أكثر عرضة للإصابة بهذا النوع من الاضطرابات النفسية.
  • العزلة الاجتماعية: هناك العديد من الأشخاص يتمتعون بالعزلة عن المجتمع الخارجي، وبالتالي يقوموا بالبحث عن اقتناء هذا النوع من الأغراض كي تقلل من إحساسهم المفرط بالوحدة.
  • الشخصية: وهنا فقد أكد الباحثين أن الأشخاص المصابين بهذا النوع من الإضراب النفسي وتتميز الشخصية الخاصة بهم بالتردد والحيرة المستمرة وعدم القدرة على اتخاذ أي نوع من القرارات وخاصة المهمة منها، ولوحظ أيضا إمكانية لجوء هؤلاء الأشخاص المصابين إلى إدمان بعض الأشياء الأخرى مثل الكحول، وهم أكثر عرضه للإصابة بالقلق المرضي والاكتئاب أيضا.
  • العمر: في غالب الأمر تبدأ أعراض الإصابة بالاكتناز القهري بداية من عمر الحادية عشرة إلى الخامسة عشرة، وتستمر مع التقدم في العمر، وعلى الجانب الآخر فمن الممكن أن يصاب الأطفال بهذا الاضطراب النفسي ولكن حدته تكون أقل بكثير ويقوموا في هذا الوقت بالاحتفاظ بالألعاب المختلفة الخاصة بهم حتي التي تحطمت منها، ولكن تم التأكيد أن هذا النوع من المرض يصيب الأفراد في سن المراهقة.

الاكتناز القهري

الاكتناز القهري

تشخيص الاكتناز القهري

الاكتناز القهري من الأمراض النفسية التي تحتاج إلى تشخيص من قبل الأطباء النفسيين المتخصصين، والجدير بالذكر أنه في حالة وجود أي من الأعراض المذكورة سابقا من الممكن الذهاب إلى أقرب طبيب نفسي لمتابعة الأمر، وفي وقت الذهاب إلى الطبيب يقوم بطرح عدد مختلف من الأسئلة التي تجعله يحدد نوعية الاضطراب النفسي المصيب للشخص الموجود أمامه وفي هذا الشأن فقد أكد الأطباء المتخصصين أن الإصابة بالاكتناز القهري تصيب المرضي الذين يعانون من بعض الأمراض النفسية الأخرى والتي من الممكن أن تكون الوسواس القهري، الاكتئاب، القلق، والتوهم المرضي أيضا، وبالتالي نوعية الأسئلة التي يتم طرحها من قبل الطبيب على الأشخاص المصابين تساعدهم في تحديد إذا كان الشخص مصاب بأي اضطرابات نفسية أخرى أم لا.

علاج الاكتناز القهري

على الرغم من معرفة الأشخاص بالإصابة بهذا النوع من الاضطربات النفسية إلا أنهم في أغلب الأحيان لا يفكرون بأي حال من الأحوال في الذهاب إلى الأطباء المتخصصين لتلقي جرعات العلاج اللازمة، وهذا لأنهم بالتأكيد لا يدركون مدي التأثير السلبي عليهم في حالة تطور هذا النوع من الاضطراب. وعن طرق العلاج الفعال التي تخص الاكتناز القهري فإلى الآن لم يحدد بشكل مؤكد من قبل الأطباء المتخصصين، وهذا لأن الاضطرابات النفسية من المعروف أنها تأخذ وقت طويل لحين الشفاء منها، ولكن طرق العلاج تتمثل في أعضاء المريض بعض الأدوية المضادة للاكتئاب، ومن الممكن الاعتماد على جلسات مناقشة مع آخرين كي يتم تحديد مدي التشابه بين الأشخاص والبحث عن طرق العلاج الفعالة. وأخيرا في حال ملاحظة أي أعراض من الاكتناز القهري على الفور لابد من استشارة الطبيب النفسي المختص. اقرئي أيضا: أمراض الربيع.. أشهرها وطرق الوقاية منها.


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة