كيف يمكن التعامل مع مرض التوحد عند البالغين

كيف يمكن التعامل مع مرض التوحد عند البالغين

آخر تحديث : الأحد ٢٥ مايو ٢٠١٩

التعامل مع مرض التوحد عند البالغين ليس بدرجة كبيرة من الصعوبة فقط يحتاج الي معرفة حالة الشخص الذي امامك ومدى مستوى مرض التوحد داخله، وفي هذا المقال من "ستات دوت كوم" سنعرف سويًا أسباب حدوث هذا المرض لدى الكبار وكيفية التعامل معه.

مرض التوحد عند الكبار

في البداية يجب ان تعلمي سيدتي ان التوحد لايصيب كبار السن، فهو عادة ما يصيب الاطفال منذ سن الرضاعة وحتى سن ثلاث سنوات، ولكن اذا لم يتم تشخيص حالة الطفل مبكرًا تلازمه اعراض التوحد حتى كبره، تختلف الأعراض من شخص إلى آخر على حسب درجة المرض ومن اعراض المرض التي يسهل ملاحظتها:

- اضطراب التواصل الاجتماعي بمن حوله.

- لا يحب التواصل البصري مع من حوله.

- الخوف من الاشخاص الجديدة لذا لا يحب الخروج في الشارع بكثرة.

- معاناة الطفل من صعوبة في النطق وتأخر في الكلام ويكرار كلمات او جمل معينة.

- يميل الي البقاء وحيدًا.

- شديد الحساسية للصوت او الضوء.

- يعاني من فتور في مشاعره ولايحب المعانقة.

- لديه ضعف في التعبير غير اللفظي بأستخدام يديه او عينيه.

- عادة ما تشعري انه لا يسمعك ولايجيبك عندما تنادينه.

- يعتمد حركات روتينية ويقاوم التغير في سلوكه ونشاطاته.

امكانية حصول مريض التوحد على عمل

التعامل مع مرض التوحد عند البالغين

بناءً على الاعراض السابقة فإن المصابين بالتوحد لايستطيعون العمل لدوام كامل بسبب بيئة العمل الصاخبة وعدم ارتياحهم للعلاقات الاجتماعية داخل العمل، كذلك التغير المفاجئ في حياتهم ودخولهم للحياة المهنية يسبب لهم الازعاج الي حد ما.

ولكن اذا توفرت بيئة عمل مناسبة بجانب مرعاة من حوله لظروفه واهتمامهم به سيعطي افضل، ومن الوظائف التي يمكن ان تكون مناسبة لمصابي التوحد:

- العمل بالمكتبات

- تصوير الاوراق والمستندات.

- رعاية النباتات والزهور.

- ادخال البيانات على الحاسب الالي.

- اصلاح المعدات الالكترونية.

- العمل بالمجال الفني خاصة الموسيقي والعزف.

- الحرف اليدوية مثل النحت.

كيفية التعامل مع مرض التوحد عند البالغين

التعامل مع مرض التوحد عند البالغين

في البداية عليك معرفة ان مريض التوحد لايستطيع اتخاذ القرارات خاصة في القرارات الكبيرة مثل السفر او العمل لذا يجب عليك ان تساعده وتبقى بجانبه، ولكنه يستطيع اتخاذ القرارت الشرائية البسيطة خاصة المتصلة بالطعام.

كذلك مريض التوحد عادة لا يفهم الدعابات او الايماءات لذا عليك في التعامل معه ان تبسط طريقة كلامك معه حتى يكون التواصل سلس ومفهوم بالنسبة له.

ويجب عليك معرفة ان مريض التوحد لايستطيع التحكم في مشاعره، كذلك لا يستطيع فهم مشاعر من حوله بشكل جيد، لذا في تعاملك معهم لا تشعرهم بضيق كونهم لايقدرون مشاعرك فهم فقط لايفهمونها بل ويفضلون العزلة والبقاء بعيدين عن الناس.

احيانًا ينتاب مصابي التوحد نوبات من الغضب، لذا اذا حدث امامك نوبة من هذه النوبات يجب عليك التعامل معها بهدوء تام ومحاولة تهدئة الشخص الذي امامك الي اقصى درجة.

اذا كان احد اسرتك من مريضي التوحد فعليك العلم انهم لايفضلون الخروج في الاماكن العامة الصاخبة او تغير روتين حياتهم بشكل مفاجئ لذا توخي الحذر في هاتان النقطتان جيدًا.

يجب عليك البقاء بجانب مريض التوحد دومًا خاصة في فترات حزنه، والتحدث معه فيما يضايقه.

تشجيعه على القيام بعمل يشغله او ان ينمي موهبته ويعتمد على نفسه بشكل أكبر.

في التعامل مع مرض التوحد عند البالغين محاولة دمجه اجتماعيًا مع من حوله ولكن بدون الضغط عليه او بدون رغبته حتى لا ينفجر غاضبًا.

يعاني مريض التوحد من الحساسية المفرطة من تصرفات الاخرين معهم لذا حاول في تعاملك معه الا تكون متكلف او غامض فقط بسيط وسلس.


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة