هل البهارات في الطعام تضر بصحة الحامل

هل البهارات في الطعام تضر بصحة الحامل

آخر تحديث : السبت ٢٢ سبتمبر ٢٠١٩

تحرص الحامل على تناول الأطعمة التي لا تضر بصحتها هي ، وجنينها، ولكن هل البهارات في الطعام تضر بصحة الحامل؟ والأطعمة الحارة هل يسمح للحامل بتناولها خلال فترات الحمل هذا ما سيعرضه لكم موقع ستات من خلال المقال التالي، وسوف نعرض لكم تأثير تناول التوابل، والأطعمة الحارة على صحة الأم، والجنين.

البهارات في الطعام، وتأثيرها على صحة الأم، والجنين

البهارات

البهارات في الطعام، وتأثيرها على صحة الأم، والجنين

يعتقد الكثير من الأشخاص أن تناول المرأة الحامل للبهارات في الطعام أو تناول الأطعمة الحارة يؤثر على صحة الأم، والجنين، والكن هذا الاعتقاد خاطئ، وليس صحيح، والتوابل أو الأطعمة الحارة ليس لها أي أضرار، ولكن إذا كانت الحامل تعاني من حرقة في المعدة أو مشاكل في الجهاز الهضمي فعليها تجنب تناول الطعمة الحارة أو وضع التوابل في الطعام.

أضرار البهارات في الطعام على صحة الحامل

أعتقد الناس منذ القدم بأن تناول التوابل في الطعام يعمل على تحمية الطلق، وتسريع الولادة مما يجعل الكثير من النساء الحوامل لا يقتربن من تناول الأطعمة التي تحتوي على البهارات، ولكن لا يوجد أي دراسات علمية تثبت صحة هذا الكلام، ولا يوجد بين تناول البهارات، والولادات المبكرة أو حدوث الإجهاض.

البهارات

أضرار البهارات في الطعام على صحة الحامل

- عندما تتناول الحامل الأطعمة الحارة الغنية بالتوابل قد يتسبب ذلك في حدوث حالة من الأعياء أو الغثيان لها، ولذلك ينصح أن تبتعد الحامل التي تعاني من مشاكل بالجهاز الهضمي أن تبتعد عن تناول تلك الأطعمة الغنية بالبهارات في الصباح. تعاني معظم الحوامل بسبب تغير هرمونات الجسم لديها من ارتجاع بالمريء، والغثيان، والقيء لذلك يجب تجنب تناول البهارات في الطعام في تلك الفترة حتى تتحسن حالة الحامل، وتزول تلك الأعراض.

تناول البهارات في الطعام لا يضر الجنين

يعتبر تناول التوابل في الطعام، وتناول الأطعمة الحارة غير ضار بصحة الجنين، ولكن هناك بعض الأطعمة الأخرى التي تضر بصحة الجنين، ويحجب على الحامل الابتعاد عنها مثل الأطعمة النيئة، واللحوم المصنعة مثل اللانشون، والهامبرجر، والسجق، والسوسيس، وغيرها من الأطعمة التي لا تتعرض للنار عند طهوها بشكل جيد.

البهارات

تناول البهارات في الطعام لا يضر الجنين

التوابل في الطعام هل تؤثر على الرضاعة

يؤثر كل ما تتناوله المرأة على حليبها فجميع ما تتناوله من أطعمة يؤثر على حليبها، وكميته لذلك يجب أن تتجنب المرأة تناول التوابل في الطعام، والأطعمة الحارة في بداية رضاعتها للمولود، ويمكنك تجربة تناول الطعام الحار أو الغني بالتوابل بعد مرور ثلاثة أشهر ممن الولادة، وإذا شعرت أن طفلك يعاني من أي آلام بمعدته توقفي عن تتناول الطعام الحار أو التوابل في الطعام.

أطعمة تزيد حليبك خلال الرضاعة

  • قد أثبتت الدراسات العلمية أن تناول الثوم بكثرة خلال فترة الرضاعة بزيد من الحليب عند الأم، ويجعل حليب الثدي غفني بالعناصر التي تساعد على تقوية المناعة لدى طفلك.
  • يعتبر تناول الحلبة من المشروبات التي تساعد على زيادة اللبن خلال فترة الحمل، وخلال فترة الرضاعة.
  • و في بعض البلدان التي تشتهر بالتوابل، والأطعمة الحارة مثل الهند أنهم خلال فترة الحمل، والرضاعة يتجنبن تناول الطعام الحار أو الطعام الذي يحتوي على التوابل، ويحافظن على نظامهم الغذائي، ويبتعدن عن تناول البهارات في الطعام إذا شعرن أنه يضر المعدة لديهم أو أنه يضر بصحة الطفل.

    البهارات

    تناول البهارات والأطعمة الحارة في الطعام

وبذلك نكون قد قدمنا لكي عزيزتي الأم معلومات عن تناول البهارات في الطعام خلال فترة الحمل، وللمزيد من المعلومات التي تهمك خلال فترة الحمل، وبعد الولادة نرجو متاعبنا على موقعنا موقع ستات.

قد يهمك أيضاً: مستلزمات الأم والمولود عند الولادة في المستشفى


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة