الصوت الداخلي وعلاقته بالنفسية .. اعرفي اخطاره وسيطري عليه

الصوت الداخلي وعلاقته بالنفسية .. اعرفي اخطاره وسيطري عليه

آخر تحديث : الخميس ١٦ مارس ٢٠١٩

"شكلي وحش النهاردة، مش هنجح، الطريق صعب مش هقدر أكمل، أنا حاولت كتير وفشلت المرة دي كمان هفشل، محدش بيحبني، أنا فاشلة"، رسائل كثيرة وجمل مخيفة وأكثر سلبية وتشاؤمًا، يتردد صوتها على آذانك كل حين، وكلما ههمتي لفعل شيء جديد تجدينها تزداد قوة، كلمات تنبع من صوت داخلي أشبه بصوت الشيطان الذي يمنعك من فعل أي شيء جيد، ويحطم نفسيتك لتبقي متوترة وخائفة وفي حالة نفسية غير مستقرة، ولهذا ستات دوت كوم يتناول معكم مشكلة الصوت الداخلي وعلاقته بالنفسية مع متخصصة الـ"لايف كوتشينج"، نازلي السعيد.

الصوت الداخلي وعلاقته بالنفسية

تقول نازلي السعيد أن الصوت الداخلي له القدرة على تغيير سلوكك إلى الأسوء في حالة عدم السيطرة عليه، كما له الفضل في عدم الثقة بالنفس، وهناك رابط وثيق بين الصوت الداخلي وعلاقته بالنفسية حيث أن تصديقك لتلك العبارات السلبية التي تستمعين إليها بقوة وترددينها على لسانك، يقود عقلك إلى تنفيذها وتصديقها بالفعل، ولا يمكن مقاومة هذا الصوت إلا بالتفكير الايجابي الذي يقود إلى الأمام ويساعد على التغيير للأفضل.

مصادر الصوت الداخلي وعلاقته بالنفسية

يتكون الصوت الداخلي لدى كل منا، وفقًا لثقافة مجتمعه أو تربيته وتنشئته، أو بعض التجارب الفاشلة التي مر بها وكثير من التحذيرات، حيث يبقى الناتج السلبي والسيء لكل تلك التجارب عالقًا بالأذهان سنوات عديدة، يظهر من خلال الصوت الداخلي عند اللزوم، فمثلًا قد تقولين لنفسك أنك لن تنجحين في دراستك أو عملك، وتصدقين تلك العبارة دون معرفة سبب قولها لنفسك، ومع التفكير يمكن أن تجدي شخص ما في حياتك كثيرًا ما كان يردد لك مثل تلك الجمل عن نفسك، فتحولت إلى صوت داخلي ينبغي القضاء عليه للاستمرار.

متى يزداد الصوت الداخلي ؟ - الصوت الداخلي وعلاقته بالنفسية

يزداد الصوت الداخلي لدى كل منا حينما يتعرض لضغوطات نفسية كبيرة واضطراب في الحالة النفسية، فلا يعد صوت واحد يظهر في بعض المواقف لكن مزيجًا من الأصوات المتداخلة التي تصبح كالفيضان حينما تهتز الثقة بالنفس، ويسمح لها الانسان بالسيطرة عليه.

وقد يزداد الصوت الداخلي حينما نتعمد قمعه فيصبح أكثر قوة ونبرته أعلى، حيث يحمل في بعض الأحيان اشارات تحذيرية، ربما تكون حقيقية، ولهذا السبب ينبغي الموازنة، ما بين التفكير الإيجابي وتلك الأفكار التشاؤمية التي يبثها إليك صوتك الداخلي، لتبقى على اتزان ووعي طوال الوقت.

الصوت الداخلي وعلاقته بالنفسية

الصوت الداخلي وعلاقته بالنفسية

كيفية السيطرة على الصوت الداخلي ؟ - الصوت الداخلي وعلاقته بالنفسية

يمكنك السيطرة على الصوت النابع من داخلك والذي يبث السموم في روحك بالموازنة ما بين الاستماع إلى الصوت الايجابي والصوت السلبي، وإن لم تستطعي الموازنة وطغى الصوت الداخلي السلبي على تفكيرك، فحاولي التخلص منه عن طريق التفكير الإيجابي التدريجي، أما في حالة سيطرة الصوت الداخلي على سلوكياتك وحياتك بأكملها ولم تتمكني من إيقافه، فينبغي عليك في هذه الحالة الخضوع للعلاج النفسي، أو على الأقل استشارة طبيب نفسي مختص لمساعدتك.


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة