التهاب الجيوب الأنفية المزمن - أسباب وعلاج التهاب الجيوب الأنفية الحاد

التهاب الجيوب الأنفية المزمن - أسباب وعلاج التهاب الجيوب الأنفية الحاد

آخر تحديث : الإثنين ١٣ يوليو ٢٠٢٠
بلغي عن مشكلة

يعتبر التهاب الجيوب الأنفية المزمن واحد من بين الالتهابات المزمنة ويتعرض خلاله التجويف الأنفي إلى المزيد من الالتهابات، وقد نجد أن تلك المشكلة من الممكن أن تكون بسيطة أو عادية، ولكن في حال إن تم إهمال العلاج سوف يتعرض إلى الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية الحاد .

التهاب الجيوب الأنفية المزمن

يعتبر التهاب الجيوب الأنفية المزمن من بين الالتهابات الغير قابلة للعلاج فسوف يظل يعاني منه الإنسان طوال حياته، وهو عبارة عن التهابات في الأغشية المخاطية التي توجد في التجاويف الأنفية والسبب الرئيسي في حدوث تلك المشكلة هو التعرض إلى البكتيريا أو الفيروسات بشكل عام، وعندما يتعرض المخاط المتواجد في التجاويف الأنفية إلى الفيروسات يساهم في تعرض الجيوب الأنفية إلى المزيد من الالتهابات، وقد يعاني البعض من الأعراض التي تخص التهابات الجيوب الأنفية جميعها أو جزء منها ما يؤكد أن الشخص يعاني من تلك المشكلة على وجه التحديد.

أسباب التهاب الجيوب الأنفية المزمن

يوجد الكثير من الأسباب التي قد تؤدي إلى الإصابة بالتهابات الجيوب الأنفية بشكل عام والتي تتمثل في التالي:شاركي مع ستات دوت كوم بموضوعاتك

  • الفطريات، الفيروسات بالإضافة إلى البكتيريا تعتبر من بين الأسباب الرئيسية في حدوث مشكلة التهابات الجيوب الأنفية.
  • ومن الممكن أن تكون الحساسية من بين الأسباب الهامة التي أدت إلى الإصابة بتلك المشكلة الصحية.
  • بعض مشاكل الأسنان من الوارد أن تؤدي إلى حدوث التهابات في الجيوب الأنفية.
  • كما يوجد نوعين من التهابات الجيوب الأنفية وهما التهاب الجيوب الأنفية المزمن والحاد.

التهاب الجيوب الأنفية المزمن

أعراض التهاب الجيوب الأنفية المزمن

يستمر الشخص في الإصابة بمشكلة التهابات الجيوب الأنفية المزمن لفترة قد تصل إلى ثلاثة أسابيع أو أن الأشخاص قد يلاحظون الإصابة به أكثر من 3 مرات أو أكثر على مدار العام، ويعاني المريض في تلك الحالة من الكثير من الأعراض المختلفة والتي من بينها التالي:

  • الم شديد أو متوسط في الوجه والتي تصل إلى منطقة النصف العلوي من الوجه.
  • التعرض إلى إفرازات غير طبيعية تخرج من الأنف والتي تشير إلى تعرض منطقة الأنف إلى الكثير من الالتهابات والمشاكل الصحية الأخرى بشكل عام.
  • احتقان شديد في المجاري التنفسية.
  • الانسداد التام في الأنف مما يمنع الشخص من التنفس بصورة صحيحة.
  • السيلان من الأنف الذي لا يتوقف بشكل مستمر.
  • ارتفاع شديد في درجة الحرارة مع المعاناة من الحمي.
  • الم شديد في منطقة الرأس.
  • الم شديد في منطقة الأسنان والفكين والذي يعتبر من بين العلامات الشائعة للإصابة بالتهابات في الجهاز التنفسي.
  • المعاناة من رائحة الفم الكريهة.
  • المعاناة من مشاكل كثيرة في حاسة الشم والتذوق لمختلف أنواع الأطعمة.
  • الانزعاج الشديد في منطقة الوجه أكثر من الشعور بالألم فلا يشعر المريض بالارتياح بشكل عام.
  • صعوبات كثيرة في النوم مع عدم القدرة على التنفس بشكل طبيعي خلال فترة النوم مما يؤثر سلبا على صحة المريض.
  • العطس بشكل مستمر من بين أهم الأعراض التي تظهر على من يعاني من تلك المشكلة الصحية.

التهاب الجيوب الأنفية المزمن

متى يجب على المريض مراجعة الطبيب المتخصص

يجب على المريض أن يقوم بمراجعة الطبيب المعالج على الفور في حال أن تعرض إلى أي من أعراض التهاب الجيوب الأنفية المزمن والحاد، وعن أهم الأسباب التي تتطلب من المريض أن يراجع الطبيب المعالج على الفور فهي على النحو التالي:

  • المعاناة من الحمى الشديدة مع ارتفاع في درجة حرارة الشخص المريض.
  • ألم شديد ومستمر في الوجه لفترة من الممكن أن تصل إلى 10 أيام ومن الممكن ان يذهب ويعود الألم مرة أخرى خلال تلك الفترة مما يؤكد ضرورة مراجعة الطبيب المتخصص للتعرف على الأسباب الرئيسية وعلاجها على الفور.
  • التعرض إلى الصداع الشديد الذي يصبح من الصعب التغلب عليه فيما بعد.
  • خروج المزيد من الإفرازات المخاطي من الأنف خاصة إن كانت باللون البني أو اللون الداكن على وجه التحديد، حيث يجب على المريض والمحيطين به ضرورة إرشاده بزيارة الطبيب على الفور.
  • التورم الشديد والإحمرار حول منطقة العيون.
  • التورم الشديد في منطقة الجبهة.
  • تصلب في منطقة العنق.
  • الرؤية المزدوجة.
  • الشعور الشديد بعدم الارتكاب بالإضافة إلى إنعدام التركيز بشكل عام.

التهاب الجيوب الأنفية المزمن

الفئات الأكثر عرضة إلى مشكلة التهابات الجيوب الأنفية

يوجد العديد من العوامل التي تزيد من التهابات الجيوب الأنفية عند البعض، كما يوجد بعض فئات معية يزيد عندها خطر التعرض إلى مشكلة التهابات الجيوب الأنفية المزمن، وعن أهم العوامل التي تزيد من التعرض إلى تلك المشكلة فهي على النحو التالي:

  • الأشخاص الذين يعانون من خلل في المجاري الأنفية والتي تتمثل في الأورام الحميدة أو التعرض إلى العيوب الخلقية مثل انحراف في الحاجز الأنف وغيرها من المشاكل الأخرى التي تؤثر في حدوث تلك المشكلة.
  • من يعاني من حساسية شديدة من الأسبرين من بين الأشخاص الأكثر عرضة إلى تلك المشكلة أيضا، الأمر الذي يتسبب في حدوث الكثير من المشاكل في الجهاز التنفسي.
  • المعاناة من مشاكل في الجهاز المناعي والتي تتمثل في فيروس نقص المناعة المكتسب وغيرها من المشاكل الصحية المختلفة.
  • من يعاني من مشاكل من الحساسية المختلفة والتي تتمثل في حمى القش وغيرها من المشاكل.
  • الربو هو الآخر من بين العوامل التي تؤثر في زيادة الإصابة بتلك المشكلة وهو من بين الأمراض التي تصيب الجميع بمختلف الفئات العمرية.
  • التعرض بشكل دائم إلى الملوثات والتي تتمثل في السجائر والدخان وغيرها من الأسباب.

التهاب الجيوب الأنفية المزمن

الطرق الطبيعية للتخلص من التهابات الجيوب الأنفية المزمنة

على الرغم من أن التهابات الجيوب الأنفية تعتبر من بين الأمراض المزمنة والتي من الصعب التخلص منها بدون تدخل دوائي أو جراحي في بعض الحالات، إلا أنه من الممكن التهدئة منها من خلال اتباع بعض الطرق الطبيعية المنزلية، وعن أفضل الطرق الطبيعية التي يمكنكم من خلالها التخلص من مشكلة التهابات الجيوب الأنفية المزمنة فهي على النحو التالي:

  • الراحة الشديدة حيث يعاني المريض في تلك المرحلة من الكثير من المتاعب لذا يجب عليه أخذ قسط كافي من الراحة حتى يتمكن الجهاز المناعي من العمل.
  • تناول كميات كبيرة من السوائل والتي تساهم في تقليل إفراز السوائل المخاطية في الأنف مع تجنب المشروبات التي تحتوي على الكافيين.

كذلك من أهم طرق علاج التهاب الجيوب الأنفية المزمن استنشاق بخار الماء حتى يتم ترطيب الأنف والتخلص من مشكلة التهابات الجيوب الأنفية بشكل عام بالعلاوة إلى غسل الأنف بمحلول الملح أو بالأدوية المتوفرة في الصيدليات التي تساهم في تنظيف التجويف الأنفي وزيادة القدرة على التنفس.

مقالات تهمك:

علاج التهاب الجيوب الأنفية المزمن بالأعشاب

علاج التهاب الجيوب الأنفية المزمن

أسباب وأعراض التهاب الجيوب الأنفية والأعصاب

المصادر والمراجع


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة