الزوجة الفرفوشة.. اعرافي ازاي تكوني مرحة

الزوجة الفرفوشة.. اعرافي ازاي تكوني مرحة

 

دائمًا ما تحرص الفتاة على المثالية والجاذبية، وأن يصبحن شخصيات مرحة ومحبوبة من الجميع، مما يدفع أزواجهن إلى قضاء وقت فراغهم معهن بدلاً من التجول مع الأصدقاء أو الخروج إلى المقاهي والمطاعم، لذا فهناك عدة طرق تجعلك زوجة فرفوشة، جاذبة لأنظار الجميع.

ALT

يعرض موقع "ستات دوت كوم"، طرق تجعلك الزوجة الفرفوشة في عيون زوجك.

 

المرح يجعلك زوجة فرفوشة

احرصي عزيزتي، على المحافظة على الروح المرحة والأجواء الخفيفة اللطيفة التي تمسح الحزن والهم وتزيل آثار التعب والإرهاق عن زوجك، لذا لا بد أن تكون خفيفة الظل لطيفة المعشر قادرة على رسم ابتسامة على وجه زوجها.

 ALT

الابتسامة

 

حافظي على ابتسامتك المشرقة التي تثير مشاعر السرور والمرح لكي ولجميع من حولك، لذا من المهم أن تحرص الزوجة على رسم الابتسامة على وجهها كلما نظر إليها زوجها، حتّى في الوقت الحزن والضيق، فيمكن أن تضيف المرح والراحة على نفسية زوجها من خلال رسم ابتسامة لطيفة تواسي بها زوجها.

 

الدعابة

كوني عزيزتي، خفيفة الظل، واحرصي على سرد النوادر اللطيفة والدعابات والقصص اللطيفة، وفي حال عدم إلمام الزوجة بهذه الدعابات فيمكنها البحث عنها في الكتب الخاصة بذلك أو على شبكة الإنترنت، وسردها على زوجها في الوقت المناسب، على أن تقوم بذلك بأسلوب مرح ولطيف وبخفة دم.

 ALT

إزاحة الهموم

احرصي عزيزتي، على تنقية قلبك من الأحزاب والضغوط النفسية والهموم، بشكل مستمر، والمشاكل التي تؤثر على نفسيتك، من المهم أن تمتلك الزوجة نفسية مرتاحة وخالية من الهموم حتى تكون مرحة في عين زوجها، فالإنسان المليء من الهموم غالباً ما ينثر همومه على من حوله ويشاركهم بمشاعر الحزن والضيق التي يعيشها، ويمكن تحقيقها لذلك من خلال إهمالها لكل المشاكل والمضايقات الصغيرة وغير الهامة التي تواجهها في حياتها، وتركيزها على النقاط والأحداث السعيدة التي تدور حولها، والنظر بإيجابية وأريحية إلى الأمور حتى الصعبة والمعقدة منها.

 

الثقة بالنفس

يرجي العلم، أن امتلاك صفة الثقة بنفسك من أهم العوامل التي تجعلك تتمكنين من فرض شخصيتك المرحة في المواقف والأحداث التي تعيشها مع زوجها، فكثير من الزوجات يمتلكن الجانب المرح في شخصياتهن إلّا أنّهن نادراً ما يظهرنه بسبب مشاعر الخوف أو الخجل الطاغية لديهن، ولتعزيز الثقة بالنفس على الزوجة أن تنظر إلى زوجها كشريك لحياتها يقاسمها أفراحها كما يقاسمها أحزانها، والتخلص من مشاعر الخوف والتوتر التي تحملها تجاهه.

 ALT

المشاركة

شاركي زوجك في كل أمور حياته، من خلال طرح أفكار مرحة وإيجابية لمناقشتها مع زوجها، أو دفعه لمشاركتها اللعب بالألعاب الإلكترونية أو أي من الألعاب التي يفضلها الزوج، أو حتّى مشاهدة برنامج أو فلم كوميدي والتعليق على المواقف المضحكة التي تحدث فيه.

ابتعدي عن التصرف بلؤم، وبمكر. اللطف في التعامل واحترام الآخرين بدون انتظار مقابل يمكن أن يجعلك ملاكا في عيون الآخرين.

 

التفاؤل

حاولي أن تكوني فتاة متفائلة، فالشخص التشاؤمي غير محبوب، وتأكدي أن المشاعر الإيجابية معدية وهي قادرة على بث روح من الترابط والألفة بين الآخرين لذا حاولي قدر الإمكان أن تكوني إنسانة متفائلة.

 

 

مقالات مشابهة


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

;