الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة

الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة

آخر تحديث : الخميس ١٨ يونيو ٢٠٢٠
بلغي عن مشكلة

لطالما كان الشغل الشاغل بالنسبة للأمهات هو الاهتمام بصغارهن منذ الولادة، وهذا ما يمكن له أن يمتد إلى أبعاد عدة منها الاهتمام بصحته أو ملبسه وبالطبع طعامه، ومن هنا تجدين أن الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة هي الطعام والشراب الأفضل إليهم في تلك المرحلة العمرية، إذ أنه يتضمن كافة الفيتامينات والعناصر الغذائية المتنوعة التي يحتاج إليها، بالتالي نستعرض اليوم قدر حاجتك من معلومات عن الرضاعة وأهميتها بالنسبة للرضع عبر أسطرنا المقبلة.

أهمية الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة

إذا كنتِ عزيزتي الأم ترضعين طفلك بالألبان الصناعية والمشروبات الطبيعية الأخرى مثل اليانسون، الكراوية، وغيرها، فتوقفي عن ذلك حالًا، فكل هذه الأمور لا تغني الطفل عن الرضاعة الطبيعية ولا تغنيه عن ثدي أمه حيث تعتبر الرضاعة الطبيعية بمثابة لحظة التوثيق العاطفي للأم بطفلها، لحظة طالما حلمت بها كل أنثى وتمنت حدوثها، بالإضافة إلى الفوائد العديدة التي سوف تحرمين منها طفلك إذا لم تقومي بإرضاعه بشكل طبيعي وتغذيته بشكل سليم حيث أثبتت عدة دراسات علمية أهمية الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة ومنها ما يلي:

  • مد الطفل وتزويده بالمعادن والفيتامينات التي يحتاجها جسمه منذ الصغر.
  • تعتبر الرضاعة الطبيعية سهلة الهضم على معدة الطفل مقارنة بالألبان الصناعية الأخرى.
  • عن طريق لبن الأم تنتقل من جهازها المناعي أجسام مضادة للطفل تحميه وتقوي جهازه المناعي أيضًا.
  • يعتبر لبن الأم جيش الطفل الذي يحميه من العدوى.
  • تساعد الرضاعة الطبيعية على تنمية ذكاء الطفل.
  • تمده بالكالسيوم وتساعد في تقوية عظامه.
  • تقوي الارتباط العاطفي بين الأم ورضيعها طبقاً لدراسة أمريكية تم إعدادها مؤخرًا.
  • وهناك إجماع كبير بين أطباء الصحة وخبرائها على أن الرضاعة الطبيعية هي أفضل شيء لحديثي الولادة فهي تمدهم بقيمة غذائية ليس لها نظير.

الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادةشاركي مع ستات دوت كوم بموضوعاتك

مميزات الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة

بعض الدراسات التي أجريت حديثاً قد أثبتت أن الأم أثناء إرضاع طفلها بشكل طبيعي ولمس جسده تساعد على النمو الفسيولوجي، الانفعالي، المعرفي والاجتماعي حيث تتشكل عواطف الطفل الأولى عند تلامسه الجسدي وهذه العواطف هي أساس تطوره العقلي والانفعالي فيما بعد.

عند حمل الأم لطفلها بين ذراعيها يحصل الطفل على فوائد جمة مثل لمسة الأم ورائحتها وحنانها عليه فضلاً عن الفوائد الغذائية والعناصر التي يحتاجها وهنا ينمو الطفل في صحة وسعادة.

الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة

الطرق الأخرى لتغذية حديثي الولادة

  • مما لا شك فيه أن هناك بعض الأمهات اللواتي لا يستطعن القيام بالرضاعة الطبيعية لأطفالهن نظراً لعدد من الأسباب مثل المشاكل الصحية، تعاطي بعض الأدوية التي تفرز في لبن الأم وبالتالي تضر الرضيع إذا قامت الأم بإرضاعه طبيعيًا من ثديها.
  • ولذلك ننصح بمراجعة طبيب الأطفال وأخذ مشورته ونصحه في اختيار الطريقة المناسبة في تغذية الطفل كما ننصح الأم بضرورة حمل طفلها بين ذراعيها لتقوية علاقته بها.
  • أما عن طرق تغذية الرضيع الأخرى فهناك بالطبع الألبان الصناعية، غير أن هذا الأمر يُترك للطبيب فهو الأجدر على اختيار ذلك وتحديد المناسب منها طبقاً لعمر الطفل الرضيع وتطور نموه.

الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة

نصائح عند تغذية الأم لطفلها حديث الولادة

تعتبر التغذية الصحية للأطفال حديثي الولادة أمر مهم وضروري حيث يجب الالتزامٌ به على مدار اليوم، ولذلك نقدم لكِ عزيزتي الأم هذه النصائح التي قد تساعدك في هذا الأمر ومنها ما يلي:

يجب الالتزام بإرضاع الطفل سواء بالرضاعة الطبيعية أو اللبن الصناعي

  • وكما ذكرنا أنفًا أن الرضاعة الطبيعية تعتبر الغذاء المثالي للأطفال حديثي الولادة ولكن تظل هناك بعض الاستثناءات النادرة والتي ذكرناها من قبل مثل مرض الأم وتعاطيها أدوية تؤثر على إفراز اللبن في ثديها وفي هذه الحالة تقوم الأم بالرضاعة الصناعية من خلال الحليب الصناعي والمتوفر في كل الصيدليات.

إطعام الطفل عند إشارته

  • يحتاج الطفل الرضيع كل ساعتين رضعة أي ما يعادل 12 رضعة في اليوم، ومن المعروف أن الرضيع لا يتكلم ولا يعبر عن احتياجاته باللسان مثلنا نحن الكبار والبالغين ولذلك تعتبر الإشارة عنده بمثابة الكلام والنطق عندنا وقد تكون علامة الجوع لديه واحدة من هذه العلامات:
  • تحريك إصبعه نحو فمه.
  • لعق الشفتين.
  • البكاء والصراخ.
  • امتصاص الأصابع.
  • الهياج.
  • النظر مباشرة نحو ثدي الأم والتعلق به.
  • لذلك ننصح الأم بملاحظة هذه العلامات والإشارات جيدًا.

الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة

مكملات فيتامين د

  • من المعروف أن لبن الأم قد لا يوفر فيتامين د بشكل كافي للطفل الرضيع ولذلك ننصح باستشارة طبيب الأطفال عن إمكانية إعطاء الطفل مكملات هذا الفيتامين والذي يُعدَّ عنصراً غذائياً رائعاً في بناء العظام والأسنان عند الطفل.

توقع تنوع نمط الطفل عند الرضاعة

  • وهذا يعني أن الطفل لن يكون ثابتاً على نفس كمية الحليب التي يقوم برضعها كل مرة بل تختلف أنماطه وتتنوع فقد يتناول الطفل حديث الولادة كمية أكبر عند الرضاعة وقد تقل هذه الكمية بالتدريج ومع التقدم في العمر.

حمل الطفل بين الذراعين

  • يمكنك عزيزتي استغلال وقت الرضاعة بالتقرب من طفلك، انظري مباشرة في عينيه، تحسسي بشرته، تحدثي بصوت هادئ إليه، وذلك لكي يشعر الطفل بالراحة إليكِ والثقة والأمان.

التغذية

  • تعتبر التغذية من البداية ومنذ نعومة الأظافر شيء مهم للأطفال وحديثي الولادة كما يحتاج لأم واعية ومنتبهة لطفلها حتى ينشأ سليم ومعافى من كل الأمراَض مثل النحافة وسوء التغذية وفقر الدم والأنيميا وغيرهم من الأمراض الأخرى، ولذلك ننصحك عزيزتي الأم بضرورة تغذية طفلك بالحليب الطبيعي واستشارة الأطباء في وسائل التغذية المساعدة والمناسبة لطفلك.

المساعدة

المساعدة شيء مهم وضروري خاصة إذا كنتِ أم لأول مرة، فمتى إذن يمكنك طلب المساعدة وممنّ؟

  • إذا لاحظتي عزيزتي الأم أن طفلك وزنه لا يزداد رغم اهتمامك بتغذيته فاتصلي بطبيب الأطفال لطلب المساعدة فقد تكون هذه مشكلة ما لديه، ومن المعروف أن الطفل حديث الولادة يتبرز 3 مرات في اليوم فإذا لاحظتي ازدياد كبير في مرات التبرز، فيمكنك طلب مساعدة طبيب متخصص فقد يكون الطفل مصاب بالإسهال أما إذا قل العدد عن ذلك فقد يكون مصاب بالإمساك وفي الحالتين ننصح بمراجعة طبيب.

تعتبر الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة ضرورية ولا غنى عنها نظراً لفوائدها الجمة التي تمنحها للطفل فلا يمكن الاستعاضة عنها بأي وسيلة أخرى من وسائل التغذية إلا في الحالات النادرة مثل مرض الأم وإصابتها لا قدر الله وتناولها لأدوية تفرز في لبن الأم وتضر الرضيع.


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة