الدورة الشهرية كل ما تحتاجين معرفته عن اعراض الدورة الشهرية

الدورة الشهرية كل ما تحتاجين معرفته عن اعراض الدورة الشهرية

الدورة الشهرية هي من الأمور التي تتعرض لها الفتيات منذ سن البلوغ، وتستمر لعدة أيام يصاحبها نزيف للدماء وبعض الآلام، ولكن لماذا تحدث الدورة الشهرية، وما هي أعراضها، وكيف يمكن التعامل معها؟، هذا ما يجيب عليه ستات دوت كوم في هذه السطور التالية القادمة.


أسباب الدورة الشهرية

الدورة الشهرية
الدورة الشهرية من الأنشطة الطبيعية التي تحدث للمرأة، وتأتي في فترة تتراوح بين 21-36 يوم، والمتوسط الطبيعي لها هو 28 يوم، وتستمر الدورة الشهرية لـ 3-7 أيام، يصاحبها نزيف دموي من المهبل يحدث نتيجة عدم تخصيب البويضة التي أطلقها المبيض، حيث يقوم المبيض بإفراز بويضة واحدة شهرياً، ويتناوب المبيضان في إنتاج البويضات، بحيث ينتج المبيض الواحد بويضة واحدة كل 56 يوم، وحينما لا يتم تلقيح تلك البويضة بحيوان منوي يحدث انهيار لبطانة الرحم الذي يخرج من الجسم في صورة نزيف من الدماء عن طريق المهبل.


تبدأ الدورة الشهرية عند الفتيات عند البلوغ ومن عمر 10-14 سنة، وتستمر حتى بلوغ السيدات سن اليأس 50 عاماً، وقبل قدوم الدورة الشهرية تحدث الكثير من التغييرات الجسدية للفتاة تتمثل في نمو الثديين، وتوسع الأرداف والخصر، وظهور الشعر تحت الأبطين وفي منطقة العانة، وكل هذه العلامات تدل على بلوغ الفتاة.


وإذا تأخر قدوم الدورة الشهرية عند الفتيات بعد 14 عاماً مع عدم ظهور أي علامات للأنوثة أخرى مثل نمو الثديين وشعر العانة، فهذا قد يشير إلى وجود مرض في الكروموسومات تعاني منه الفتاة، أما إذا تأخر قدوم الدورة الشهرية إلى 16 عاماً مع ظهور علامات الأنوثة على الفتاة، فهذا قد يشير إلى معاناة الفتاة من بعض الأمراض مثل تكيسات المبايض، أما إذا وصلت الفتاة إلى 18 عاماً ولم يحدث قدوم للدورة الشهرية فقد يشير ذلك إلى وجود عيوب خلقية في الرحم أو المبيض.


الهرمونات المتحكمة في الدورة الشهرية


تتحكم في الدوره الشهريه بعد الهرمونات التي يتم إفرازها من الغدة النخامية وغدة تحت المهاد، حيث يقوم المخ بإرسال إشارة للمبايض والرحم لنمو بطانة الرحم استعداداً للحمل، ويتم إفراز هرمون الاستروجين وهرمون البروجيسترون، اللذان يلعبان دوراً هاماً أثناء الدورة الشهريه.

حيث يقوم هرمون الاستروجين في النصف الأول من الدوره الشهرية بزيادة بطانة الرحم والتي تقوم بتغذية الجنين أثناء الحمل، وفي هذه الفترة تنمو البويضة وتصل إلى حجمها المناسب في اليوم الـ 14 للدورة الشهرية "أيام التبويض"، ثم تنتقل البويضة من المبيض إلى قناة فالوب لتستقر في الرحم، وفي تلك الأثناء يقوم هرمون البروجيسترون بزيادة سمك جدار الرحم، وحينما لا يحدث إخصاب يحدث انخفاض في إفراز هرموني الاستروجين والبروجيسترون، وتهتك بطانة الرحم، ونزول دم الحيض.


ماهي اعراض الدورة الشهرية ؟

اعراض الدورة الشهرية
قبل قدوم الدورة الشهرية بأسبوع أو 10 أيام تظهر على الجسم العديد من الأعراض، وأسباب حدوث هذه الأعراض غير واضحة، ولكن يعتقد الكثير من الأطباء أن الاضطرابات الهرمونية التي تحدث قبل الدورة الشهرية هي السبب وراء ظهورها، حيث أن التغيير في مستويات الهرمونات يؤدي إلى حدوث تغيير في كيماويات المخ، وهو الأمر الذي يؤثر على الحالة المزاجية والسلوك.


يحدث أيضاًَ قبل قدوم الدورة الشهرية تغير في الهرمونات التي تنظم المياه والسوائل الموجودة في الجسم، وهو الأمر الذي يؤدي إلى احتباس المياه في الجسم والشعور بالانتفاخ، وتناول بعض الأطعمة والمشروبات في فترة ما قبل الدورة الشهرية قد يساهم في ظهور وتفاقم أعراضها ومنها الأطعمة الغنية بالملح، والسكريات والكافيين.


الكآبة والحزن


من أهم اعراض الدورة الشهرية التي تشعر بها السيدات قبل قدوم الدورة الشهرية هي الشعور بالحزن والكآبة والإصابة بحالة من القلق والتوتر العصبي، بالإضافة إلى الشعور بالانفعال والغضب من أقل تصرف، وتسيطر عليها حالة من المشاعر السلبية التي تؤثر أيضاً على من حولها، وقد تميل المرأة في تلك الفترة إلى البكاء لأتفه الأسباب، وكثرة افتعال المشاكل مع الآخرين، واستقبال تعليقات الآخرين بحساسية شديدة.

ويرجع السبب في هذه الحالة التي تسيطر على المرأة بسبب التغيرات الهرمونية التي تتعرض لها في الفترة التي تسبق قدوم الدورة الشهرية، حيث يحدث انخفاض مستوى هرمون السيروتونين، والذي له صلة بالاكتئاب، بالإضافة إلى انخفاض مستوى هرمون الاستروجين، وهو ما يؤدي إلى شعور المرأة بحالة من التقلبات المزاجية.


قلة النوم

تعاني المرأة في الفترة التي تسبق قدوم الدورة الشهرية من حدوث إضطرابات في النوم، ويحدث ذلك نتيجة للتغيرات الهرمونية في تلك الفترة، حيث يحدث انخفاض في هرمون الاستروجين، والذي يؤدي إلى قلة النوم، وعدم القدرة على النوم بشكل عميق، وحدوث حالة من الأرق والسهر، وذلك بسبب تزاحم الأفكار السيئة والتقلبات المزاجية خلال تلك الفترة.


الصداع


من أهم الأعراض التي تدل على اقتراب موعد الدورة الشهرية هي الشعور بالصداع والألم في أسفل الرأس، بالإضافة إلى عدم القدرة على التفكير والتركيز، مع الإحساس بحالة من التعب والإرهاق، والميل إلى العزلة والابتعاد عن الآخرين.


آلام وتشنجات البطن

الدورة الشهرية
من الأعراض الشائعة لقرب قدوم الدورة الشهرية، حيث تشعر المرأة قبل قدوم الدورة الشهرية بآلام وتشنجات في البطن وتقلصات في الأمعاء، مع الشعور بآلام وانتفاخات في منطقة أسفل البطن والحوض، ويرجع السبب في ذلك إلى تقلصات الرحم، حيث تنقبض عضلات الرحم ليطرد البطانة خارجه، وهو الأمر الذي يؤدي إلى آلام وتقلصات عضلات الحوض.


وقد يصاحب تلك الحالة حدوث الإمساك أو الإسهال بسبب التغيرات الهرمونية التي تؤثر بشكل كبير على وظائف الجهاز الهضمي والقولون، مع حدوث أيضاً تغير في درجة حرارة الجسم، وهو ما يسبب حالة من الألم والتعب والإجهاد الشديد.


ظهور حبوب الوجه


من العلامات التي تشير إلى قرب قدوم الدورة الشهرية عند كثير من الفتيات هي زيادة ظهور حب الشباب على الوجه وخاصة في مناطق الخدين والجبين، ويحدث ذلك نتيجة للتغيرات الهرمونية في تلك الفترة، وعدم انتظام هرمونات الاستروجين والبروجيسترون.


كما تزداد حساسية الجلد في تلك الفترة، وخاصة إذا قمتي بإزالة الشعر الزائد منه، لذلك بنصح بتجنب إزالة الشعر الزائد خلال تلك الفترة.


وقد تتعرض البشرة قبل قدوم الدورة الشهرية أيضاً للجفاف والخشونة والالتهابات الشديدة، وتزداد حدة تلك الالتهابات كلما اقترب موعد الدورة الشهرية.


آلام العظام والمفاصل


تشعر بعض السيدات في الفترة التي تسبق الدورة الشهرية بآلام في المفاصل، والتهاب في العظام وعدم القدرة على القيام بمجهود حركي كبير أو ممارسة أنشطة الحياة اليومية، ويحدث ذلك نتيجة لتغير الهرمونات الموجودة في الجسم، والمسئولة عن نزول دم الحيض.


تورم الجسم


قبل قدوم الدورة الشهرية تشعرين بتورم وتحجر الثدي، وزيادة حجمه عن الحجم الطبيعي والمعتاد، مع الشعور بالألم عند الضغط عليه، كما يحدث أيضاً قبل قدوم الدورة الشهرية تورمات في أنحاء متفرقة في الجسم منها القدمين والعيون والوجه نتيجة احتباس السوائل والمياه تحت الجلد بسبب التغيرات التي تطرأ على الهرمونات التي تنظم سوائل وأملاح الجسم.

كثرة تناول الأطعمة والحلويات


في الفترة التي تسبق قدوم الدورة الشهرية يزداد اشتهاء الفتيات لتناول الأطعمة بشراهة، وخاصة الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السكر، وخاصة الشيكولاتة والجاتوه، والمشروبات الغازية، كما تشتهي الفتيات أيضاً الأطعمة الغنية بالدهون مثل الوجبات السريعة، وخاصة وأن هذه الأطعمة تحسن الحالة المزاجية، وتجعلهن يشعرن بالسعادة.


ولكن احذري، حيث أن هناك بعض الأطعمة التي قد تزيد من أعراض الدورة الشهرية وتؤدي إلى تفاقمها، ومنها:

المشروبات الغنية بالكافيين، حيث أن الكافيين يزيد من حساسية وآلام الثدي أثناء الدورة الشهرية، بالإضافة إلى أنه يزيد من أعراض الاكتئاب.
الأطعمة الغنية بالسكر مثل الشيكولاتة والدونتس، حيث أنها ترفع مستويات السكر في الدم، وهو الأمر الذي يؤدي إلى زيادة الشعور بالاكتئاب والتوتر.
الأطعمة الغنية بالدهون مثل الوجبات السريعة، والتي لها تأثير على نشاط الهرمونات، وقد تؤدي إلى زيادة آلام الدورة الشهرية، وحدوث انتفاخ في البطن، واحمرار الثديين.
والأطعمة الغنية بالملح، حيث أن تلك الأطعمة تؤدي إلى زيادة احتباس الماء في الجسم، وهو ما يسبب زيادة حدوث الانتفاخات أثناء الدورة الشهرية.

الدورة الشهرية

أسباب آلام الدورة الشهرية


يصاحب قدوم الدورة الشهرية الاحساس بالعديد من الآلام والانتفاخات، ويرجع هذا الأمر إلى سقوط بطانة الرحم ومرورها من عنق الرحم إلى المهبل حتى تخرج من الجسم، ويتم إفراز هرمون البروستاجلاندين، والذي يقوم بتحفيز عضلات الرحم حتى تقوم بطرد البطانة خارج الرحم، وانقباضات عضلات الرحم تؤدي إلى حدوث الآلام أثناء الدورة الشهرية، وخاصة في الأيام الثلاثة الأولى.


كيف تتعاملين مع آلام الدورة الشهرية


يمكنك التخفيف من آلام وأعراض الدورة الشهرية، وذلك باتباع الأمور الآتية:


1- الاستحمام بماء دافيء


قبل قدوم الدورة الشهرية احرصي على الاستحمام بماء دافئ، حيث أن هذا الأمر يساعد على زيادة الاحتقان الذي يؤدي إلى الشعور بالألم أثناء الدورة الشهرية.


2- تناول الأعشاب الساخنة


ينصح الأطباء أثناء الدورة الشهرية بتناول المشروبات الساخنة وخاصة الأعشاب مثل الينسون والنعناع والقرفة والكمون، وخاصة في الثلاثة أيام الأولى لبداية الدورة الشهرية، حيث أن هذه المشروبات الساخنة تؤدي إلى إذابة الدماء المتكتلة وإخراجها من الجسم، بالإضافة إلى أنها تؤدي إلى تسكين الألم في البطن والظهر.


3- التدفئة

الدورة الشهرية
احرصي أثناء الدورة الشهرية على تدفئة البطن جيداً، وذلك بعمل الكمادات الدافئة أو وضع قربة ماء ساخن على منطقة البطن، حيث يساعد ذلك الأمر على تخفيف آلام الدورة الشهرية.


4- تناول الموز

أثبتت الدراسات العلمية أن عنصر الماغنسيوم المتوافر في الموز يلعب دوراً هاماً في التخفيف من انقباضات الرحم أثناء الدورة الشهرية، وهو الأمر الذي يساعد على تخفيف آلام الدورة الشهرية، لذلك احرصي على تناول الموز كثيراً قبل قدوم الدورة الشهرية للتخفيف من آلام وانقباضات الرحم.


5- أوميجا 3


أوميجا 3 تساعد على تخفيف آلام الدورة الشهرية، ومن أهم مصادر الأوميجا 3 الأسماك مثل التونة والسالمون، لذلك احرصي على تناولها قبل قدوم الدورة الشهرية.


6- القرفة


أثبتت الدراسات العلمية أن القرفة لها خواص تجعلها من مضادات الالتهابات، بالإضافة إلى أنها لها دور هام في تسكين الآلام، وخاصة آلام الدورة الشهرية، وتسهيل نزول دم الحيض، حيث أن القرفة تعمل على تحسين أداء الدورة الدموية، وهو الأمر الذي يساعد على عدم حدوث عثر في الطمث، وبالتالي اختفاء آلام الدورة الشهرية.


7- الرياضة

الدورة الشهرية
تعتقد العديد من السيدات أنه أثناء الدورة الشهرية لا يمكن أن يقمن بممارسة الرياضة، وخاصة مع شعورهن بحالة من التعب وآلام العظام والمفاصل، ولكن ما لا تعلمه هؤلاء السيدات أن ممارسة التمارين الرياضية أثناء الدورة الشهرية قد يؤدي إلى تخفيف الآلام والتشنجات التي يتعرضن لها خلالها، ولكن لا يمكنك ممارسة كل التمارين الرياضية أثناء الدورة الشهرية، بل هناك أنواع معينة من التمارين الرياضية الخفيفة التي يمكنك ممارستها، والتي تساعدك على تخفيف الآلام، ومنها تمارين المشي، والتمارين الخفيفة التي تركز على البطن والساقين ومنها تمارين اليوجا.


8- المساج


المساج من الطرق التقليدية التي تساعد على تخفيف آلام الدورة الشهرية، حيث أن المساج يساعد على تسكين آلام الدورة الشهرية في البطن والظهر، بالإضافة إلى أنه يساعد على زيادة ليونة العضلات، ويمكنك أن تقومي بإجراء مساج لمنطقة الظهر والبطن بحركات دائرية، وباستخدام زيت النعناع واللافندر.


9- تنظيم وجبات الطعام


احرصي على اتباع نظام غذائي يتضمن أطعمة صحية أثناء الدورة الشهرية، وخاصة وأن هناك الكثير من الأطعمة التي نتناولها تؤدي إلى زيادة الشعور بالآلام أثناء الدورة الشهرية، ويفضل أن تقومي بتوزيع وجبات الطعام على أكثر من 3 وجبات، بحيث تتضمن كل وجبة كميات أقل من الطعام، وتكون متقاربة، بحيث تتجنبي الشعور بالجوع، وابتعدي أيضاً عن الدايت القاسي.


احرصي أيضاً أثناء الدورة الشهرية على تناول الأطعمة الغنية بالألياف، وخاصة الخضروات الورقية مثل الخس، تناولي أيضاً الشوربة الدافئة التي تساعد على تسكين آلام الدورة الشهرية، والفواكه المجففة والحليب والبيض، قومي بإضافة الزنجبيل إلى طعامك، ولا تنسي تناول السبانخ والتي تمدك بعنصر الحديد الذي يفقده الجسم أثناء الدورة الشهرية.


وقبل أسبوع من الدورة الشهرية قومي بتقليل الملح في طعامك، حيث يؤدي الملح إلى احتباس الماء في الجسم، وهو ما يؤدي إلى زيادة حدوث الانتفاخات أثناء الدورة الشهرية.


10- النوم جيداً


من أهم أسباب آلام الدورة الشهرية هي عدم نيل قسط كاف من النوم يومياً، لذلك احرصي قبل قدوم الدورة الشهرية على النوم فترة كافية تصل إلى 8 ساعات يومياً، حتى تتجنبي الكثير من الآلام التي تحدث أثناء الدورة الشهرية نتيجة للشعور بالتعب وإرهاق الجسم.

نصائح أثناء الدورة الشهرية

الدورة الشهرية


أثناء الدورة الشهرية هناك بعض الأمور التي ينبغي عليك الانتباه إليها والقيام بها وهي:


الاستحمام أثناء الدورة الشهرية

بعض الفتيات يمتنعن عن الاستحمام أثناء الدورة الشهرية ظناً منهن أن هذا الأمر خاطئ، ولكن يجب أن تعلمي أن الاستحمام أثناء الدورة الشهرية يساعد على تنشيط الدورة الدموية، بالإضافة إلى أنه يحسن الحالة المزاجية، لذلك احرصي على الاستحمام بماء دافئ أثناء الدورة الشهرية.


ارتداء الملابس القطنية

أثناء الدورة الشهرية قومي بارتداء ملابس قطنية نظيفة، حيث أن الملابس القطنية تجعلك تشعرين بالراحة أثناء الدورة الشهرية، وتقلل تعرضك للالتهابات، وابتعدي عن ارتداء الملابس الضيقة، والتي تسبب لك الشعور بالانزعاج وعدم الراحة أثناء الدورة الشهرية.


تناول كميات كافية من المياه

احرصي أثناء الدورة الشهرية على شرب كميات كافية من المياه لا تقل عن 8 أكواب يومياً، وخاصة وأنه أثناء الدورة الشهرية يفقد الجسم الكثير من السوائل بسبب زيادة التعرق التي تحدث للجسم في تلك الفترة.


تبديل الفوط الصحية

احرصي على انتقاء أنواع ملائمة من الفوط الصحية، ويفضل أن تختاري الفوط ذات الملمس الناعم، حتى لا تسبب لك أي انزعاج أو حدوث التهابات أثناء الدورة الشهرية، وقومي أيضاً بتبديل الفوط الصحية بأخرى وحتى ولم لا تتبلل كثيراً كل 4 ساعات.


تجنبي الأعمال الشاقة

تجنبي القيام بأعمال شاقة أثناء الدورة الشهرية، حتى لا تتعرضي للعديد من المتاعب والمخاطر الصحية مثل حدوث النزف الشديد، تجنبي أيضاً ممارسة الأنشطة التي تتضمن حركات عنيفة مثل ركوب الخيل والدراجات.


النظافة الشخصية

احرصي على العناية بالنظافة الشخصية، واستخدام مرطبات لجلد الحوض، وتجنب استخدام الغسول المهبلي.

مقالات مشابهة


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

;