Admin
التصيد الاحتيالي - دليلك لشراء آمن عبر الإنترنت

التصيد الاحتيالي - دليلك لشراء آمن عبر الإنترنت

إن كانت قد استهوتكي التجارة الإلكترونية بشكل عام، وشراء ما تريدين عن بعد ببطاقتك الائتمانية وأنتِ لم تبرحي كرسيك المريح في المنزل، فعليكي أن تأخذي حذرك مما يسمى بـ التصيد الاحتيالي حتى لا تتعرضي لعمليات النصب عافانا الله وإياكم ووقانا شرها، اليكم اليوم عبر موقعكم ستات دوت كوم  دليلك لشراء آمن عبر الإنترنت.

التصيد الاحتيالي

ولكن ما هو الاصطياد الاحتيالي ؟ هيا بنا نتعرف في السطور القليلة المقبلة المزيد عنه. تعريفه يطلق عليه بالانجليزية (Phishing) وهو وسيلة يستطيع عبرها المتصيدون الدخول إلى المعلومات الخاصة بك، عبر جهاز الكومبيوتر، أو الهاتف الذكي، وببساطة شديدة هو محـاولة لسـرقة كلمة المرور ومعلومات الحسـاب الخاصة،يقوم المتصيدون بإنشاء مواقـع مزيفة تشبـه كثيرا تكاد تتطابق مع مواقـع الشركات الموثوق فيهـا والمشهورة وبالتالى عند دخولك الموقع لا تنتابك اى ريبة في الأمر وبالتالي تدخلي اسم المستخدم وكلمة المرور الخاصّين بك.

آلية عمل التصيد الاحتيالي

يعتمد على إستراتيجية واحدة عن طريق التنكر فى صورة موقع موثوق مثل البنك الالكتروني أو الياهو أو الهوت ميل أو حتى شبكات التواصل الاجتماعي مثل توتير وفيسبوك أو الشركة التي منحتك بطاقة الائتمان، أو صديق، أو قريب، أو حتى مؤسسة رسمية تتعاملين معها في أي مجال كان، إن لم تكوني حريصة يمكن للمحتالين استخدام مثل هذه المعلومات السيئة للوصول إلى حسابك المصرفي، أو حتى ارتكاب جريمة تزوير أو سرقة الهوية.

خطورته

المواقع المزيفة تشبه المواقع الحقيقية بل طبق الأصل مما يجعل المستخدم لا يشك أبدا في الأمر ويتعامل معها بشكل طبيعي جدا . وبحسب آخر الإحصائيات فإن أكثر من 90٪ من رسائل ومواقع ‎الاصطياد‏ تأتي لسرقة الحسابات البنكية، وبعدها تأتي سرقة حسابات التسوق الإلكتروني ثم الشبكات الاجتماعية. لا احد بمأمن عن التصيد الاحتيالي مهما كنتِ تتخذين إجراءات أمنية مشددة بل تقريبا قد تتعرضين له يوميا ولكن البريد الإلكتروني يضعها في البريد الغير هام، ولكن قد تصلك الروابط بشكل أو بآخر. بعد أن تحدثنا عن التصيد الاحتيالي والخدع التى يستخدمها المتصيدون كى يسرقوا معلوماتك ولكن ياترى هل بإمكاننا حماية انفسنا منها ؟ بالطبع نعم فالأمر مرتبط بداية بالقدرة على التفريق بين الموقع الحقيقي والموقع المزيف ولعل السؤال الأبرز الآن هو : كيف تتعرف على مواقع التصيد الاحتيالي؟ بالنسبة للمواقع :
  • إن الموقع يستخدم النوافذ المنبثقة :بعض المواقع المزيفة تستخدم النوافذ المنبثقة لإدخال اسم المستخدم وكلمة المرور.
  • علامة القفل :لا يوجد علامة قفل بجانب الرابط في المتصفح.
  • حرف ال s : لا يوجد برابطها https إنما فقط http
  •  شعار التوثيق :ليست موثقة ومعتمدة Verified والتي يوجد شعارها غالبا في أسفل الصفحة في المواقع الأصلية.
  • التأكد من اسم الموقع : احتمال ان يكون رابط الموقع يحتوي على أرقام أو حروف زائدة عن رابط الموقع الأصلي المعروف.
بالنسبة للبريد الالكترونى : كيف تعرف أن هذا البريد احتيالي أو مجرد فخ كي تكون فريسة ؟ الاسم الذي يخاطبك به : - فى رسالة البريد الاليكترونى يخاطبك المتحدث باسمك الأول فقط أو بـ عميلنا العزيز، بينما المواقع الرسمية لابد وأن تخاطب العميل باسمه الكامل الحقيقي. الايميل المرسل منه الرسالة : - الايميل الذي يتم الإرسال منه يكون غريب وليس لموقع رسمي أو لموقع لا يمت بصلة بالرسالة ويحتوي أحيانا على أرقام. طلب تحديث البيانات : - يطلب أحيانا ايميل ‎الاصطياد الإلكتروني‏ سرعة تحديث بياناتك عن طريق نموذج جاهز في الايميل، وهذا لا يحدث ابدا من المواقع الرسمية مثل البنوك ومواقع التسوق الإلكتروني. الروابط : - أحيانا يطلب سرعة التوجه لرابط وتعبئة بياناتك، وتغيير الرقم السري، بينما البنوك لا تطلب من العملاء تحديث بياناتهم عبر الإيميل. حسابك في خطر ! - اغلب صيغ هذه الايميلات يأتي ليبث الرعب فى نفسك خشية ان يتم سرقة حسابك وينبهك الى ان حسابك في خطر وعليكِ تحديث وتغيير بياناتك حتى تجنبي نفسك السرقة، وهذا الايميل أصلا لسرقتك.

أماكن تواجده

ولكن ماهي أماكن تواجد هذا الشخص المحتال كي يتصيد مستخدمي الشبكة العنكبوتيه ؟ احذري فقد يكون في أماكن لن تتوقعها أبدا ومنها : - الرسائل الواردة في الايميل. - الروابط المختصرة في المنتديات او الفيس بوك او تويتر او غيرها من شبكات التواصل الاجتماعى. - غرف المحادثة. - برامج المحادثة. - نوافذ المحادثة المنبثقة السريعة في بعض المواقع.

كيف تحمين نفسك

بعد أن تحدثنا  عن كيفية التفريق بين المواقع الحقيقية والمواقع المزيفة، وكذلك أماكن تواجد المتصيدين، سوف نناقش كيفية مواجهة هجماتهم الشرسة وكذلك كيفية حماية أنفسنا.

كيف تحمى نفسك ؟

  • إن رسائل البريد الإلكتروني التى تأتيك من مواقع موثوقة تأتي أحيانا بجانبها علامة تعنى انها موثوق فيها لذا لابد وأن تتأكدي من هذا الأمر.
  •  ان اتتكي اى رسالة تطلب منك تحديث بياناتك في البنك لا تستجيبي لها أبداً، فالبنوك لا تطلب من العملاء تحديث البيانات عبر الايميل.
  •  إذا وصلك ايميل من بنكك فاتصل اتصل بهم فورا لتتأكد من صحة الرسالة وصحة الأمر.
  •  إن كنت من هواة التسوق عبر الانترنت ووصلتك رسالة من موقع تسوق إلكتروني تطلب تحديث بياناتك، فلا تضغطي على الرابط الموجود في الرسالة، بل قومي بكتابة عنوان موقع البنك او موقع التسوق بالمتصفح بنفسك وحدثها من هناك، دون الاعتماد على الروابط.
  •  لا تتسرعي بفتح الروابط التي تأتيك في البريد الإلكتروني الخاص بك، خصوصا إذا كان الأمر متعلق بالمال وبطاقات الائتمان أو متعلق بالبنك الالكتروني الذي تتعاملين معه .
  • إذا وجدتِ رابط وأردت التأكد منه فضعي مؤشر الفأرة عليه وانظري تحت في المتصفح وتأكدي من صحة الرابط.
  •  لا تفتحي أي رابط يحتوي على أرقام، وتأكد من صحة الرابط وعدد الحروف وترتيبها.
  •  يجب عليكِ أن تتأكدي من صحة البريد الالكتروني واسم المرسل وعنوان الموقع المرسل منه.
  • لا تردي على اى مرسل مجهول حتى لو خاطبك باسمك الأول، فقد يكون حصل عليه من رسالة لك سابقة لأحد أو وجد ايميلك في قائمة وبجانبها اسمك.
  • اربطي حسابك البنكي بتليفونك المحمول، حيث أي عملية تحدث فى الحساب سيصلك تنبيه بها، وان وصلك تنبيه بعملية لا تعرفي عنها شيئا، أو لم تقومي بها فاعرفي انكِ وقعتي في فخ التصيد الاحتيالي ،ويمكنكِ إيقاف كل التعاملات التي تريدين بالتنسيق مع البنك.
  • إذا أردت الدخول لموقع بنكك فلا تبحثي عنه عن طريق محرك البحث جوجل، فربما يتم نشر مواقع مزيفة مشابهة مثله في محركات البحث، بل أدخلي عليه من خلال كتابة عنوان الموقع او من خلال المفضلة.
  • استخدمي أدوات الحماية الموجودة فى المتصفحات وتسمى ال Add-on لأنها تكشف بسرعة على صحة الرابط وتستطيع ان تبين لك هذا من مواقع ‎الاصطياد وموقع زائف او موقع آمن.
  • عندما تقومين بتصفح موقع البنك الإلكتروني الخاص بك وقبل الدخول لحسابك، تأكدي من الروابط في المتصفح عند التنقل فربما تم اختراق الموقع الأصلي ووضع روابط مفخخة تنقلك لمواقع مزيفة.
  • عندما تودين الشراء عبر الإنترنت، لا تضعين بيانات بطاقتك الائتمانية في أي موقع تريدين الشراء منه، بل استخدمي البنوك الالكترونية المعروفة مثل PayPal.
  • عند شرائك من الإنترنت او لدخول موقع البنك الالكتروني الذي تتعاملين معه تأكدي من وجود علامة القفل بجانب الرابط وتأكدي من وجود شهادة الأمان https قبل رابط الموقع.
  •  تأكدي من اعتماد موقع التسوق ومدى الثقة الحائز عليها بوجود علامه Verified أسفل الصفحة الرئيسية. نتمنى لكم تسوقا آمنا وان يقينا الله وإياكم شر التصيد الاحتيالي.

مقالات مشابهة


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

;