تعرفي على التطعيمات الإضافية للرضع في السنة الأولى

تعرفي على التطعيمات الإضافية للرضع في السنة الأولى

آخر تحديث : الأحد ١٧ مارس ٢٠١٩
بلغي عن مشكلة

التطعيمات الإضافية من أهم الأمور التي ينبغي عليك الانتباه إليها وخاصة في السنة الأولى من عمر طفلك، حيث تلعب هذه التطعيمات دوراً هاماً في حماية طفلك من الإصابة بالعديد من الأمراض، وخاصة مع عدم اكتمال نمو الجهاز المناعي للطفل.

وهناك بعض التطعيمات الإضافية الهامة للطفل، والتي لا يتم توفيرها في المراكز الطبية التابعة لوزارة الصحة، ويمكن أن يتلقاها الطفل في بعض العيادات الخاصة أو المستشفيات يرصدها لك ستات دوت كوم في هذه السطور التالية:

شاركي مع ستات دوت كوم بموضوعاتك

التطعيمات الإضافية التي يجب أن يتلقاها الطفل

التطعيمات

ومن أهم التطعيمات الإضافية التي يجب منحها للطفل:

1- تطعيم الروتا فيروس، ويحمي هذا التطعيم الطفل من التعرض للنزلات المعوية

2- تطعيم المكورات الرئوية، ويحمي هذا التطعيم الطفل من الالتهاب الرئوي، والالتهاب السحائي، وهناك أنواع متعددة منه، والطبيب هو من يحدد لك مميزات كل نوع، ونوع الحماية التي يقوم بها، وأنسب نوع يمكنك استخدامه.

هذه التطعيمات الإضافية ليست متوفرة في مراكز الصحة، ولكن يمكنك أن تطلبي من طبيب طفلك الخاص والمشرف على علاجه، بأن يمنح هذه التطعيمات لطفلك.

أهمية تطعيمات الأطفال

التطعيمات

وهناك تطعيمات مقررة من وزارة الصحة، وهذه التطعيمات لا بد أن يأخذها الطفل كلها، وبحسب ترتيبها على الجدول، حيث أن هذه التطعيمات تحمي الأطفال من الإصابة بأمراض كتير بنسبة من 80-90%،

فهذه التطعيمات لا توفر حماية 100 % ضد الأمراض، فإذا كان الطفل مثلاً تلقي تطعيماً ضد مرض الجديري، يمكن أن يصاب بمرض الجديري ولكن بنسبة قليلة لا تتجاوز 20%، لذلك أن هناك بالغين يتعرضون للإصابة بالجديري بعد بلوغهم سن البلوغ، وخصوصاً إذا كانوا لم يصابوا به في طفولتهم.

وهذا لا يعني أننا لا نقوم بتطعيم أطفالنا، لأن حتة لو الطفل تلقى تطعيم ضد مرض ما، وأصيب به، فإن أعراض المرض ستكون أقل في شدتها من الأعراض التي يعاني منها الأطفال الذين لم يتلقون تطعيماً على الإطلاق، بالإضافة إلى أن الأطفال الذين لم يتلقوا التطعيم يمكن أن يتعرضوا لمضاعفات خطيرة من جراء هذا المرض مثل التهابات في المخ وغيرها.

ولا تقومي بمنع طفلك من تلقي تطعيم ضد مرض معين غير منتشر في المدينة أو البلد التي تعيشين بها، فمثلاً إذا كنتي تعيشين في مدينة لا يوجد بها حالات مصابة بشلل أطفال، لا بد أن تقومي بتطعيم طفلك ضد هذا المرض، حتى يكون طفلك على أهبة الاستعداد دائماً إذا انتقلتي في أي وقت إلى مكان توجد يها إصابات بمرض شلل الأطفال، فلا يكون طفلك عرضة للمرض وأنت هناك.

أعراض بعد التطعيم

التطعيمات

هناك بعض الأعراض التي تظهر على الأطفال بعد التطعيم، وتلاحظها الأمهات منها ارتفاع درجة حرارة الطفل، وهذا أمر طبيعي تماماً، لأنه يدل على أن تأثير الطعم بدأ يعمل بالفعل داخل الجسم، ويمكن في هذه الحالة أن تقومي بمنح طفلك خافض للحرارة.

ولا تقومي بمنح طفلك خافض للحرارة قبل أوبعد التطعيم إذا كانت حرارته غير مرتفعة، لأنه من الأفضل ألا تعرضي طفلك لأي مواد كيميائية غير في أوقات الضرورة فقط. .

وإذا ظلت حرارة طفلك مرتفعة لفترة طويلة، ارجعي للطبيب الذي يعالجه، حتى يمنح طفلك الجرعة المناسبة من خافض الحرارة، وفقاً لسن الطفل ونوع التطعيم اللي تلقاه.


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة