كيف يمكن الاستفادة من الصفات المستفزة ؟ .. بسطها متكلكعهاش

كيف يمكن الاستفادة من الصفات المستفزة ؟ .. بسطها متكلكعهاش

آخر تحديث : الإثنين ١٧ أبريل ٢٠١٩

التعامل مع الأشخاص المستفزين ، أمر لا مفر منه لكل منا فمن منا لم يقابل المستفزين في العمل أو المنزل أو في المدرسة أو مع الأصدقاء ، أو يواجه بعض الصفات المستفزة في أشخاص كثيرين كالبطء أو السرعة الشديدة أو الهدوء الزائد وغير ذلك، فكل منا مضطر للتعامل مع بعض الأشخاص و الصفات المستفزة في حياته اليومية، ولذلك ستات دوت كوم تقدم إليك في هذا الموضوع كبسولة سحرية للتعامل مع المستفزين و الصفات المستفزة مع متخصصة الـ wellness coaching، هبة عمرو ، من خلال سلسلة حلقات " بسطها متكلكعهاش " على ستات دوت كوم TV .

ومن أكثر الصفات المستفزة الشائعة التي غالبًا ما تستفز الكثير منا ، هي البطء الشديد أو التحدث بنبرة منخفضة جدًا مع الهدوء المبالغ فيه أو السرعة الشديدة، ولكن على الرغم من كونها تندرج تحت قائمة الصفات المستفزة لدى البعض إلا أنها تعد خير معلم بالنسبة إليهم، كما قالت هبة عمرو متخصصة الـ wellness coaching، فقد تساعدك تلك الصفات على معرفة بعض النواقص عندك وتساعدك على حل المشكلة نهائيًا.

كيف يمكنك الاستفادة من الصفات المستفزة عند الآخرين ؟

يمكنك تحويل الصفات المستفزة عند الآخرين بدلًا من كونها أشياء مزعجة بالنسبة إليك إلى أشياء أخرى إيجابية، وتستطيع من خلالها التحكم في ردود أفعالك فبدلًا من الانفعال الشديد عند حدوثها ومعرفة الجميع مفاتيح إثارة غضبك واستفزازك، يمكنك استرجاع حالة التوازن التي كنت عليها قبل ذلك.

إذا وجدت نفسك تشعر بالاستفزاز تجاه هؤلاء الأشخاص الذين يتسمون بالبطء الشديد في كافة تصرفاتهم، فربما تكون أنت بحاجة إلى التأني قليلًا في تصرفاتك وردود أفعالك، ربما تكون أنت سريع زيادة عن الحد للازم، وربما يتسفزك أصحاب الصوت المنخفض لأن صوتك مرتفع جدًا، وتحتاج إلى خفضه قليلًا، كما أن اكتاسبك لنسبة ضئيلة من تلك الصفات المستفزة كما أشارت هبة عمرو، يساعدك على استعادة توازنك وعدم شعورك بالغضب والاستفزاز عند التعرض لمثل هذه الصفات مرة أخرى، والسيطرة والتحكم في كافة ردود أفعالك بنفسك.

وقالت هبة عمرو: "أي صفة بتستفزك تأكد انك محتاج لقدر ولو ضئيل منها"، مشيرة إلى ضرورية اكتساب القليل من تلك الصفات المستفزة حفاظًا على التوازن، فعند امتلاكك لمثل هذه الصفات "محدش هيقدر يستفزك".

اقرأي أيضًا: تعلمي تجاهل الافكار السلبية مع هبة عمرو " بسطها متكلكعهاش "


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة