التهاب الجيوب الأنفية والعين

التهاب الجيوب الأنفية والعين

آخر تحديث : الجمعة ٢٦ يونيو ٢٠٢٠
بلغي عن مشكلة

تعتبر مشكلة التهاب الجيوب الأنفية من بين المشاكل التي يعاني منها البعض، والتي تتسبب في تعرض الشخص إلى الكثير من الأعراض والتي من بينها الألم الشديد في منطقة الرأس وعدم قدرة الشخص على التركيز، كما أنه يوجد علاقة قوية بين التهاب الجيوب الأنفية والعين والتي من الممكن أن تؤثر على الإبصار، وخلال السطورالتالية من المقال سوف نتعرف بشكل أكبر على كل ما يتعلق بالجيوب الأنفية.

ما هو التهاب الجيوب الأنفية والعين

قبل التعرف على الأسباب والأعراض التي تؤدي إلى حدوث مشكلة التهاب الجيوب الأنفية من الأفضل أولا التعرف على التهاب الجيوب الأنفية، وهو عبارة عن حالة مرضية تصيب الشخص عند تعرض الجيوب الأنفية إلى العدوى بالفيروسات أو البكتيريا وتصبح متهيجة، ومع الوقت من الوارد أن يصبح التهاب الجيوب الأنفية مرض مزمن خاصة من يتجاهل تلك المشكلة وعدم توفير الرعاية الطبية اللازمة من أجل السيطرة عليها.

أنواع التهاب الجيوب الأنفية

يرتبط التهاب الجيوب الأنفية والعين معا، لكن يجب التعرف على أنواع من التهابات الجيوب الأنفية المختلفة، والتي من بينها التالي:شاركي مع ستات دوت كوم بموضوعاتك

  • التهاب الجيوب الأنفية شبه الحاد: وهي تلك الفترة التي تفصل بين عدوى الجيوب الأنفية الحادة والمزمنة وقد تصل تلك الفترة إلى 4 أسابيع وقد تزيد.
  • التهاب الجيوب الأنفية الحاد: وهي تمثل بداية الإصابة بالتهابات الجيوب الأنفية وفي تلك الحالة قد يصاب الشخص بأربع مرات أو أكثر بالتهابات الجيوب الأنفية مما يتطلب اللجوء إلى الطبيب المتخصص.
  • التهاب الجيوب الأنفية المزمن: وتعتبر من بين الأنواع الخطيرة خاصة في حالة أن أصيب الشخص بمشكلة التهابات الجيوب الأنفية أكثر من 12 أسبوع خلال العام، ويتسبب هذا النوع في تعرض الشخص إلى الكثير من الأعراض الخطيرة التي من الممكن أن تؤثر على العين وتفقده البصر.

التهاب الجيوب الأنفية والعين

أعراض التهاب الجيوب الأنفية والعين

بمجرد أن تتعرض منطقة الجيوب الأنفية في الرأس إلى هجوم بكتيري أو فيروسي يعاني الشخص من عدة أعراض والتي تؤكد إصابته بالتهاب الجيوب الأنفية والتي من بينها التالي:

صداع مع الم شديد في الرأس

يعتبر الصداع أوالألم الذي يشعر به مريض التهاب الجيوب الأنفية والعين في منطقة الرأس من بين الأعراض المؤكدة لالتهاب الجيوب الأنفية، ومناطق الألم التي من الممكن أن يشعر بها الشذخص قد تخلف من شخص إلى آخر ولكنها لن تخرج عن منطقة الجبهة، الرقبة، الفك العلوى للأسنان ومنطقة ما بين العينين، وغالبا ما يعاني الأشخاص من تلك المشكلة خلال الساعات الأولى من الصباح بشكل أكبر.

ارتفاع في درجة الحرارة

من بين الأعراض الشائعة التي من الممكن أن يتعرض لها مريض الجيوب الأنفية هوارتفاع في درجة الحرارة، ومن الممكن في تلك الحالة اللجوء إلى خافضات الحرارة المتعارف عليها ولكن بعد استشارة من الطبيب المعالج.

إنسداد الأنف

كما يعاني مريض التهاب الجيوب الأنفية والعين من صعوبة شديدة في التنفس، حيث يعاني من تهيج الأغشية المخاطية في الأنف ومن ثم امتلاء الأنف بالسوائل مما يجعل عملية التنفس من بين الأشياء الأكثر صعوبة، وما يميز المخاط في حالة التهابات الجيوب الأنفية هو أنه يصبح سميك القوام وقد يختلف لونه من الأبيض والأصفر أو الأخضر.

التعب العام والارهاق

كما يعاني مريض التهاب الجيوب الأنفية والعين من التعب العام والارهاق وعدم القدرة على التحرك ومن الأفضل اللجوء إلى الطبيب المعالج في تلك الحالة لمعالجة السبب.

التهابات في الحلق

من الممكن أن يعود المخاط المتراكم في الأنف إلى مجرى التنفس ويتراكم في الحلق مما يتسبب في حدوث التهابات في الحلق والتي تزيد خلال فترة النوم.

التهاب الجيوب الأنفية والعين

أسباب التهاب الجيوب الأنفية والعين

يوجد الكثير من الأسباب التي من الممكن أن تؤدى إلى الإصابة بالتهابات في الجيوب الأنفية والتي من بينها التالي

  • التعرض إلى نزلات البرد بشكل دائم مع زيادة ظهورالرشح.
  • التعرض إلى بعض المواد التي تهيج الجيوب الأنفية مثل استنشاق دخان السجائر أو المعطرات وغيرها من الأشياء التي تتسب في حدوث تهيج في الجيوب الأنفية.
  • تناول بعض الأدوية التي تتسبب في تعرض الجسم إلى الجفاف.
  • التعرض إلى هجوم من الفيروسات أو البكتيريا في منطقة الجيوب الأنفية مما يتسبب في حدوث تلك المشكلة.
  • المعاناة من بعض الأمراض التي تؤثر على منطقة الجيوب الأنفية والتي من بينها التليف الكيسي.
  • من الممكن أن يكون السبب الرئيسي في حدوث تلك المشكلة هو نقص في رطوبة البيئة التي تحيط بالشخص.

العلاقة بين التهاب الجيوب الأنفية والعين

بالطبع يوجد علاقة كبيرة بين التهابات الجيوب الأنفية والعين مما يؤثر سلبا على الإنسان بشكل عام، فعند تعرض الأشخاص إلى مشكلة الجيوب الأنفية سوف تضخم الغضاريف الأنفية ما يؤدى إلى إنغلاق منطقة من الجيوب الأنفية، تلك الحالة سوف تؤدى إلى التعرض إلى نوبات من الصداع المزمن والتي سوف تؤدي إلى حدوث زغللة في العين كما أن عدم الإسراع في حل تلك المشكلة سوف تؤدى للكثير من المشاكل والتي قد تتسبب في التهابات العين

ومن الأفضل عدم إهمال تلك الحالة على الإطلاق فإن مضاعفاتها قد تكون خطيرة وتؤدي للشعور بالدوار والتهابات في مقلة العين من الممكن أن تؤدى إلى فقد النظر في الحالات الشديدة.

التهاب الجيوب الأنفية والعين

التهابات الجيوب الأنفية وتأثيرها على العين

قد تؤثر التهابات الجيوب الأنفية الشديدة على العين بشكل كبير ويظهرعلى المريض في تلك الحالة الكثير من الأعراض الجانبية والتي تخص العين والتي من بينها التالي:

  • عدم قدرة الشخص على تحريك العينين.
  • ألم من متوسط إلى شديد في حالة تحريك العين.
  • ملاحظة وجود تخاذل في الجفون.
  • الم في العين وعلى وجه التحديد منطقة ما بين الحاجبين.

التهاب الجيوب الأنفية والعين

طرق الوقاية من التهابات الجيوب الأنفية

يمكنكم من خلال النصائح التالية التخلص من مشكلة الجيوب الأنفية مع الوقاية من التعرض إلى تلك المشكلة فيما بعد:

  • على الشخص الذي يتعرض إلى التهابات الجيوب الأنفية بكثرة أن يتناول كميات كبيرة من السوائل على مدار اليوم للمحافظة على رطوبة الجسم والأنف على وجه التحديد.
  • عدم تناول المضادات الحيوية بدون وصفة من الطبيب المعالج.
  • في حالة التعرض إلى الجيوب الأنفية من الأفضل أن تستنشق كمية من بخار الماء مع الغرغرة بالماء الدافئ لتهدئة تلك المنطقة.
  • تناول بعض مسكنات الألم للتخلص منه.
  • تجنب الأماكن التي يوجد بها أتربة أو روائح تتسبب في تهيج الجيوب الأنفية.
  • تناول الكثير من المشروبات الساخنة والتي تتمثل في المشروبات العشبية المهدئة.
  • في حالة التعرض إلى مشكلة التهاب الجيوب الأنفية يجب على الشخص البقاء في المنزل لأطول فترة ممكنة وعدم الخروج منه إلا للضرورة القصوى.
  • تفريغ الأنف من المخاط من خلال استنشاق كمية من الماء فتلك الطريقة تحافظ على الأنف من البكتيريا وتقلل من الاحتقان.

قدمنا لكم من خلال المقال كل ما يتعلق بمشكلة التهاب الجيوب الأنفية والعين وما هي أعراض الإصابة به وأسبابها، كما تطرقنا إلى طرق مختلفة علاج التهابات الجيوب الأنفية المختلفة وسبل الوقاية منها.


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة