التطرف في التفكير مع هبة عمرو " بسطها متكلكعهاش "

التطرف في التفكير مع هبة عمرو " بسطها متكلكعهاش "

التطرف في التفكير هو خطأ يقع به العديد من الأشخاص، ويشتهر التطرف الفكري باسم التفكير القطبي، وهذا ما تحدثنا عنه فى موضوع اليوم مع ستات دوت كوم "هبة عمرو" باحثة الهوميوباثي، وتوضح لنا ما هو التطرف والتفكير القطبي وكيف يؤثر على حياتنا الشخصية بشكل سلبي، لدرجة تؤثر على علاقتنا الشخصية مع من حولنا، وهناك العديد من الأشخاص الذي يصل بهم الأمر إلى خسارة عملهم، وخسارة علاقات مهمة واساسية، وإليك بعض النصائح التي قد تساعدك فى عدم الوقوع فى التفكير القطبي.

ما هو التفكير القطبي:

التفكير القطبي كما عرفته لنا هبة عمرو هو التطرف فى التفكير تجاه أفكار محددة مع عدم قبول أي تغيير فى هذه الأفكار أو المرونة في فى تغييرها أو الاقتناع بغيرها، ورؤية الحياة من خلال منظورين فقط متطرفين كاللون الأبيض واللون الأسود.

سمات الشخص الذي يعاني من التطرف والتفكير القطبي:

العناد:

العناد من صفات الإنسان الذي يأخذ التطرف فى التفكير من سماته الشخصية، فهو لا يقبل أي رأي آخر ويسير فى الحياة من خلال خلفيته وأفكاره فقط ولا يسمح لعقله بسماع أي رأي آخر.

التطرف وعدم تقبل الاختلاف:

عدم تقبل الآراء الأخرى والاختلاف هو من أهم سمات وصفات التفكير القطبي، حيث لا يقبل الشخص أي رأي آخر واختلاف أي شخص آخر، فهو يفضل التعامل مع الأشخاص الذين يشبهونه في التفكير والاراء وأسلوب الحياة، ولا يسمح لأي شخص مختلف الاقتراب منه واثبات اختلافه.

الاستهوان فى خسارة العلاقات:

تعد الخسارة بالأمر السهل على الشخص الذي يتسم بالتطرف والتفكير القطبي، فهو بالسهل عليه خسارة عمله أو علاقات اساسية فى حياته لمجرد عدم توافقهم لتفكيره ووجوده فى منطقة وسط غير المنطقة الذي يعتاد عليها، فهو لا يمتلك القدرة على رؤية مناطق وألوان أخري جديدة فى الحياة غير اللونين الأبيض والأسود.

نصائح لعدم الوقوع فى التفكير القطبي:

المرونة:

المرونة فى التفكير والتعامل مع الآراء المختلفة قد تساعدك فى عدم الوقوع فى التطرف فى التفكير، وتجعلك واسف الأفق لتقبل العديد من الأفكار والاختلافات الأخرى.

العلاقات الاجتماعية:

تعدد العلاقات الاجتماعية وتنوعها يساعد الشخص في امتلاك أمر المرونة واللباقة فى تقبل الآراء المختلفة والشخصيات المختلفة.

مقالات مشابهة


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

;