التهاب عنق الرحم هل يمنع الحمل ؟

التهاب عنق الرحم هل يمنع الحمل ؟

آخر تحديث : الأحد ٢٣ مارس ٢٠٢٠
بلغي عن مشكلة

يعد التهاب عنق الرحم واحد من أكثر أمراض الجهاز التناسلي شيوعا عند المرأة، فهو ذلك الجزء المسئول عن مرور دم الحيض إلى المهبل، وهو المسئول أيضًا عن خروج الجنين أثناء الولادة حيث يتسع ليسمح له بالخروج بشكل آمن، ولكن عند ذكر كلمة التهاب عنق الرحم تشعر الكثير من النساء بالفزع والخوف الشديد لأهمية هذا الجزء في جهازها التناسلي فالرحم هو الجزء الوحيد المخصص لحفظ الجنين وبدون الرحم وبدون سلامته لا يمكن للمرأة الانجاب على الاطلاق، وتطرح الكثير من السيدات ببالها العديد من الأسئلة حول أسباب حدوث التهاب عنق الرحم وأهم أعراضه وعلاقته بالحمل والجماع، وغير ذلك فهو قد يبدوا التهابًا بسيطًا في بداية الأمر ولكن مضاعفاته واهماله قد يؤدي بدوره إلى حدوث العقم ومشاكل الخصوبة أو يصيب الجسم بالعديد من الأمراض الالتهابية بمنطقة الحوض، كذلك يسبب آلام مزمنة في منطقة الحوض يصعب التغلب عليها بسهولة، ولهذا ستات.كوم تستعرض معكم في هذا الموضوع كل ما تريدون معرفته حول التهاب عنق الرحم وكل ما يدور حوله وعلاقته بالانجاب والعلاقة الزوجية.

التهاب عنق الرحم
اعراض التهاب عنق الرحم


للتعرف على التهاب عنق الرحم وأهم أسبابه وطرق التعامل معه ينبغي عليك التعرف أولًا على أهم أعراضه، حيث تشمل اعراض التهاب عنق الرحم ، كل من الحكة والتهيج المهبلي، فضلًا عن وجود نزيف وألف عند الجماع، وعند التوجه إلى الفحص الطبي المهبلي تشعر المرأة بألم كبير في هذه المنطقة، ليس هذا فقط، بل وتشعر بضغط شديد الثقل في منطقة الحوض وآلام بمنطقة أسفل الظهر والبطن.
وعلى الرغم من أن هناك العديد من أنواع الافرازات الطبيعية والصحية للمرأة ، إلا أن هناك إفرازات معينة تنذر باصابة المرأة بالتهاب عنق الرحم، كالإفرازات الغير معتادة بيضاء اللون، أو الصفراء التي تظهر لها رائحة كريهة على غير المعتاد بالإضافة إلى التبول الكثير والمؤلم أيضًا ووجود نزيف متقطع بين الدورتين الشهريتين.

التهاب عنق الرحم هل يمنع الحمل


تكثر الشائعات وتزداد فيما يرتبط بحدوث الحمل، فالحمل هو أحد أهم الامور التي لا يمكن لأي امرأة الاستهانة بها، وعند حدوث التهاب عنق الرحم يزداد الخوف من تأثيره على الحمل والانجاب أو وجود ارتباط بينهما، وفي حقيقة الأمر أن ما يربط التهاب عنق الرحم وحدوث الحمل ليست مجرد شائعات حيث يرتبط التهاب عنق الرحم ارتباطًا وثيقًا بحدوث الحمل، فعنق الرحم هو بوابة الرحم والتي تسمح بدخول الحيوانات المنوية لطريقها إلى الرحم، ويعني التهاب عنق الرحم وجود ما يعيق ويقطع الطريق على الحيوانات المنوية للوصول إلى البويضة وتخصيبها، كذلك فإن التهاب عنق الرحم من أحد أهم وأبزر أسباب تأخر الانجاب وحدوث العقم في كثير من الأحيان، وخاصة حينما يكون التهاب عنق الرحم التهابًا مزمنًا.شاركي مع ستات دوت كوم بموضوعاتك

اقرأي أيضًا:اعراض الحمل خارج الرحم ومدى امكانية اكتمال هذا الحمل

التهاب عنق الرحم بعد الولادة


يعرف التهاب عنق الرحم بعد الولادة بالتهاب الرحم النفاسي، وهو ذلك الالتهاب الذي يصيب الرحم بعد الولادة مباشرة نتيجة تصاعد البكتيريا التي تدخل إلى الرحم من الأعضاء التناسلية أو الجهاز الهضمي، وبعد ذلك تصاب بطانة الرحم بالتهاب الرحم النفاسي وقد يتضاعف ويمتد فيما بعد إلى عضلة الرحم نفسها.
وجدير بالذكر أنه يوجد العديد من أنواع البكتيريا التي تسبب التهاب عنق الرحم بعد الولادة، فهي أكثر من نوع واحد من البكتيريا الهوائية واللاهوائية المسببة لحدوث التهاب عنق الرحم أو التهاب الرحم النفاسي، وعادة تتسبب هذه البكتيريا والاصابة بهذا الالتهاب في ارتفاع درجة حرارة الجسم بعد الولادة إلى درجة تصل إلى 38 درجة مئوية.
وقد يحدث عادة التهاب عنق الرحم بعد الولادة أي كانت طريقة الولادة فسواء كانت الولادة طبيعية أو قيصرية فمن المحتمل حدوثه، ولكن بنسب متفاوته فالولادة الطبيعية هي أقل الحالات التي يحدث فيها التهاب الرحم النفاسي ، وعلى العكس فالولادة القصيرية الغير مجدولة هي أعلى الحالات من حيث نسبة احتمالية الاصابة ب التهاب عنق الرحم والتهاب الرحم النفاسي.

التهاب عنق الرحم
اعراض التهاب عنق الرحم للحامل


وتعد اعراض التهاب عنق الرحم سواء كانت للحامل أو غير الحامل متشابهة وواحدة في الغالب، فهي :
1- الحكة والتهيج المهبلي.
2- ظهور روائح كريهة منبعثة من المهبل.
3- ظهور افرازات غريبة غير الطبيعية ذات لون أبيض أو لون أصفر.
4- الشعور ألم عند الجماع .
5-الشعور بألم وحرقة عند التبول .
6- الشعور بألم شديد غير محتمل عند الفحص الطبي.
وفي كافة الحالات ينبغي عليك التوجه نحو الطبيب المختص مباشرة مع عدم الاستهتار باي عرض من تلك الأعراض السابقة لـ التهاب عنق الرحم ، لسرعة التعامل معه والسيطرة عليه وعلاجه بالطريقة المناسبة.

قد يعجبك هذا أيضًا: اعراض الحمل خارج الرحم


علاج التهاب عنق الرحم والمهبل


ولا تعد الاصابة بـ التهاب عنق الرحم هي نهاية المطاف، فهو مرض كغيره من الأمراض يمكن الشفاء منه بسهولة، ولكن أهماله هو ما قد يتسبب في العديد من المضافعات أبرزها امراض الحوض الالتهابية، وقد يتسبب اهمال علاج التهاب عنق الرحم ، في خوض معركة كبيرة في رحلة القدرة على الانجاب فقد يتسبب ذلك في الاصابة بالعقم ومشاكل الخصوبة، ولذا فيجب عليك التعرف على طرق علاج التهاب عنق الرحم، حيث تتعدد طرق علاج التهاب عنق الرحم وتختلف من حالة إلى أخرى، وعادة يتم ترشيح بعض من أنواع المضادات الحيوية للمريض لمحاربة الالتهاب والقضاء عليه، أما عن طرق العلاج فهي متعددة ومختلفة منها العلاج عن طريق الاستئصال الجراحي، أي استئصال بعض المناطق في الرحم على يد الأطباء المختصين وبعد اجراء كافة الفحوصات والإجراءات اللازمة لاتخاذ مثل هذه الخطوة، ولكنها في الغالب تكون آخر خيارات العلاج، فهناك أنواع اخرى لعلاج التهاب عنق الرحم منها العلاج بالليزر وذلك لأن العلاج بالليزر من أكثر أنواع العلاجات الفعالة لعلاج التهاب عنق الرحم، كذلك فإن العلاج بالتبريد أحد هذه الحلول حيث يتم استخدام جهاز بسيط يتم وضعه في عنق الرحم، لمدة لا تتجاوز بضع دقائق، لقتل خلايا الالتهاب، ولا يمكن اتمام هذه العملية إلا عند الطبيب المختص وبعد التأكد من أنها طريقة العلاج المناسبة للحالة.


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة