علاقة تناول السكر والسرطان .. ما حقيقتها ؟

علاقة تناول السكر والسرطان .. ما حقيقتها ؟

آخر تحديث : الثلاثاء ٢٧ أبريل ٢٠٢٠
بلغي عن مشكلة

تزايدت العديد من الشائعات في الفترة الأخيرة بشأن تناول السكر والسرطان ، حيث قيل إنه يوجد علاقة قوية تجمع بين السكر والسرطان والاصابة بمختلف أنواعه ، ولهذا ستات دوت كوم تقدم لكِ في هذا المقال حقيقة علاقة السكر والسرطان ومدى ارتباطهما ببعضهما البعض، وخاصة سرطان الثدي عند السيدات .

علاقة السكر والسرطان

أجرى الباحثون العديد من الدراسات والأبحاث الطبية لكشف حقيقة علاقة السكر والسرطان ، ووجد أن السكر يعد الغذاء الذي تتغذى عليه الخلايا السرطانية في الجسم، وكأنه منبه يوقظ الخلايا السرطانية ويزيد نشاطها، مما يزيد حجم الورم ويجعله أكثر خبثًا.شاركي مع ستات دوت كوم بموضوعاتك

تأثير وربرغ وعلاقة السكر والسرطان

هناك ظاهرة صحية تعرف باسم تأثير وربرغ ، وتقوم فكرتها على اعتماد الورم السرطاني على استهلاك السكر والجلوكوز للنمو والتضخم وانقسام الخلايا، وتم دراسة تلك الظاهرة في تسع سنوات، من قبل جامعيتن بلجيكيتين، وأظهرت تلك الدراسة تسبب استهلاك الخلايا المفرط للسكر بتطور السرطان في جسم الإنسان ونموه.

السكر والسرطان

حقيقة شائعة السكر غذاء السرطان

السكر والسرطان دائمًا ما يرتبطا سويًا بعلاقة طردية فكلما زاد تناول السكر كلما كان هناك خطر الاصابة بالسرطان أو تقليل فرص الشفاء لمرضى السرطان، ولكن ترجع حقيقة تلك الشائعة إلى أن السكر هو وقود وغذاء أساسي لجميع خلايا الجسم، ولا يستثني أي نوع منها، فهو أيضًا غذاء للخلايا السرطانية في الجسم، ويقوم بتغذيتها بنفس الطريقة التي يغذي بيها الخلايا الأخرى.

هل وقف تناول السكر يقي من الاصابة بالسرطان أو يعالجه ؟

ومع كافة الدراسات والأبحاث التي تشير إلى أن السكر والسرطان بينهما علاقة قوية تزيد من نمو خلايا السرطان وتمنحها الطاقة والغذاء لتنمو وتتزايد، أصبح السؤال هنا : هل وقف تناول السكر يقي من الاصابة بالسرطان أو يعالجه ؟

في حقيقة الأمرإن وقف تناول السكر ليس هو الحل الأفضل للسيطرة على السرطان أو علاجه فهناك العديد من الأدلة التي تفيد أن الخلايا السرطانية بإمكانها التغذي على الأحماض الأمينية والدهون، كمصادر للطاقة والتغذية لبناء خلايا سرطانية جديدة، وليس السكر بمفرده هو الغذاء أو الوقود، ولكن مصادر الطاقة التي تعتمد على الدهون تساعد الخلايا السرطانية على حماية نفسها أكثر، فضلًا عن النتائج السلبية للوقف التام لتناول السكر، حيث أن وقف تناول السكر يعنى أن الخلايا السليمة في الجسم تصبح أكثر احتياجًا له، فالسكريات ضرورية للطاقة وغذاء خلايا الجسم، وفي هذه الحالة يتسبب وقف تناول السكر في فقدان الوزن وضعف المناعة وبالتالي نمو السرطان أيضًا.

السكر والسرطان

ولا يعني حاجة الجسم والخلايا السليمة إلى السكر بضرورة اتباع نظام غذائي يحتوي على سكريات عالية، ولكن هذا يعني ضرورة الاعتدال واتباع نظام غذائي صحي، ففي حالة وقف السكريات تمامًا سوف يكون هناك العديد من الأضرار للجسم، وفي حالة زيادة تناولها سيرتفع الوزن ويصبح الجسم أكثر عرضة للاصابة بالعديد من الامراض الأخرى على رأسها مرض السكري ، وكل هذا في شأنه أن يصب في مصلحة الخلايا السرطانية ويساعدها على التطور والنمو.

اقرأي أيضًا: كيف تتم تقوية المناعة لمرضى السرطان


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة